رئيس التحرير: عادل صبري 11:24 صباحاً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

خفاجي يكشف عن وثيقة "التحالف المصري" لتوحيد القوى الوطنية

خفاجي يكشف عن وثيقة التحالف المصري لتوحيد القوى الوطنية

الحياة السياسية

باسم خفاجي

خفاجي يكشف عن وثيقة "التحالف المصري" لتوحيد القوى الوطنية

محمد عبد الوهاب 11 نوفمبر 2013 05:24

أعلن الدكتور باسم خفاجي، رئيس حزب التغيير والتنمية، عن الوثيقة التنفيذية لما يسمي بالتحالف المصري  والتي جاء فيها أن التحالف هو إطار عمل يجمع القوى الوطنية والشخصيات العامة الراغبة في التعاون لتحقيق أهداف ثورة 25 يناير في حياة أفضل لكل المصريين، على أساس دولة مدنية تحترم هوية المجتمع، وتوظف الكفاءات من أجل بناء مصر، وتغيير واقعها.

ودعى  الجميع عبر إعلان الوثيقة التنفيذية لـ"التحالف المصري" إلى المشاركة في التحالف، وأن ينضموا جنودا في مسيرة بناء وتقدم مصر.

وقال- في تدوينة له علي موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"- :" أتمنى أن يكون هذا التحالف هو بادرة من بوادر الخير في مصر، وأن يعمل بحانب كل القوى الوطنية الأخرى من أجل انتقال مصر نحو مستقبل أفضل".

وأوضح أن محاور ارتكاز التحالف المصري هي "الوطنية" التي هي قيمة جامعة لكل المصريين الأحرار ومن يغارون على مستقبل مصر، وهي قيمة ثورية أساسية ظهرت دائما في تاريخ مصر، ولا يمكن أن يشارك في حل أزمات مصر من يُشـَك في وطنيته أو ولائه الكامل لمصر، وهذا الولاء لا يتعارض مع القيم الأخرى كالمعتقد أو الدين بل إنه مستمد منها ويقويها ويقوى بها، فالوطنية هي الإطار الجامع للمخلصين لمصر ضمن "الجماعة الوطنية".

وأشار إلي أنه أيضًا من ضمن هذه المحاور الدولة المدنية، فمصر تحتاج أن تؤكد أن مستقبلها هو دولة مدنية معاصرة، مقابل الدولة العسكرية أو الدولة الثيوقراطية، أو دولة القهر تحت أي راية أو مسمى، وهذا هو الإطار الجامع لكل المصريين الراغبين في بناء مصر أفضل للمستقبل، من أجل ذلك لا يكفي المناداة بها بل يجب رفض ما سواها.

وأضاف "خفاجي" :" الوثيقة تتضمن نصا عن الهوية المصرية التي لا يمكن أن تنجح مصر في التقدم إلا إذا اتسقت مع هويتها ومع قيمها ومع عقيدتها، هذه الهوية المصرية هي التي تصهر في بوتقتها القيم الأساسية في مصر والتي تنطلق من الدين كأهم قيمة جامعة للمصريين في حياتهم وكذلك تراث مصر الحضاري وتراكم خبراتها التاريخية، وموقعها الوسطي في عالم اليوم والأمس، مجمل هذه العوامل شكل تلك الهوية التي يجب أن تكون الإطار الجامع الثالث للمصريين في مشروع بناء مصر المستقبل".

وذكر "خفاجي" أن من بين محاور الوثيقة هي الكفاءة والمهنية، لأن مصر بحاجة أن يتولى أفضل أبنائها مقاليد القيادة وتستدعي أبناءها من كل العالم ومن كل منطقة في مصر ومن كل تيار ومن كل اتجاه من أجل أن نتكاتف جميعا لبناء مصر، هذا هو الإطار الرابع لتقدم مصر في المستقبل.

وشدّد "خفاجي" علي أن هذه المحاور الأربعة، "الوطنية، والمدنية، والهوية، والكفاءة"، هي بمجموعها عناصر ارتكاز "التحالف المصري" كمشروع بناء مصر، وهي الأطر التي تجمع هذا التحالف الوطني الذي يؤكد قيمة هذه المحاور لحل الأزمة الحالية وبناء مصر أفضل لكل المصريين وللعالم من حولنا.

ونوة إلي أن "التحالف المصري" هو إطار للخروج من الأزمة الحالية التي تواجه المجتمع المصري، وهو إطار عمل تنفيذي للمستقبل، مضيفًا بأن هذه المحاور الأربعة مجتمعة يمثل طوق النجاة لمصر من أزمتها الراهنة وبداية انطلاقها إلى طريق الريادة والتقدم.

وقال:" لا يمنع هذا من التأكيد على وجود التنوع والاختلاف السياسي والفكري بين المشاركين والمنضمين لهذا التحالف من الكيانات والشخصيات والقوى الوطنية المختلفة، وسيتم التعامل مع هذه الاختلافات الفكرية والسياسية".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان