رئيس التحرير: عادل صبري 08:42 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

فيديو.. صراع "السنة" و"الشيعة" فى مصر الخميس القادم

فيديو.. صراع  السنة والشيعة فى مصر الخميس القادم

الحياة السياسية

مسجد الحسين

فيديو.. صراع "السنة" و"الشيعة" فى مصر الخميس القادم

مؤمن سامى 10 نوفمبر 2013 16:25

استنكر ناصر رضوان، مؤسس ائتلاف أحفاد الصحابة وآل البيت، دعوات الشيعة المصريين للاحتفال بذكرى عاشوراء ومقتل الإمام الحسين، يوم الخميس القادم.

 

وقال رضوان خلال اتصاله بقناة "المحور" اليوم، "إن الشيعة دينهم مخالف لدين الإسلام، وأن لديهم اعتقادات طقوسية وشعائر تأكد على رجعيتهم وتخلف أفكارهم، منها: "ضرب الرؤس، ضرب الهامات، لطم الصدور، وشق الجيوب"، بالإضافة إلى بعض الأدعية التى تسيء إلى صحابة النبى محمد (ص)، ومنها: دعاء زيارة عاشوراء ومضمونه "اللهم العن الأول والمقصود به أبو بكر الصديق، والثانى والمقصود به عمربن الخطاب والثالث والمقصود به عثمان بن عفان ــ رضى الله عنهم أجمعين ـــ، وسب صنمي قريش والمقصود به عندهم "أبو بكر وعمر"، بالإضافة إلى بعض الأدعية والمورودات التى تسيء لصحابة وزوجات النبى (ص)"، مشيرا أن مثل هذه الأقوال والأفعال عندما تمارس فى بلد سني مثل مصر فحتما سيثير غضب المصريين.  


ومن جانبه، أكد الطاهر الهاشمى القيادى الشيعى، أن "الشيعة" يدينون بالإسلام، ويشهدون أن لا إله إلا الله.. وأن محمدا رسول الله، ويترضون على صحابة النبى محمد (ص) ولا يسيئون إليهم.


ورد على ما قاله رضوان خلال اتصاله بالقناة ذاتها، أن ما تحدث عنه رضوان من اتهامات للشيعة بأنهم  يضربون رؤسهم ويشقون صدورهم ويلعنون صحابة النبى، موجود فى مجموعة قليلة جدا من الشيعة، وأن هذه المجموعة ليست موجودة إلا فى بعض المناطق بالعراق، مؤكدا أن المرجعية الشيعية ترفض هذه الأفعال تماما ولا تقبلها، معتبرا أن هذه التصرفات الغير لائقة، مثلها مثل التصرفات العشوائية لبعض أهل السنة مثل "سب الدين" على حد قوله.


 كما نفى ما ذكره رضوان عن وجود أدعية ومأثورات تحمل لعنات واتهامات لصحابة النبى من أمثال أبو بكر وعمر وعثمان، وأن المرجعية الشيعية وفتاوى الخامنئى وآية الله النجفى وغيرهم، تُجرم التعرض لرموز الإسلام جميعهم، موضحا أن من يخالف ويفعل ذلك يعاقب ويحاكم ويسجن.

 


وأوضح أن طقوسهم وشعائرهم خلال احتفالاتهم التى يدعون إليها فى مصر، سيقيمها البعض فى بيوتهم، ومنهم من يزور قبر الإمام الحسين زيارات عادية، مؤكدا أنه لا يوجد أى طقوس مخالفة لعادات وأعراف المصريين، وأن شيعة مصر لا يختلفون عن طبيعة وأعراف الشعب المصرى.


وفى السياق ذاته، قال رضوان، "إن التشيع يقوم على مبدأ "التقية"، التى تعنى أن يظهر الشيعى غير ما يبطنه، فيكون هناك كلام للاستهلاك الإعلامى مخالف تماما لما يعتقده ويؤمن به".


وتابع رضوان، أن ما قاله الهاشمى هو مجرد استهلاك إعلامى غير صحيح، فى إشارة إلى أن الهاشمى يكذب على الجماهير لطمئنتهم وتغيير وجهة نظرهم فى الاعتقاد الشيعى المصرى، مؤكدا أن ذلك كله كذب وغير صحيح.


وأضاف، أن الشيعية لديهم فتوى تكفر "عمر بن الخطاب" وتوصى بالاحتفال بعيد مقتله عند مقام أبو لؤلؤة المجوسى فى مدينة كاشان بإيران، وأن ذلك من أقرب القربات لدى الاعتقاد الشيعى حسب فتاوى علمائهم، مؤكدا أن الكلام الإعلامى الذى يسوّقون له مخالف لحقيقة الواقع الشيعى.


وأوضح أن الائتلاف، سيشارك فى الاحتفالات التى دعت لها جماعات الشيعة فى مصر، وسيرصد ممارساتهم، وإذا ما رصدوا أية تجاوزات سيخبرون بها الجهات الأمنية المعنية لاتخاذ الإجراءات اللازمة، كما طالب شيخ الأزهر ووزير الأوقاف والأجهزة الأمنية أن تتدخل فورا لإيقاف هذه الدعوات، التى وصفها بالمهاترات البعيدة كل البعد عن الدين الإسلامى، والتى من شأنها أن تتسبب فى مزيد من الصراع والاحتقان داخل المجتمع المصرى.


شاهد الفيديو:

http://www.youtube.com/watch?v=8K4OTCWoLu4

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان