رئيس التحرير: عادل صبري 11:26 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

هويدي: أخشى الرضوخ لـ "تقبيل القدم"

هويدي: أخشى الرضوخ لـ تقبيل القدم

الحياة السياسية

فهمى هويدى

محذرًا من تكرار واقعة مراسل إم بي سي..

هويدي: أخشى الرضوخ لـ "تقبيل القدم"

مؤمن سامى 11 نوفمبر 2013 09:11

أعرب الكاتب والمفكر فهمي هويدي، عن تخوفه من أن ينتهي الصراع المصري بين معارضي "الانقلاب" والسلطة الحاكمة، بتقبيل الأقدام والرضوخ للقمع والقوة.

 

وذكر في مقاله المنشور بصحيفة "الشروق" اليوم الاثنين، قصة للصحفي إسلام فتحي مراسل قناة "إم بى سى مصر" الذى حاول أن يصل إلى مكان حادث "انهيار عقار" لتأدية عمله إلا أن قوات الأمن منعته، وحاول أن يصل إلى الضابط المسؤول ليستأذنه فرفض أيضًا، فألح عليه إلا أن الضابط قد استشاط غضبًا من إلحاحه فأهانه واعتدى عليه، حاول الصحفي في ردة فعل أن يدافع عن كرامته فدفع الضابط الذى استدعى جنوده وأمرهم بسحله واعتقاله.

 

واستطرد هويدي، قصة الصحفي الشاب التي كانت تظهر معاندته وإصراره على عدم الرضوخ والاستسلام للظلم، إلا أنه لم يصمد كثيرًا أمام ممارسات التنكيل والتعذيب غير الآدمية التي لاقاها في قسم الشرطة الذي نقل إليه، مؤكدًا أن استمرار مثل هذه المواقف "العفنة" في الوقت الراهن تدل على استمرار  مرحلة مبارك.

 

وتابع: إن الأخطر من ذلك هو أن الصحفي حاول الدفاع عن كرامته متحفزًا بثورة يناير التي دفعته إلى الحرص على أدائه لواجبه بمبدأ التغيير إلى الأفضل للوصول لمصر الأمل بعد ثورتها التي اعتبرها أنها قد كسرت كل أبواق الظلم والاستبداد، إلا أنه صدم بالواقع الذى لاقه أثناء تأدية عمله.

 

وأوضح هويدي أنه متخوف تمامًا من تشابه المشهد الذى انتهى برضوخ الصحفي الشاب وموافقته بعد انهياره أن يقبل قدمي الضابط لكي يرحمه ويطلق سراحه، متخوفًا من أن تكون هذه النهاية هي حال نهاية الصراع بين معارضي السلطة الحالية في مصر.

 

روابط ذات صلة:

بالصور.. "راعي ضميرك" تكشف وقائع تعذيب مراسل "mbc"

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان