رئيس التحرير: عادل صبري 04:48 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

ذكرى "محمد محمود" تنذر باشتباكات دامية بين أصدقاء الأمس

ذكرى محمد محمود تنذر باشتباكات دامية بين أصدقاء الأمس

الحياة السياسية

أحداث محمد محمود الأولى

ذكرى "محمد محمود" تنذر باشتباكات دامية بين أصدقاء الأمس

"الثورة": لن نسمح لمواليي العسكر بدخول التحرير.. وأولاد أبو إسماعيل: سندخل رغم أنف الجميع

محمد سيد 11 نوفمبر 2013 16:33

تشير جميع المؤشرات إلى أن ذكرى أحداث "محمد محمود" القادمة، قد تتسبب في اشتباكات موسعة بين المشاركين في أحداث "محمد محمود" نفسها، وذلك لاختلاف توجهاتهم، عقب تولي الدكتور محمد مرسي الحكم وبعد عزله، فالبعض التف حول المؤسسة العسكرية في الوقت الذي يطالب فيه فريق آخر بإسقاطها، مع تأييد البعض لمرسي في الوقت الذي يعارضه فصيل آخر، مع وجود مخاوف من إشعال الألتراس - أحد أبطال أحداث محمد محمود - للاشتباكات مع الداخلية بعد ازدياد حالة الاحتقان الأخيرة بين الفريقين في الفترة الأخيرة.

 

 

يقول محمد علام، رئيس اتحاد الثورة المصرية، إنهم سيشاركون بقوة في ذكرى "محمد محمود" القادمة، لأنهم كانوا ضمن مشاركيها، موضحًا أنهم سيرفعون شعار "تطهير الداخلية" في قلب شارع محمد محمود.

 

وأكد علام أن المتظاهرين في ذلك اليوم لن يسمحوا لـ"مؤيدي العسكر" من دخول الميدان ولو على جثثهم – حسب قوله – معتبرًا أن من يؤيد "العسكر" يؤكد بالطبع أفعال الداخلية، وبالتالي مكانه ليس في محمد محمود، ولكن بجوار وزير الداخلية ليرفع له لافتات حب وتأييد، على حد وصفه.


 
وفي سياق متصل، كشف قيادي من أنصار الشيخ حازم أبو إسماعيل - فضل عدم الكشف عن هويته - أنهم عازمون دخول التحرير في ذكرى "محمد محمود"، لأن الشيخ حازم كان من أبرز الداعين لها، مؤكدًا عدم قدرة أي طرف على منعهم.


 
من جانب آخر، قال محمد عطية، المتحدث باسم "تكتل القوى الثورية"، إن الجميع يريد نزول ميدان التحرير في ذلك اليوم مع اختلاف توجهاتهم وأهدافهم، مشيرًا إلى أنهم ما زالوا مختلفين مع "جبهة الإنقاذ" التي ينسقون معها، لأنهم يريدون التظاهر في شارع محمد محمود، من أجل المطالبة بالقصاص وهيكلة الداخلية، والجبهة تفضل الاكتفاء بإحياء الذكرى في شارع طلعت حرب.

 

وأوضح عطية أن لقاء آخر سوف يجمعهم بـ"الإنقاذ" في محاولة أخيرة للتوافق، ولكن بحضور أعضاء التيار الشعبي وجبهة التغيير السلمي المشاركة معهم في الفاعلية.
 


فيما كشف الدكتور مجدي قرقر، القيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، أن التحالف قرر النزول في الشوارع بقوة يوم ذكرى "محمد محمود"، مؤكدًا أنهم لم يقرروا مكان تظاهرهم حتى الآن، موضحًا أن تحديد المكان يفضل أن يكون من جانب شباب التحالف الوطني.


 
بينما ذكر عمر علي، منسق حركة "6 إبريل"، أنهم مشاركون في إحياء ذكرى "محمد محمود" ولن يتركوا المشهد والميدان لجماعة الإخوان أو أنصار الدكتور مرسي، مؤكدًا أنهم يدرسون حاليًا كيفية المشاركة، ولكن دون إحداث مشاكل أو محاولة السيطرة على أي مشكلات تحدث.
 


وبين "علي"، أن الحركة ستنزل بالتنسيق مع بعض الحركات الشبابية الأخرى، ولكن إن حدث شغب كبير في الميدان، فسيتظاهرون في أماكن بعيدة عن الشغب.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان