رئيس التحرير: عادل صبري 04:25 مساءً | الأحد 24 يونيو 2018 م | 10 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 38° غائم جزئياً غائم جزئياً

«عايزين نعيش» : قانون العمل الجديد يهدد العمال بالفصل

«عايزين نعيش» : قانون العمل الجديد يهدد العمال بالفصل

الحياة السياسية

سوزان ندا منسقة حملة "عايزين نعيش"

«عايزين نعيش» : قانون العمل الجديد يهدد العمال بالفصل

سارة نور 16 مارس 2017 21:30

قالت سوزان ندا منسق حملة "عايزين نعيش" إن مشروع قانون الجديد الذي تناقشه لجنة القوى العاملة لم يخضع لأي حوار مجتمعي، مشيرة إلى أن الحملة لها تحفظات عدة على القانون الجديد.

 

 

وأضافت ندا لـ"مصر العربية" أن وزارة القوى العاملة لم تدع القيادات العمالية والنقابية للحوار حول القانون الجديد، فيما نظمت جمعيتان من المجتمع المدني النقاش حوله القانون لكن النقابات العمالية لم يتح لها هذا نظرا للتضيق الأمني على عملها، وفق تعبيرها.

 

 

 

وأوضحت ندا أن الحملة سلمت مشروع القانون الذي أعدته حملة "نحو قانون عمل عادل" إلى بعض نواب البرلمان، لافتة إلى أن ناهد العشري التي كانت تشغل حقيبة القوى العاملة في 2015 رفضت مقابلة وفد الحملة لتسليمها نسخة من  المشروع حينها.

 

 

وأكدت ندا أن القانون الجديد يتوسع في حالات فصل العمال ويعطي الحق لصاحب العمل في فصل العامل بدون ضمانات، بعكس قانون العمل 12لسنة 2003 الذي كان يتيح للعامل اللجوء لوزارة القوى العاملة ومن ثم للمحكمة العمالية التي كانت تحكم لصالح العامل في أغلب الأحوال.

 

 

واستبعدت منسقة حملة"عايزين نعيش" أن تعقد لجنة القوى العاملة جلسات استماع خاصة بقانون العمل، للعمال ونقاباتهم على غرار ما حدث في قانون الخدمة المدنية.

 

 

وأوضحت أن قانون الخدمة المدنية كان يخاطب قطاعا منظما له نقاباته التي استطاعت أن تضغط على البرلمان، بينما عمال القطاع الخاص وقطاع الأعمال المعنيين بقانون العمل ليسوا منظمين ولايمتلكون أدوات الضغط و تنظيماتهم النقابية تواجه حزمة إجراءات تعسفية من قبل الحكومة.

 

 

تأسست حملة "عايزين نعيش" بعد قرار تحرير سعر صرف الجنيه وخفض دعم الطاقة في 3 نوفمبر الماضي لمواجهة ما أسمته بـ"سياسات الإفقار"وانطلقت أولى فاعلياتها في 31 ديسمبر لمناقشة كيفية رفع الحد الأدنى للأجور ، وقررت تشكيل لجان في مختلف المجالات التي تهم المواطن في يناير الماضي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان