رئيس التحرير: عادل صبري 01:21 صباحاً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

نائب «النور»: نتواصل مع الجهات المعنية لعودة أقباط العريش لمنازلهم

نائب «النور»: نتواصل مع الجهات المعنية لعودة أقباط العريش لمنازلهم

الحياة السياسية

النائب محمود رشاد- عضو مجلس النواب عن حزب النور

نائب «النور»: نتواصل مع الجهات المعنية لعودة أقباط العريش لمنازلهم

محمد الفقي 04 مارس 2017 18:00

قال النائب محمود رشاد، عضو مجلس النواب عن حزب النور، إن زيارة وفد لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان إلى الإسماعيلية، للقاء الأسر القبطية النازحة، جاء للوقوف على حجم الجهود المبذولة من أجهزة الدولة لتوفير سبل الراحة للأسر.

 

وأضاف رشاد لـ "مصر العربية"، أن الوفد يعد مذكرة مفصلة بتفاصيل الزيارة لمناقشتها داخل لجنة حقوق الإنسان أولا، ثم عرضها على الجلسة العامة، في إطار الدور الرقابي الذي يقوم به مجلس النواب.

 

وتابع أن المذكرة تتضمن عدة توصيات أبرزها على الإطلاق، سرعة اتخاذ ما يلزم لعودة هذه الأسر إلى منازلها، خلال فترة وجيزة، ومتابعة جهود أجهزة الدولة في هذا الصدد.

 

وكشف عضو مجلس النواب، عن تواصل لجنة حقوق الإنسان مع الجهات المعنية بالأوضاع في سيناء، وكانت الرسائل منها مبشرة للغاية، لعودة هذه الأسر لمنازلها قريبا جدا.

 

ولفت إلى أن استنفار كل أجهزة الدولة من خلال وكلاء الوزراء لتوفير الحياة الكريمة لهذه الأسر، خاصة وأنه لم يكن هناك تجهيزات مسبقة لاستقبال نحو 600 فرد.

 

وأشار إلى حل أغلب مشكلات هذه الأسر، من نقل الطلاب للمدراس والجامعات، ومخاطبة البنك المركزي لوقف سداد قيمة القروض والأقساط الشهرية، ومنح تصاريح لبعض السيارات للعمل في محافظة الإسماعيلية.

 

وحول نقل الأسر إلى وحدات سكنية خاصة، أوضح رشاد، أن محافظة الإسماعيلية خصص وحدات الإسكان الاجتماعي التي لم يحن موعد تسليمها لمستحقيها، وتشطيبها تماما، وسيتم تسليها فور وصول الأثاث اللازم من محافظة القاهرة.

 

وتوقع تسليم الأسر المتضررة للوحدات السكنية خلال الأسبوع الجاري، خاصة وأنه تم الانتهاء من أعمال التشطيب.

  

واستقبلت الكنيسة الإنجيلية بالإسماعيلية، عشرات الأسر النازحة من مدينة العريش بشمال سيناء، هربًا من استهداف الجماعات الإرهابية لهم.

 

وأعلنت وزارة الداخلية أن قوات الشرطة نفذت حملات أمنية مكثفة في أحياء العريش؛ لضبط المتهمين بقتل المواطنين الأقباط، كما قامت بتشديد إجراءات التأمين حول الكنائس لحمايتها من أي هجمات إرهابية.

 

ونشر تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، تسجيلا مصورا مدته 20 دقيقة هدد فيه المواطنين الأقباط بشن مزيد من الهجمات، وعرض التسجيل الرسالة الأخيرة لانتحاري قالوا إنه منفذ تفجير الكنيسة البطرسية التي راح ضحيتها 29 شخصا.


وأعلنت جماعة "أنصار بيت المقدس" مسؤوليتها عن هجمات استهدفت قوات الأمن في سيناء وبعض المحافظات، وغيرت الجماعة اسمها إلى "ولاية سيناء" عقب مبايعتها لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق "داعش" في نوفمبر 2014.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان