رئيس التحرير: عادل صبري 07:55 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

مجدي ملك: البرلمان يساند السيسي.. ووزير الزراعة الجديد فشل في مركز البحوث

مجدي ملك: البرلمان يساند السيسي.. ووزير الزراعة الجديد فشل في مركز  البحوث

الحياة السياسية

النائب مجدي ملك رئيس لجنة تقصي حقائق فساد القمح

في حوار لـ "مصر العربية"

مجدي ملك: البرلمان يساند السيسي.. ووزير الزراعة الجديد فشل في مركز البحوث

محمد نصار 24 فبراير 2017 17:45

أرفض اتهام دعم مصر بأنه حزب وطني جديد

 

لجنة تقصي حقائق القمح لم تعتمد على تقرير هشام جنينة

 

قانون الاستثمار تأخر ونسعى لإصداره الشهر المقبل

 

مصير الشوبكي والسادات في يد اللجنة التشريعية

 

علي المصيلحي لديه رؤية لتطوير منظومة التموين

 

أرفض المساس بطريقة تعيين شيخ الأزهر وهيئة كبار العلماء

 

 

 

كشف النائب مجدي ملك، عضو لجنة الزراعة بمجلس النواب، ورئيس لجنة تقصي حقائق فساد القمح، عن تفاصيل موقفه من التعديلات الوزارية الأخيرة، مشيرا إلى أن وزير الزراعة الجديد فشل في إدارة البحوث الزراعية طيلة 5 سنوات، فهل من الطبيعي أن يأتي وزيرا؟.

 

ورفض ملك، في حواره لـ "مصر العربية"، الاتهامات الموجهة لائتلاف "دعم مصر"، كونه حزبا وطنيا جديدا بسبب الممارسات التي يقوم بها، مؤكدا أنه لا علاقة لعمل لجنة تقصي حقائق القمح بتقرير هشام جنينة حول حجم الفساد في مصر.

 

 

 وإلى نص الحوار:

 

 

 

بداية، لماذا اعترضت على التعديل الوزاري؟

يوجد لبس فيما يتعلق بحقيقة موقفي من التعديل الوزاري الذي وافق عليه مجلس النواب أخيرا، وفي الحقيقة أنا لم أرفض التعديل كله، ولكن كان اعتراضي على أحد الوزراء الذين شملهم التعديل.

 

 

وكيف ترى هذا التعديل وهل سيحقق الهدف منه؟

 

أرى أن التعديلات الوزارية التي حدثت داخل عدد من الحقائب الوزارية هى بمثابة ضخ دماء جديدة، وللعلم هذا التعديل تم بالتشاور بين مجلس النواب ورئيس الحكومة، وكانت بمثابة تعديلات حتمية ولم تكن الظروف والأوضاع المتأزمة تحتمل تأخيرها أكثر من ذلك.

 

 

ما الوزارات التي مثل تعديلها ارتياحا لك؟

 

هناك عدد من الحقائب الوزارية التي شملتها حركة التغييرات حازت على موافقة وتأييد كافة المتخصصين، وعلى رأسها وزارة الاستثمار وبعض الحقائب الأخرى، وأتمنى من الوزراء الجدد أن يعملوا على التخفيف من وطأة الأعباء التي يعاني منها المواطنون.

 

 

لماذا هاجمت وزير الزراعة الجديد رغم تأكيده حفظ البلاغات المقدمة ضده؟

 

أنا لست ضد وزير الزراعة الجديد أو أي وزير آخر، ولكن البلاغات التي تقدم بها عدد من العاملين بمركز البحوث الزراعية أثارت شكوكا حول الدكتور عبد المنعم البنا، وبصرف النظر عن أمور الإدانة من جانب القضاء أو عدمها فليس من حقي التدخل في أمور القضاء والعدالة، لكن الأولى الابتعاد عن اختيار الشخصيات التي تدور حولها شبهات.

 

الأمر الثاني، البنا تولى مسئولية البحوث الزراعية لمدة تزيد عن 5 سنوات وفشل في إدارتها وتحسين أوضاعها، فهل من الممكن أن من يفشل في إدارة البحوث الزراعية يأتي وزيرا للزراعة؟.

 

 

وكيف تفسر موافقة البرلمان على وزير الزراعة في النهاية؟

 

أنا احترم كافة أعضاء مجلس النواب، وفي النهاية نحن نمارس الديمقراطية تحت قبة البرلمان، وقد مارست حقي الديمقراطي في الاعتراض على الوزير، دون أن أحاول فرضه على أحد، وبعد أن وافق البرلمان على التعديلات الوزارية يجب على احترام رأي الأغلبية، في كل ما يتم اتخاذه من قرارات، وليس معنى احترام رأي الأغلبية أن أكون مؤيدا لهم ولكن أنا أقول ما يتوافق مع قناعاتي في المقام الأول.

 

 

كيف ترى الاتهامات لــ "دعم مصر" بأنه حزب وطني جديد؟

 

لا أقبل بأي شكل من الأشكال توجيه مثل هذا الاتهام إلى أي من نواب البرلمان، فجميعهم يتمتعون بالوطنية وحب الدولة، ودعم مصر هو الائتلاف الشرعي الوحيد تحت قبة المجلس، وأعضاءه يقدمون الجهد والعمل في ظروف صعبة واستثنائية للخروج من تلك المرحلة الفارقة في تاريخ الدولة المصرية، ولذلك لا يمكن القبول بأي إهانة توجه إلى الائتلاف أو اتهام أي من أعضاء مجلس النواب.

 

 

 

هل استندت لجنة فساد القمح إلى تقرير هشام جنينة؟

 

لا يوجد أي صلة أو علاقة بأي شكل من الأشكال بين الخطة التي استندت إليها لجنة تقصي حقائق فساد القمح وبين تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات الموجود لدى مجلس النواب، وما تحدثت عنه اللجنة واعتمدت عليه في عملها عبارة عن معلومات جمعتها، إلى جانب الزيارات الميدانية التي قامت بها لمختلف صوامع القمح.

 

 

لماذا تأخر قانون الاستثمار في الوصول إلى مجلس النواب؟

 

قانون الاستثمار تأخر بالفعل في الوصول، ولكن البرلمان بصدد مناقشة القانون خلال الأيام القليلة المقبلة، ونحتاج إلى سرعة الانتهاء منه وإصداره خلال الشهر المقبل، من أجل التيسير على المواطنين، ونتمنى أن يأتي القانون لكي يعالج كافة الأخطاء التي تعوق عملية الاستثمار.

 

 

لماذا لم يتم تصعيد عمرو الشوبكي حتى الآن؟

 

هذا الشأن خاص باللجنة الدستورية والتشريعية داخل مجلس النواب، ولا يمكن الحديث عنه إلا بعد قرار الفصل في الأمر من جانب اللجنة المختصة، وسوف يتم تنفيذ ما انتهت إليه.

 

 

وماذا بشأن أزمة إسقاط عضوية النائب محمد أنور السادات؟

 

جرى تحقيق في وقائع الاتهام الموجهة للنائب محمد أنور السادات من جانب لجنة القيم، والتي أصدرت تقريرها متضمنا عدة توصيات منها حرمان النائب من حضور جلسات دور الانعقاد الثاني، أوإسقاط عضويته من المجلس، وتم تحويل الملف إلى لجنة الشئون الدستورية والتشريعية والتي تتولى التحقيق الآن مع النائب، وسيتم عرض تقريرها على الجلسة العامة، التي سوف تتخذ القرار.

 

 

هل ترى فرصة للدكتور علي مصيلحي في إصلاح منظومة التموين؟

 

المصيلحي يتمتع بخبرة كبيرة في هذا القطاع تحديدا، ولا يمكن أن يكون تنازل عن عضوية مجلس النواب ودخل الوزارة دون أن يمتلك رؤية قابلة للتطبيق، وإصلاح العيوب التي تعاني منها منظومة الدعم تحديدا في حقيبة التموين.

 

 

هناك توجه داخل البرلمان لإعداد قانون لتعيين شيخ الأزهر، كيف ترى اﻷمر؟

 

هذا الكلام حتى الآن لم أسمع به بشكل رسمي، ولكن فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر، يمثل منصب ديني كبير، له كل الاحترام والتقدير، وجانب من هذا الاحترام أن نظل نتبع القواعد المتبعة في التعيينات منذ سنوات طويلة، وأريد أن أؤكد حرصنا الشديد على دعم منظومة الأزهر الشريف ومساندتها.

 

 

وهل الأزهر يسير بشكل صحيح في مسار تجديد الخطاب الديني؟

 

الخطاب الديني لكي يتم تجديده فهو يحتاج إلى تغيير للثقافة السائدة في المجتمع المصري، وهذا الأمر لا يمكن أن يحدث في يوم وليلة، لكنه بالطبع يحتاج إلى وقت طويل لكي يمكن الشعور بنتائجه، المهم هو أن نبدأ بالفعل في هذا الأمر لكي نستطيع أن نجني ثماره.

 

 

رغم انخفاض الدولار، لماذا لا تزال أسعار السلع مرتفعة؟

 

انخفاض الدولار لا يؤثر على كافة السلع في الأسواق المصرية، ولكنه يتعلق فقط بالسلع المستوردة من الخارج والتي تأتي عن طريق العملة الصعبة، ونحن نحناج ما بين 30-45 يوما لكي تتراجع الأسعار عن وضعها الحالي، حيث أنه تم استيراد سلع بالأسعار المرتفعة قبل هبوط سعر الدولار وبالتالي تجد أنه لازالت أسعار السلع مرتفعة، لكن هذا الأمر لن يستمر طويلا وسوف يتغير.

 

 

هل بدأ الجنيه المصري في التعافي أمام الدولار؟

 

كافة المؤسسات المالية العالمية حددت السعر الحقيقي للدولار في مقابل الجنيه المصري، والذي يتراوح ما بين 11 وحتى 13 جنيه للدولار، وهذا وفقا للمعدلات والمؤشرات الحالية للوضع الاقتصادي، ولكنه ربما ينخفض إلى أقل من تلك النسبة حال حدوث نمو في الاقتصاد خلال الفترة المقبلة.

 

 

وما موقفك من الخلاف الدائر حول قانون الأحوال الشخصية وزواج الأقباط؟

 

بالنسبة لمجلس النواب لا يوجد خلاف حول القانون لأنه لم يدخل البرلمان حتى الآن، وبالنسبة للحديث عن خلافات أو اعتراضات من جانب الكنائس فهذا أمر طبيعي وفي النهاية سوف يستقرون على صيغة موحدة، بعدها يبدأ دور مجلس النواب في القانون بعد تسلمه.

 

 

كيف ترى اﻷزمة داخل حزب المصريين الأحرار وفصل ساويرس؟

 

لا أريد الحديث حول هذه الأمور في الوقت الحالي، ولكن ما أريد التأكيد عليه هو أن الأزمة داخل الحزب ليست كما تنقلها وتصورها وسائل الإعلام، وأغلب ما يتم تداوله غير حقيقي.

 

 

ما هو تقييمك ﻷداء الرئيس عبد الفتاح السيسي في الحكم؟

 

الرئيس عبد الفتاح السيسي تسلم مصر وهى شبه دولة كما قال من قبل خلال أحد المؤتمرات، ويبذل أقصى ما في وسعه لكي يعيدها إلى دولة حقيقية وذلك على المستويين الداخلي والخارجي، فلأول مرة نرى انفتاحا خارجيا وعلاقات مع مختلف دول العالم من مختلف الوجهات الجغرافية شرقا وغربا وشمال وجنوبا، وهذا التنوع يحقق لمصر استفادات كبيرة في مختلف المجالات خاصة الاقتصادية منها، ولا يجعل هناك من يتحكم في قرارنا.

 

والرئيس السيسي يبذل جهودا غير مسبوقة لتحسين أوضاع الدولة المصرية، ومجلس النواب يدعم ويساند السيسي  في توجهاته.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان