رئيس التحرير: عادل صبري 01:47 صباحاً | الأحد 27 مايو 2018 م | 12 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

شكري وموجيريني يبحثان تعزيز العلاقات بين مصر والاتحاد الأوروبي

شكري وموجيريني يبحثان تعزيز العلاقات بين مصر والاتحاد الأوروبي

الحياة السياسية

شكري وموجيريني - أرشيفية

شكري وموجيريني يبحثان تعزيز العلاقات بين مصر والاتحاد الأوروبي

وكالات 06 مارس 2017 00:19

بحث وزير الخارجية سامح شكري، الأحد، مع الممثلة العليا للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية للاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني، تعزيز العلاقات بين الجانبين، والتنسيق بينهما في ملف الهجرة غير الشرعية.

وقال بيان للخارجية، إن شكري استقبل موجيريني، في مقر السفير المصري، إيهاب فوزي، في بروكسل، بمستهل زيارته الحالية للعاصمة البلجيكية.

 

وخلال اللقاء أكد شكري على أهمية الشراكة بين مصر والاتحاد الأوروبي في مختلف المجالات، معربا عن تطلع بلاده للدعم الأوروبي لا سيما في المرحلة الدقيقة الحالية التي تمر بها المنطقة والعالم.

وتضمن اللقاء الأوضاع في الشرق الأوسط، وعلى رأسها ليبيا والجهود المصرية لتقريب المواقف بين الأطراف الليبية، وكذلك رؤية القاهرة لسبل توفير عوامل النجاح لمباحثات جنيف بين الأطراف السورية، وتقييم مصر لفرص استئناف عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وفق البيان ذاته.

وتناول اللقاء أيضاً إعداد جدول أعمال اللقاء المرتقب بين وزير خارجية مصر ووزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي، يوم غدٍ الاثنين في بروكسل.

كما بحث شكري وموجيريني، وفق البيان، سبل التنسيق بين القاهرة والاتحاد الأوروبي في ملف الهجرة غير الشرعية، الذي يحظى بأولوية متقدمة على الساحة الأوروبية.

وتعتبر سواحل مصر إحدى المحطات الرئيسية للهجرة غير الشرعية نحو أوروبا، وأوقفت القاهرة خلال العام الماضي، مئات المهاجرين، وفق بيانات سابقة للجيش والشرطة المصريين.

بدورها، أكدت موجيريني خلال اللقاء مع الوزير شكري على أن مصر شريك استراتيجي وهام للاتحاد الأوروبي، وأن استقرارها أمر حيوي لأوروبا.

وقالت: إن "الاتحاد الأوروبي يتطلع إلى المزيد من التعاون مع القاهرة خلال المرحلة القادمة، سواء على المستوى الثنائي لدعم برامج الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي في مصر، أو على المستوى الإقليمي للتعامل مع الأزمات والتحديات في منطقة الشرق الأوسطً وإفريقيا، لاسيما منطقة القرن الأفريقي والبحر الأحمر".

وشهد العام الجاري، تقاربا ملحوظا في العلاقات المصرية الأوروبية، عبر اتصالات ولقاءات استمرت برغم توتر مصري إيطالي عقب مقتل الباحث الإيطالي، جوليو ريجيني، قبل نحو عام في القاهرة، وقرار للبرلمان الأوروبي في مارس 2016، بقطع مساعدات عسكرية عن البلاد.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان