رئيس التحرير: عادل صبري 07:50 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

ذا تليجراف: عبد الظاهر صنع أزمة بين الرياضيين والانقلاب

ذا تليجراف: عبد الظاهر صنع أزمة بين الرياضيين والانقلاب

الحياة السياسية

لأحمد عبد الظاهر وهو يشير بإشارة رابعة

ذا تليجراف: عبد الظاهر صنع أزمة بين الرياضيين والانقلاب

مصطفى السويفي 12 نوفمبر 2013 11:11

قالت صحيفة (ذا تليجراف) البريطانية إن رفع لاعب الأهلي أحمد عبد الظاهر إشارة رابعة العدوية في نهائي دوري أبطال أفريقيا أثار صدعا عميقا بين أبطال كرة القدم و"سلطة الانقلاب".


وأضافت الصحيفة البريطانية في عددها الصادر الاثنين أن مسؤولي الرياضة لم يتسامحوا مع إشارة رفعها لاعب يتعاطف إنسانيا مع مجزرة رابعة العدوية التي خلفت- بحسب الروايات الرسمية مئات القتلى- من أنصار الرئيس المعزول محمد محمد مرسي.


بعد يوم من اجتماعات أزمة داخل النادي الأهلي، صدر قرار بوقف عبد الظاهر الذي أكد فوز فريقه بالبطولة، وسط ما يزعم المسؤولون أنها مشاهد غاضبة حيال هذه الإشارة، التي قسمت المجتمع إلى إسلاميين وخصوم مؤيدين للعسكر، بحسب الصحيفة.


عبد الظاهر أحد أبرز نجمين من مؤيدي عودة الشرعية ممثلة في مرسي، داخل النادي الأهلي، والذى استغل هدفه في التعبير عن تعاطفه مع ضحايا مجزرة رابعة، الذين تقول تقديرات مستقلة إنها خلفت أكثر من ألفي قتيل بأيدي قوات الشرطة والجيش.


في البداية، بدا أن هذا الأمر سيمر مرور الكرام دون تعليقات تذكر، بالرغم من تركيز كاميرات التلفزيون عليها. كما بدا أن وزير الرياضة طاهر أبو زيد، أراد ألا يفسد هذا الجو الاحتفائي أو على الأقل الظهور بشكل يعرض شعبيته للخطر، حسبما أفادت (ذا تليجراف).


وقال في مقابلة معه بعد تسليم الميداليات لللاعبين: "انتصار الأهلي بالبطولة أكبر من إشارة عبد الظاهر بعلامة رابعة.. لا تعنينا بقدر ما يعنينا فوز الأهلي باللقب".


ولكن لم تمر ساعات- والكلام للصحيفة البريطانية- حتى غير أبو زيد وربما سادته السياسيون رأيهم، حيال هذه الإشارة التي باتت تؤرق الكثيرين من مؤيدي الانقلاب.


يشار إلى أنه قبل أيام قليلة، أوقف الاتحاد المصري للكونغو البطل العالمي محمد يوسف لمدة عام بعد ارتدائه قميصا يحمل إشارة رابعة بعد حصوله على الميدالية الذهبية في البطولة الدولية التي نظمتها روسيا.


وتابع التقرير أن هذه الفوبيا من إشارة رابعة دفعت أبوزيد إلى إصدار بيان طلب فيه اتخاذ إجراء بحق عبد الظاهر، وأجبرت لجنة كرة القدم في النادي الأهلي على عقد اجتماع طارئ لبحث كيفية التعامل مع اللاعب.


وفي السياق ذاته، لفتت الصحيفة إلى أن "هناك مؤشرات على أن التحقيق في واقعة عبد الظاهر أثارت معارضة قوية داخل النادي الأهلي، فضلا عن أن القرار النهائي بوقف اللاعب من بطولة كأس العالم للأندية المقررة الشهر المقبل، قد تكون بمثابة تسوية للأزمة الحالية".


وينبه التقرير إلى أن مواقع الأخبار الرياضية على الإنترنت تشير إلى أن مسؤولين كبارا في النادي الأهلي يهددون بالاستقالة في حالة رضوخ النادي للمطالب السياسية بجعل عبد الظاهر عبرة لغيره من اللاعبين.


وبالرغم من مزاعم السلطات التي يؤيدها الجيش بأن البلاد متحدة ضد الإخوان المسلمين بعد الإطاحة بالرئيس محمد مرسي، فإن الواقع يقول إن مصر لاتزال في حالة استقطاب عميق.


وأكدت الصحيفة أن تخفيف القيود على جماعة الإخوان خلال السنوات الأخيرة من حكم الدكتاتور حسني مبارك، أفرز مؤيدين بارزين للجماعة في الحياة العامة.


ومن أبرز مؤيدي الجماعة النجم العالمي محمد أبو تريكة، الذي يوصف بأنه ديفيد بيكهام مصر، والذي لم يتعرض للتنكيل خلال الهيستريا الحالية ضد جماعة الإخوان، بحسب وصف تليجراف.


وبالرغم من ذلك، استعرت حملة متنامية ضده بعد المباراة على الإنترنت -بالرغم من أنه سجل أول هدف للأهلي- وذلك بعدما رفض مصافحة أبو زيد وتسلم ميدالية النصر منه، لأنه لا يعترف بالحكومة الانقلابية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان