رئيس التحرير: عادل صبري 03:53 صباحاً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

حزب المحافظين: استقرار سعر الدولار مؤشر لتحسن الاقتصاد

حزب المحافظين: استقرار سعر الدولار مؤشر لتحسن الاقتصاد

الحياة السياسية

استقرار سعر الدولار دليل على تحسن الاقتصاد

حزب المحافظين: استقرار سعر الدولار مؤشر لتحسن الاقتصاد

عمرو عبدالله 01 فبراير 2017 11:10

قال خالد الشافعي، أمين حزب المحافظين بالقاهرة، إن ثبات سعر الدولار خلال الشهر الماضي عند 18 جنيه، دليل على أن الوضع الاقتصادي في طريقه للتحسن، حيث قفز سعره بصورة ملحوظة عقب قرار تحرير سعر الصرف.

 

وأرجع الشافعي، في بيان للحزب اليوم الأربعاء، ثبات سعر الدولار، إلى دخول الشريحة الأولى من قرض صندوق النقد الدولي، والتحسن في مناخ الاستثمار ، مما دفع المستثمرين و مؤسسات التصنيف الدولية لتقييم الوضع الاقتصادي المصري بصورة إيجابية.

 

وأشار إلى أن استمرار هذا الوضع يدفع إلى دخول مزيد من الاستثمارات المباشرة لمصر، ودخول تلك الاستثمارات يؤدي إلى ضخ مزيد من العملة الأجنبية.

 

وتمنى أن تزداد الاستثمارات المباشرة بمصر خلال الفترة المقبلة، من خلال إنشاء مشروعات جديد من قبل شركات عربية وأجنبية، مُطالباً بخروج قانون الاستثمار الجديد؛ لأنه سيُوضح الرؤى حول دخول وخروج الشركات من السوق، الأمر الذي من شأنه أن يساهم في جذب الاستثمارات التي قد تدفع الجنيه للصعود بصورة ملحوظة أمام الدولار.

 

ولفت أمين حزب المحافظين، إلى أن دعوة الرئيس الشعب للتحمل الـ 6 أشهر المقبلة، ترجع إلى أن حقول الغاز بدأت تنتج، مما سيُقلل عملية شراء المواد البترولية من الخارج، ومن ثم تقليل الضغط على الدولار، إضافة لوصول الشريحة الثانية من قرض صندوق النقد الدولي وتقليل عجز الموازنة العامة للدولة بعد توجيه قيمة السندات الدولارية بما يوازيها من العملة المحلية لسد عجز الموازنة وكذلك للمشروعات الاستثمارية والبنية التحتية.

 

وأكد أنه خلال الربع الأخير من العام الجاري ستشهد مصر تعافي للجنيه أمام الدولار وحدوث تراجع للعملة الأمريكية.

 

وأوضح أنه وفقاً لمؤسسات التمويل وبنوك الاستثمار فإن جميع التوقعات تشير إلى أن الجنيه سيتعافى أمام الدولار خلال الفترة المقبلة، وهذا التعافي لا يمكن التكهن بحجمه، لكن لن يكون أقل من 15% أمام الدولار، موضحاً أنه بنظرة على الوضع الاقتصادي خلال العام الجاري 2017، فإن هناك عدد من المحفزات للاقتصاد قد تدفع الجنيه للتعافي بصورة تتخطى الـ30%.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان