رئيس التحرير: عادل صبري 12:51 صباحاً | الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 م | 23 ربيع الأول 1439 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

كواليس الخلافات على تشكيل هيئة مكتب نقابة الصحفيين

كواليس الخلافات على تشكيل هيئة مكتب نقابة الصحفيين

الحياة السياسية

عبد المحسن سلامة - نقيب الصحفيين

كواليس الخلافات على تشكيل هيئة مكتب نقابة الصحفيين

هناء البلك 21 مارس 2017 00:25

أجواء متوترة تعيشها نقابة الصحفيين، عقب الانتهاء من انتخابات التجديد النصفي لنقابة الصحفيين، والتجهيز لأول اجتماع لمجلس النقابة بتشكيله الجديد برئاسة عبد المحسن سلامة نقيب الصحفيين.

 

ومن المنتظر ترأس سلامة أول اجتماع للمجلس، لتشكيل هيئة مكتب النقابة والذي يضم كل من: "النقيب والوكيل الأول والثاني للنقابة، والسكرتير العام وأمين الصندوق".

 

وبحسب نقيب الصحفيين، فإن اجتماع مجلس النقابة سيكون خلال أيام، دون تحديد موعد محدد، مؤكدا على التزامه بمعايير الديمقراطية، عدم الالتفات لما وصفه بـ "تصفية الحسابات" مع المختلفين معه.

 

وعلمت "مصر العربية" من مصادر مطلعة، وجود خلافات داخل مجلس النقابة بخصوص تشكيل هيئة المكتب، وخاصة على منصب السكرتير العام،  الذي كان يتولاه جمال عبد الرحيم قبل إجراء انتخابات التجديد النصفي.

 

وقالت المصادر، إن هناك أسماء مطروحة لتولي منصب السكرتير "محمد شبانة أمين الصندوق، إبراهيم أبو كيلة مقرر لجنة النشاط، حاتم زكريا مقرر لجنة الشؤون العربية"، مشيرة إلى أن منصب وكيل أول النقابة سيظل كما هو يشغله خالد ميري.

 

وأوضحت أن هناك اتجاه داخل المجلس لتولي جمال عبد الرحيم منصب وكيل ثاني للنقابة، لكنه رافض بشدة ومتمسكه بمنصب السكرتير العام.

 

وتذهب التقديرات حول لجنة التدريب، إلى أن يتولاها أيمن عبد لمجيد أو حسين الزناتي.

 

وأكدت المصادر، بأن هناك اتجاه لاستبعاد "عمرو بدر، محمد سعد عبد الحفيظ، محمود كامل" من تولي لجنة الحريات، لكن لم يتم تحديد مقرر اللجنة بعد.

 

وبحسب المصادر، فإنه من المقرر تأجيل اجتماع هيئة المكتب الأسبوع المقبل، عقب محاكمة يحيى قلاش وجمال عبد الرحيم وخالد البلشي، والمقرر انعقادها السبت المقبل.

 

وفي السياق ذاته، قالت مصادر أخرى، بأن هناك اتجاه لدى "إبراهيم أبو كيلة" لتولي منصب أمين الصندوق.

 

وأوضحت المصادر التي رفضت ذكر اسمها، لـ"مصر العربية" أن أبو كيلة لم يحسم أمره بشكل نهائي، ولكنه يفكر في أمانة الصندوق نظرا لكثرة الصراعات على منصب السكرتير العام.

 

وأشارت إلى أن سلامة بدأ في التواصل مع أعضاء المجلس بشكل ودي للاتفاق على تشكيل هيئة المجلس، واللجان الموجودة بالمجلس ولكن دون حسم حتى الآن .

 

وتعليقا على الخلافات حول مقعد السكرتير، قال جمال عبد الرحيم عضو مجلس النقابة: "لأول مرة أشوف خلافات على منصب السكرتر، وجرت العادة على أن يكون هناك دعوة ودية بين النقيب وأعضاء المجلس لتشكيل هيئة المكتب"، لافتا إلى أن الدخول في مشاحنات يترك أثر سلبي.

 

وأضاف عبد الرحيم لـ"مصر العربية"، أنه بحسب ما جرت عليه العادة، ووفقا لأعراف النقابة فإن اختيار السكرتير العام يقع على العضو الحاصل على أكثر الأصوات بالانتخابات والأقدم بالنقابة، وأكبرهم سنا.

 

وأشار إلى أن حصوله على أعلى الأصوات يؤكد أحقيته بمنصب السكرتير العام، مؤكدا أنه متمسك بمنصب السكرتير العام واستمراره فيه، فهذه ليست المرة الأولى التي يتولى هذا المنصب، ولأنه من أكثر الأعضاء الحاصلين على أعلى الأصوات لمدة أربع دورات متتالية.

 

وفاز جمال عبد الرحيم بعضوية مجلس النقابة "فوق السن"، الجمعة الماضية، بـ 1182 صوتا.

 

ويعد عبد الرحيم الحاصل على أعلى الأصوات بين منافسيه، والفائزين على مقاعد "فوق السن"، حيث حصل محمد خراجة على 1152 صوتا، وفاز حسين الزناتي بـ1165 صوتا.

 

فيما قال حاتم زكريا عضو مجلس نقابة الصحفيين، إنه لا يوجد أي خلافات داخل المجلس ومن يريد تولي أي لجنة بالنقابة فهو مرحب به، وفي حالة اختيار أكثر من شخصين للجنة ما بالنقابة، فإنه على الفور يجري المجلس التصويت بين المرشحين.

 

وتابع زكريا حديثه لـ"مصر العربية"، "من يقع عليه التصويت ويحصل على نسبة عالية فإنه يكون مقرر للجنة"، لافتا إلى أن الديقراطية هى المعيار الأساسي الذي يجب الالتزام به.

 

وعن تردد اسمه لتولي منصب سكرتير عام النقابة، علق زكريا قائلا: "أنا مش فاضي ومنصب السكرتير محتاج شخص متفرغ، لكن لو تم تكليفي لن أتأخر عن خدمة النقابة".

 

 

ولفت إلى أن المجلس سيعقد اجتماعا، الأربعاء المقبل، لتشكيل هيئة المكتب بالنقابة ولمناقشة الملفات التي سيعملون عليها الفترة المقبلة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان