رئيس التحرير: عادل صبري 08:15 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

«عابد» يتقدم ببيان عاجل ضد «إسماعيل» و وزير الدفاع بسبب تهجير أقباط العريش

«عابد» يتقدم ببيان عاجل ضد «إسماعيل» و وزير الدفاع بسبب تهجير أقباط  العريش

الحياة السياسية

النائب علاء عابد

«عابد» يتقدم ببيان عاجل ضد «إسماعيل» و وزير الدفاع بسبب تهجير أقباط العريش

محمد نصار 26 فبراير 2017 21:00

تقدم النائب علاء عابد، رئيس الهيئة البرلمان لحزب المصريين الأحرار، ورئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، ببيان عاجل إلى الدكتور علي عبد العال، رئيس المجلس، ضد المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، ووزراء الدفاع والانتاج الحربي، والداخلية، والشباب والرياضة، والتضامن الاجتماعي، والإسكان، حول الجهود التي تبذلها الدولة لحماية أقباط العريش.

 

 

وتساءل عابد، في بيانه، "ما هي الجهود التي تبذلها الدولة لحماية الأقباط من سكان مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء، من عمليات الاغتيال الممنهجة التي تقوم بها الجماعات الإرهابية، لإشعال نار الفتنة بين أفراد الوطن الواحد، وتصدير صورة عن حالة عدم الأمان في محافظة شمال سيناء" .

 

 

وتحدث عابد عن اغتيال 7 من الأقباط خلال شهر فبراير، ونزوح مايقرب من 40 أسرة مسيحية إلى مدينة الإسماعيلية طلبا للأمان،مطالبا الحكومة بتوضيح الخطوات العاجلة التي اتخذتها لتوفير سبل العيش الكريم والمسكن الملائم للأسر النازحة لحين عودتهم إلى منازلهم.

 

 

 

يشار إلى أن الكنيسة الإنجيلية بالإسماعيلية، استقبلت عشرات الأسر النازحة من مدينة العريش بشمال سيناء، هربًا من استهداف الجماعات الإرهابية. وتشهد مناطق " المساعيد و الضاحية و العزبة و أبو صقل و الريسة و الزهور و السمران " حالات تهديدات لمسلمين و أقباط بترك منازلهم أو قتلهم .

 

 

ويقطن في شمال سيناء حوالي 400 أسرة قبطية، بحسب تقديرات الكنيسة الأرثوذكسية. وأعلنت وزارة الداخلية أن قوات الشرطة نفذت حملات أمنية مكثفة في أحياء العريش؛ لضبط المتهمين بقتل المواطنين الأقباط، كما قامت بتشديد إجراءات التأمين حول الكنائس لحمايتها من أي هجمات إرهابية.

 

 

وفي أعقاب هذه الحوادث، أصدر محافظ شمال سيناء قرارًا بمنح الأقباط العاملين بالقطاع العام إجازات مفتوحة عن العمل إذا ما رغبوا في ذلك، بعد تزايد طلباتهم بمغادرة المدينة لحين استعادة السيطرة الأمنية عليها.

 

 

ونشر تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، يوم الأحد الماضي، تسجيلا مصورا مدته 20 دقيقة هدد فيه المواطنين الأقباط بشن مزيد من الهجمات.

 

 

 

وعرض التسجيل الرسالة الأخيرة لانتحاري قالوا إنه منفذ تفجير الكنيسة البطرسية التي راح ضحيتها 29 شخصا.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان