رئيس التحرير: عادل صبري 05:03 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

خفض سعر صرف الجنيه السوداني 30%

خفض سعر صرف الجنيه السوداني 30%

الحياة السياسية

عملة جنوب السودان

خفض سعر صرف الجنيه السوداني 30%

مصر العربية 12 نوفمبر 2013 11:39

خفّض البنك المركزي في جنوب السودان، سعر صرف الجنيه 30% مقابل الدولار، لدعم احتياطي النقد الأجنبي لديه، وتسهيل تجارته مع الخرطوم.

وقال محافظ البنك المركزي بجنوب السودان، كورنيلو كوريوم، في مؤتمر صحفي مساء أمس الاثنين، "إن البنك رأى ضرورة خفض سعر العملة، بما يساعد في التوافق التدريجي بين أسعار الصرف المحلية مع نظيراتها بدول ومجتمع شرق أفريقيا، بالإضافة إلى تحسين احتياطي النقد الأجنبي للاستيراد والأغراض الأخرى.

 

وفي خطوة مماثلة اتخذت الخرطوم في سبتمبر الماضي، حزمة من الإجراءات الإصلاحية من بينها خفض سعر الجنيه، من 4.4 جنيه للدولار إلى 5.7 جنيه للدولار.

 

ويرجح مراقبون محليون، أن تكون حكومة جنوب السودان هدفت إلى خفض سعر الجنيه، ليكون قريبًا من سعر صرف نظيره في السودان، وذلك لتسهيل حركة التجارة والمعاملات المالية، عقب الاتفاق الذي وقعته حكومتي البلدين بفتح المعابر الحدودية وتسهيل التحويلات البنكية.

 

ويعتمد جنوب السودان على النفط في توفير 98% من إيراداته، ونحو 100% من احتياطي النقد الأجنبي، ما عرّض الدولة الوليدة لأزمة حادة في توفير وارداتها من السلع والخدمات خلال الفترة التي توقف فيها ضخ النفط عبر أنابيب الخرطوم.

 

وكان سعر صرف العملة السودانية في حدود 3.16 جنيه للدولار الواحد قبل الانفصال في يوليو 2011، ليتراجع الجنيه في الخرطوم إلى 4.4 للدولار ثم إلى 5.7 للدولار مؤخرًا، فيما حافظ على مستواه عند 3.16 للدولار في جنوب السودان، وذلك قبل قرار البنك المركزي بجوبا أمس، بخفضه بنحو 30%.

 

وسجل سعر صرف الجنيه في جنوب السودان بتعاملات اليوم الثلاثاء، في السوق الموازي، نحو 6 جنيهات للدولار، مقابل 4.5 جنيه للدولار بتعاملات أول أمس الأحد.

 

 وأوضح محافظ البنك المركزي لجنوب السودان، أن سياسة البنك الجديدة تستهدف تشجيع الاستثمارات الأجنبية، لدعم نمو الناتج الإجمالي المحلي.

 

وتوقع صندوق النقد، في أبريل الماضي أن ينمو اقتصاد جنوب السودان 32.1% هذا العام و49.2% في العام المقبل 2014، وهذه من أعلى معدلات النمو في العالم.

 

ورفض محافظ البنك المركزي، الكشف عن حجم الإيرادات الشهرية النفطية لجنوب السودان، أو احتياطي النقد الأجنبي بالبلاد، واكتفى بالقول، "إن صافي الإيرادات لا يزيد عن 50% مقارنة بفترات ما قبل توقف انسياب النفط".

 

ويدور إنتاج جنوب السودان من النفط حاليا في فلك الـ 200 ألف برميل يوميًا، مقابل 350 إلى 400 ألف برميل في نهاية العام 2011.

 

وتقول الحكومة في جوبا، "إنها تعتزم زيادة الإنتاج إلى 300 ألف برميل يوميًا بنهاية العام الجاري، بدعم من استقرار علاقتها مع الخرطوم التي تحتكر منافذ التسويق لنفط الجنوب".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان