رئيس التحرير: عادل صبري 11:42 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالتفاصيل.. كيف تغلب «المصري الديمقراطي» على مشكلاته؟

بالتفاصيل.. كيف تغلب «المصري الديمقراطي» على مشكلاته؟

الحياة السياسية

حزب المصري الديمقراطي الاجتماعي

بالتفاصيل.. كيف تغلب «المصري الديمقراطي» على مشكلاته؟

محمد نصار 28 مارس 2017 12:20

عاش حزب المصري الديمقراطي الاجتماعي مرحلة من الاستقرار النوعي عقب موجات التصدعات التي أصابته خلال انتخاباته الرئاسية الأخيرة والتي انتهت بفوز الدكتور فريد زهران، والمهندس باسم كامل، بمنصبي رئيس الحزب ونائبه الأول، واستقالة الكثير من المعارضين لهذا الفوز.

 

 

وينصب تركيز الحزب في الوقت الحالي على إعادة ترتيب البيت من الداخل، من خلال توسيع عدد الأمانات وتنشيط عملها على الأرض، واستقطاب عضويات جديدة على المستويين الشعبوي والقيادات السياسية.

 

 

وقال محمد سالم، عضو المكتب السياسي للحزب، إن المصري الديمقراطي ضم خلال الفترة الماضية العديد من الشخصيات العامة والمرموقة سياسيا، إذ استطاع ضم الدكتور محمد كامل، النائب البرلماني، ونائب رئيس حزب الوفد السابق، والمستشار هشام بسطويسي، المرشح السابق على منصب رئيس الجمهورية، ومؤخرا نجح في استقطاب نقيب فلاحي مصر، وعضو لجنة استرداد الأراضي محمد فرج.

 

 

وأضاف سالم، لـ "مصر العربية"، أن الحزب لديه خطة للتوسع في إنشاء أمانات جغرافية جديدة، وتطوير القائمة بالفعل، ومؤخرا افتتح أمانة دمياط وتعد من الامانات الفاعلة في الحزب، لافتا إلى إمكانية حدوث انفراجة قريبة أو منح الأحزاب مزيد من الحرية، إلى جانب الصعوبات المالية التي تواجههم.

 

 

وأوضح محمد عرفات، الأمين العام للحزب، أنهم يعملون وفقا لخطة تهدف إلى تطوير المصري الديمقراطي، الذي ما يزال قويا يستطيع استقطاب شخصيات تتمتع بثقل سياسي لثقتها في الحزب وفكره.

 

 

وأشار عرفات، لـ "مصر العربية"، إلى أن الأمر لا يقتصر على ضم شخصيات عامة وسياسية فقط، حيث أنهم خلال الفترة السابقة نجحوا في استقطاب عددد كبير من العضويات العادية التي انضمت للمصري الديمقراطي، وخاصة في محافظات الصعيد.

 

 

الدكتورة هالة فودة، أمين لجنة الحقوق والحريات داخل الحزب، أكدت أنه عقب الانتخابات الأخيرة والازمة التي حدثت على إثرها تم تشكيل مجلس أمناء الحزب من جديد، بالإضافة إلى استكمال الهيكل التنظيمي للمصري الديمقراطي.

 

 

واستطردت فودة، لـ "مصر العربية"، أنه حاليا يجري العمل داخل الحزب على الاستعداد للانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في النصف الأول من عام 2018 المقبل، وهذا الـمر يتم على مستوى مختلف الأمانات الجغرافية من أجل بحث المواصفات التي يجب توافرها في المرشح الرئاسي المقبل.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان