رئيس التحرير: عادل صبري 02:19 مساءً | الخميس 24 مايو 2018 م | 09 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

ناشطة سورية: الإعلام تسبب في تغير معاملة المصريين لنا

ناشطة سورية: الإعلام تسبب في تغير معاملة المصريين لنا

الحياة السياسية

لاجئين سوريين في مصر

نفت مشاركة سوريين باعتصام رابعة

ناشطة سورية: الإعلام تسبب في تغير معاملة المصريين لنا

عبدالغنى دياب 13 نوفمبر 2013 09:09

أكدت الكاتبة السورية، سعاد حجى، عضو الجالية السورية بالقاهرة، أن السوريين ليسوا مضطهدين ولكنهم يتعرضون لمضايقات بعدما شن الإعلام المصرى حملة غير مبررة عليهم بعد أحداث 30 يونيو.

 

وقالت "حجى" الصحفية السورية، فى لقاء مع "مصر العربية": هذه الحملة تزامنت مع صدور حزمة من القوانين عن الحكومة المصرية، كمنع دخول السوريين، وترحيل بعض السوريين، وقامت بعض المنافذ الإعلامية باستغلال ذلك فى الدعاية ضدد السوريين".

 

وأضافت: "من ضمن ما تم افتراؤه علينا هو إذاعة أرقام وهمية مثل وجود 5 آلاف سورى باعتصام رابعة العدوية، وأيضا الكلام عن عودة طائرتين سوريتين كانتا فى طريقهما للقاهرة وكانتا محملتين بالسلاح، كل هذه الحملات أعطت مبررا للكراهية الشعبية التى وجدها السوريون بعد أحداث 30 يونيو بمصر"، مشيرة إلى أن هذه الحملات أثرت فى الطبقة الشعبية من المصريين وتعاملاته مع النازحين السوريين.

 

وعلقت الصحفية السورية على ما ورد فى الإعلام فى الآونة الأخيرة بضبط عدد من السوريين المسلحين، وسط مسيرات أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي التى وقع بها أعمال عنف بالقول: "إذا كان هذا صحيحا فلماذا لم يتم الإفصاح عن أسماء هؤلاء السوريين ومحاكمتهم علانية".

 

وأكدت أن السوريين الذين نزحوا إلى مصر معظمهم من الطبقات المتوسطة وفوق المتوسطة وغالبيتهم على قدر عالى من الثقافة.

 

وأشارت "حجى" إلى أن الإعلام تسبب فى الأذى بشكل كبير للسوريين بمصر، وأثر على الرأى العام "وأنا هنا بالقاهرة منذ 8 أشهر وأول كلمة سمعتها من المصريين، هى نورتوا مصر أما الآن فالوضع اختلف".

 

وعن أبرز حالات المضايقات التى تعرض لها السوريون بعد أحداث 30 يوينو بمصر، أوضحت أنها تلقت منذ عدة أسابيع دعوة من إحدى الدول الأوروبية، لحضور فعالية خاصة بالسوريين، وأثناء استخراجها تصريح سفر وعودة بمجمع التحرير تعاملت معها الموظفة المصرية بشكل سيئ وقالت لها: "لو مش عاجبك ارجعى سوريا تانى".

 

وأكدت على أن السوريات بمصر يتعرضن لحملات مؤذية فى المواصلات العامة، خاصة بعد انتشار أخبار كاذبة بأن السوريات يبعن أنفسهن بـ50 جنيها لليلة برابعة العدوية، وأنهن يتزوجن بـ500 جنيه، مؤكدة أن هذا لم يحدث مطلقا. وأشارت إلى أن هذه الشائعات تعرضهن للتحرش وسماع أبشع الألفاظ.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان