رئيس التحرير: عادل صبري 11:17 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

" تمرد" كفر الشيخ تحل مكاتبها بالمحافظة

 تمرد كفر الشيخ تحل مكاتبها بالمحافظة

الحياة السياسية

اعضاء حملة تمرد- ارشيفية

متهمة الحملة المركزية بالوصولية والأنتهازية ...

" تمرد" كفر الشيخ تحل مكاتبها بالمحافظة

محمد أحمد 11 نوفمبر 2013 06:19

أصدرت حملة تمرد بكفر الشيخ بيانا أعلنت في حل جميع الهياكل والمكاتب التنفيذية الخاصة بالحملة علي مستوي جميع مراكز المحافظة.

وأكد البيان أن هذا القرار احتجاجا استغلال بعض الوصوليون الانتهازيون من الحملة المركزية بالقاهرة لتحقيق مصالح شخصية ضيقة .

وقالت الحملة في بيان لها :"أنه   بعد 30يونيو كإمتداد لثورة 25يناير ونجاح الشعب المصري ونجاحنا به فسُرعنا ما ظهرت حقيقة بعض الشخصيات من مجموعة تمرد المركزية والتي لم تكن يوما تملك أكثر من التنسيق والتخطيط لفاعليات 30يونيو لتضع نفسها كقائدة للمسيرة".

واضاف البيان :" تلك الشخصيات لم يتم تفويضها أو أنتخابها ليكون رأيها وتواجهها دستوراعلى جميع المنضمين لحملة تمرد فهم لم ولن يكونوا قيادة لنا يوما فالقيادة توجه وتحمي تدعم وتأخذ الرأي".

وتابع:" ظلت تلك المجموعة خلال الأربعة أشهر الماضية في استغلال اسم تمرد في تمرير قرارات وسياسات وتصريحات معظمها للأسف علي النقيض تماما من توجهات 25 يناير و30يونيو".

وعلي سبيل المثال لا الحصر-فردية أتخاذ القرارات دون الرجوع أو التنسيق مع شباب الحملة بالمحافظات والتجاهل التام لهؤلاء الشباب الذين يمثلون الوقود الحقيقي لحملة تمرد.

تقديم الكثير من التنازلات مما يحيد بنا عن مسار الثورة والمسار الرئيسي لحملة تمردو تأييد أشخاص معينة للرئاسة في حال ترشحها وأتخاذ قرار بدعم تمرد لهم دون الرجوع الى شباب الحملة.

 أتخاذ قراري فردي ومفاجيء بخوض الأنتخابات البرلمانية القادمة دون أي تنسيق مع باقي القوي الثورية ودون أي رؤية واضحة لكيفية خوض تلك الأنتخابات ودون أنتظار لخروج الدستور الجديد وكأن القرار بخوض الانتخابات يعني موافقة تمرد المسبقة على الدستور الجديد أيا كان.

اضافة الى الاعلان عن تحويل حملة تمرد(لحركة تمرد) دون الرجوع لشباب الحملة ودون وضع أليات واضحة لهذا التحول المفاجيء والغير مدروس.

تدشين حملات لا مبرر لها بطريقة فردية مثل حملة (عشان رجالة) والتي نعدها نوع من أنواع النفاق والمبالغة في الاطراء الذي لا داعي له نحو جهات أو أفراد تقوم بدورها ومسؤليتها الوطنية الواجبة عليها نحو الوطن.

واضاف البيان "تحملنا الكثير من تلك الأفعال غير المدروسة والتي لاتعتمد علي أي حنكة سياسية أوتقدير لحجم المسؤولية التي حملنها بأعناقنا ولقد تمت محاولات كثيرة للأصلاح من الداخل مرة بالنصح واللين ومرة بالجهر بالحقيقة والأعتراض ولكن دون جدوى لذلك قررنا :أن هؤلاء الأشخاص لايمثلنا ولا يعبر عن تواجهاتنا داخل حملة تمرد".

واختتم "حملة تمرد فكرة وحالة والأفكار ليست ملك أحد وليست مركزية وحالة تمرد بنقائها الثوري وأنكارها لمجهودها ملك للشعب المصري".

وتابع:"أن واجبنا الوطني يحتم علينا تصحيح مسار الحملة ولهذا قررنا أن تعود تمرد كما بدأت حملة الشعب المصري وليست حكرا لأشخاص وأن تستكمل مهمتها الثورية في أستكمال أهداف الثورة وأن تقول كلمتها الحق في الدستور والأنتخابات البرلمانية والرئاسية وبذلك تعود حملة تمرد كما بدأت حالة ضمير شعبي". علي حد قول البيان.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان