رئيس التحرير: عادل صبري 06:37 مساءً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالفيديو|مجدي شحاتة.. قصة مسجون بتهمة تأييد حمدين صباحي

بالفيديو|مجدي شحاتة.. قصة مسجون بتهمة تأييد حمدين صباحي

الحياة السياسية

حمدين صباحي

بالفيديو|مجدي شحاتة.. قصة مسجون بتهمة تأييد حمدين صباحي

محامي المتهم: النيابة اعتبرت مواجهة غلاء الأسعار تهمة وسنرفع دعوى ضد الداخلية والعدل

عبدالغني دياب 01 أبريل 2017 18:56

"أن تتهم بالانتماء لجماعة محظورة ربما يجعل المحقق  يجدد حبسك احتياطيا،لكن أن تكون تهمتك هي الانضمام لحزب سياسي، والترويج لمرشح رئاسي في غير وقت الانتخابات، ومواجهة غلاء الأسعار،هنا تكمن الدهشة"، بحسب المحامي وائل ربيع عضو هيئة الدفاع عن مجدي شحاته عضو حزب الكرامة المحبوس بالمنيا.

 

 

ربيع الذي يعمل محاميا بالاستئناف،يسرد قصة موكله التي تواجهه لأول مرة منذ عمل بالمحاماة، على حد قوله.

 

 

يقول ربيع إن قوات الأمن ألقت القبض على موكله من منزله بمركز أبو قرقاص بالمنيا في 28 يناير الماضي بعد بلاغ قدم ضده.

 

 

 

ليس ذلك محل الدهشة بحسب ربيع لكن التهم التي اشتمل عليها المحضر تمثل خرقا للقانون والدستور، فما أن وصل مجدي لقسم الشرطة حتى وجد نفسه أمام تهمة الانضمام لحزب الكرامة والتيار الشعبي.

 

 

يقول ربيع لـ"مصر العربية" إن المحضر به عدد من الخروقات، أولها وصف حزب الكرامة بغير الشرعي، وأنه أسس على خلاف القانون، بهدف تأليب الرأي العام وإثارته.

 

 

ويكمل ربيع أن التهم حملت في طياتها، تعمد تعطيل السلطات العامة عن أداء أعمالها، والإضرار بالوحدة الوطنية، ومواجهة غلاء الأسعار.

 

 

ويوضح المحامي أن مثل هذه التهم تشير لاحتمالين لا ثالث لهما إما أن الضابط الذي حرر المحضر  تعمد الإضرار بموكله، أو أنه يجهل وجود حزب سياسي شرعي بهذا الأسم، مشيرا إلى أنهم أول مرة يواجهوا مثل هذه التهمة بحزب الكرامة منذ تدشينه.


 

 

ويشير إلى أن  ضابط الأمن الوطني الذي أشرف على جمع التحريات عن موكله ويدعى محمود سمير علي، حينما سأله وكيل النيابة ماهو أسم الحزب الذي ينتمي إليه المتهم قال حزب التيار الشعبي والكرامة، الذي أسس على خلاف القانون،  وأفاد بأن مجدي انضم للحزب في 2011 رغم أنه انضم في 2016.

 

 

 

لكن إجابات ضابط الأمن الوطني في استجواب النيابة كانت أكثر غرابة فعندما سئل عن الهدف من وجود حزب الكرامة قال إنه جماعة تعمل على تعطيل أحكام الدستور، ونشر الأخبار الكاذبة، لهدف الإضرار بالسطة السياسية، بحسب ربيع.

 

 

ويضيف المحامي، من ضمن الاتهامات التي وجهتها النيابة لمجدي الإضرار بالأوضاع الاقتصادية، بالبلاد والعمل على مواجهة ظاهرة غلاء الأسعار والدعوة للتظاهر بالشوارع والميادين العامة، بهدف إثارة الغضب الشعبي، والدعوة لوصول حمدين صباحي للسلطة.

 

وينوه المحامي إلى أن موكله مازال محبوسا احتياطيا بعد التجديد له أكثر من مرة كان آخرها 45 يوما على ذمة القضية.


 

ووصف ربيع الاتهامات الموجهة لمجدي شحاتة بأنها هزلية، مؤكدا على تقدمهم بدعوى قضائية ضد وزارة الداخلية، لتوجيه تهم وهمية لعضو الحزب، ووزارة العدل أيضا لتسليم وكيل النيابة بهذه التهم بناء على تحريات مغلوطة وبالمخالفة للقانون.

 

 

وقال إن النيابة العامة وجهت لموكله تهمة تعطيل الدستور مع أن أول من انتهك الدستور هي النيابة والشرطة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان