رئيس التحرير: عادل صبري 07:13 مساءً | الاثنين 21 مايو 2018 م | 06 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

بوابة إلكترونية للمقتنيات النادرة بـ "الثقافة"

 بوابة إلكترونية للمقتنيات النادرة بـ الثقافة

الحياة السياسية

د. محمد صابر عرب وزير الثقافة

بوابة إلكترونية للمقتنيات النادرة بـ "الثقافة"

كرمة أيمن 12 نوفمبر 2013 08:59

اجتمع د. محمد صابر عرب وزير الثقافة، مع وفدي من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ووزارة الثقافة بمكتبه، وذلك لبحث سبل التطور التكنولوجي لمقتنيات وزارة الثقافة.


أشاد وزير الثقافة خلال الاجتماع بالدور الذى قامت به وزارة الاتصالات منذ عام 2003 في زيادة الوعى لدى المصريين بوجه عام، والشباب بوجه خاص. وأكد على، أن وزارة الثقافة أحد الوزارات الهامة القابلة للتطور التكنولوجي، وأن الوزارة لديها من التراث ما لم يشاهده أحد من قبل من تراث مسرحي وفنى ومخطوطات.


حضر الاجتماع كل من: م. محمد أبو سعدة رئيس قطاع مكتب وزير الثقافة، هشام الديب المشرف على قطاع البيئة المعلوماتية، أحمد عادل درويش رئيس قطاع التنمية البشرية، الشاعر سعد عبد الرحمن رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، د. خالد عبد الجليل مستشار وزير الثقافة لشئون السينما، د. عبد الواحد النبوي رئيس دار الوثائق، د. ياسر الشايب مدير مركز التراث الحضاري، م. ربيع عبد العظيم مدير إدارة المحتوى الرقمي، م. نرمين طه مدير إدارة تخطيط مشروعات الاتصالات، وممثلي هيئة الأوبرا المصرية.


قال د. عرب، "إن الوزارة لديها ما يقرب من أكثر من500 مصحف من أجمل مصاحف العالم، ويزيد عمرها عن 700عامًا، بالإضافة إلى ما تزخر به من تراث مطبوع وتراث للفن التشكيلي، متمنيًا أن يتاح ذلك كله على بوابة عالمية على شبكة المعلومات الدولية الإنترنت؛ حيث يمكن للجميع الاطلاع عليه مجانًا، على أن يكون تحميلها من على البوابة بمقابل قيمة مالية محددة تعود قيمتها إلى ميزانية وزارة الثقافة؛ حتى تستطيع الوزارة إدارة تمويل مشروعاتها ذاتيًا، بعد عمل الدراسة الفنية والمالية لهذا المشروع".


وأوضح، أن عملية حصر التراث التي تملكه الوزارة لابد وأن تكون بداية لهذا المشروع العملاق، وهى تعد إنجازًا في حد ذاتها، على أن تقوم وزارة الاتصالات بعمل الدراسة الفنية لكيفية تفعيل هذا المشروع، كما أبدى عرب رغبته في إتاحة كافة أنشطة الوزارة وفعالياتها على البوابة.


وأشار عرب على ضرورة المتابعة المستمرة لمشروع مركز التراث الحضاري الرائد في هذا المجال، معربًا عن أسفه البالغ؛ لتوقف العمل في المشروع القومي "ذاكرة العالم العربي"، مضيفاً أننا بصدد عمل بروتوكول تعاون بين الوزارتين أوائل شهر ديسمبر المقبل؛ لتحقيق هذا المشروع، لافتاً إلى أنه قد قام بعرض فكرة المشروع على د. أشرف العربي وزير التخطيط، وأبدى تحمسه الشديد له، ولا توجد مشكلة في عملية التمويل.


كما أبدى د. هشام الديب المشرف على قطاع البنية المعلوماتية، استعداد وزارة الاتصالات للعمل والتعاون مع وزارة الثقافة، بما لها من خبرة في هذا المجال، وإنجاز هذا المشروع بما لديها من سابقة أعمال مع وزارة الزراعة وهيئة المساحة، والثروة المعدنية وغيرها، موضحاً أن تنفيذ المشروع ينضوي على مجهودات عملاقة؛ حيث يتكلف تحويل المحتوى التراثي سواء كان ماديًا أو ورقيًا إلى عشرات الملايين من الجنيهات، مشيراً إلى أن شركة "فوري" المملوكة لوزارة الاتصالات لديها خبرة في منظومة الدفع الإلكتروني على شبكة المعلومات الدولية.


وأشار سعد عبد الرحمن، أن الهيئة لديها مشروع فريد من نوعه يدعى "أطلس المأثورات الشعبية"، وأنها تحتاج لمساعدة وزارة الاتصالات في دعم هذا المشروع؛ حيث قد تم تجميع مادة هائلة وتصنيفها.


وأكد د. عبد الواحد النبوي على، أنه يمكن تقسيم البوابة الإلكترونية المقترحة للمشروع إلى قسم خاص بالتراث وقسم نشر محتوى فني حالي ومستقبلي، مشيرا إلى أن هناك قطاعات في الوزارة كدار الكتب والوثائق القومية قد بدأت فعليًا بعملية الحصر، ونتيجة لذلك فإنه على وزارة الاتصالات أن تنتظر كمًا هائلًا من المعلومات، التي سيحتويها هذا المشروع، وعلى وزارة الثقافة أن تحدد الشكل الخاص بنشر تراثها، على أن يكون هذا الشكل عام على كل قطاعات الوزارة؛ بما يسمح بعائد مادي للوزارة.


وأوضح، د. عبد الجليل أن تراث وزارة الثقافة قد تم تحديث بعضه، وأنه يختلف تمامًا عن تراث وزارة الإعلام، وبذلك يمكن تقليل التكلفة الإجمالية للمشروع، من خلال تصور للمشروع يتكون من ثلاث عناصر، وهي مشاهدة المحتوى الرقمي فقط من تراث وعروض فنية، والتخطيط لأنشطة وفعاليات حالية، ومستقبلية مثل: أنشطة مراكز الإبداع وقصور الثقافة، وتحميل المحتوى مقابل عائد مادي، مؤكدًا علي ضرورة أن يكون هناك تفاعلًا مع المجتمع المدني من خلال البوابة الإلكترونية، مثل: المسابقات والأعمال الفنية المشاركة فيها، مثل: الأفلام القصيرة مسرحيات، روايات، على أنه يمكن التحكم في المسابقة من خلال البوابة.


وفى نهاية الاجتماع، أكد عرب على أن هذا المشروع يعد من المشاريع العملاقة، ونموذجًا لاستخدام التكنولوجيا الحديثة، متمنيًا أن تتواصل الاجتماعات حتى يتم إنجاز الجزء الأكبر في هذا المشروع القومي في أسرع وقت ممكن.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان