رئيس التحرير: عادل صبري 02:23 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

أهل الخبرة رهان «الحركة الوطنية» في انتخابات المحليات

أهل الخبرة رهان «الحركة الوطنية» في انتخابات المحليات

الحياة السياسية

المحليات الفرصة الأخيرة لحزب شفيق للتواجد السياسي

أهل الخبرة رهان «الحركة الوطنية» في انتخابات المحليات

عمرو عبدالله 01 فبراير 2017 10:22

إخفاق لحق بحزب الحركة الوطنية في انتخابات مجلس النواب الماضي، دفعه لتوجيه اهتمامه للمحليات المنتظر إجراؤها خلال العام الحالي، مثلما جاءت تصريحات الحكومة.

 

زيارات للعديد من المحافظات شهدتها الفترة الماضية من قبل الهيئة العليا لحزب الحركة الوطنية الذي يترأسه الفريق أحمد شفيق، وفقًا لمصادر لـ"مصر العربية"، تلك الزيارات التي تشهد جلسات مع عائلات وأعضاءسابقين بالمجالس المحلية.

 

وأضافت المصادر أن هناك توجهات من الفريق أحمد شفيق بضرورة الإعداد لهذه الانتخابات جيداً واختيار المرشح الذي يحمل خبرة في هذا المجال ولديه شعبية كبير، مشدداً على أن تلك الانتخابات تعد الفرصة الأخيرة للحزب للتواجد في الحياة السياسية بشكل فاعل عقب فشله في الانتخابات البرلمانية الأخيرة.

ولفتت إلى أن هناك مُحاولات من الحزب، لتشكيل تحالف أشبه بـ" الجبهة المصرية"، لمواجهة ائتلاف " دعم مصر" في هذه الإنتخابات.

 

خالد العوامي، عضو الهيئة العليا لحزب الحركة الوطنية، قال إن كافة تحركاتهم بشأن انتخابات المحليات، متوقفة حالياً انتظاراً لصدور قانون الإدارة المحلية؛ لتحديد الشكل الذي سيخوضون به السباق وفقًا لشكل الانتخابات سواء كانت بالقائمة المطلقة أو النسبية أو النظام الفردي.


وأضاف العوامي، لـ"مصر العربية"، أنه في حال تحديد الانتخابات بنظام القوائم سيدخل الحزب في ائتلافات، مع كيانات سياسية أخرى موجودة بالساحة، مُشيراً إلى ترحيبهم بالتحالف مع أي كيان سياسي وطني، وأن هناك مشاورات مع ائتلاف " دعم مصر"، ولكن القرار النهائي متوقف على نظام الانتخابات بالقانون المنتظر صدوره.

 

ولفت، إلى امتلاكهم كوادر بكل محافظات مصر قادرة على خوض الانتخابات المحلية، موضحًا أن هناك عوامل تحكم اختيار مرشحيهم، على رأسها امتلاكهم لخبرة العمل المحلي، إضافة لامتلاكهم شعبية كبيرة في الوسط الذي يعيشون فيه ويتمتعون بحسن السمعة.

 

وتابع، " نُخضِع مرشحينا المُختارين لخوض انتخابات المحليات لدورات تدريبية وتثقيفية، تُعقد بأمانات المحافظات بشكل منتظم أسبوعياً"، نافياً وجود تنسيق معهم أحزاب تحالف الجبهة الذي كان " الحركة الوطنية" أحد أعضائه، حيث قال" التحالف لم يعد متواجدًا وانفرط عقده بمجرد انتهاء الانتخابات البرلمانية، ولا نية في إعادته مرة أخرى".

 

 

وأكد، أن الفريق أحمد شفيق هو رئيس الحزب وليس بمعزل عنه، فهو يُديره بشكل مباشر، ويركز على ضرورة الاستعداد للانتخابات المحلية بشكل جيد، مُشيراً إلى أنه يُركز على ضرورة إعطاء فرصة للشباب والفئات التي نص الدستور على ضرورة تمثيلها بشكل كبير.

 

 

أما اللواء رؤوف السيد، نائب رئيس حزب الحركة الوطنية، فأوضح أنهم يُجهزون لانتخابات المحليات منذ شهرين، وذلك بتنظيم دورات تدريبية لمرشحيهم بالأمانات المختلفة للحزب بالمحافظات.

 

وأضاف السيد، لـ" مصر العربية"، أن اهتمامهم خلال الفترة الحالية لمحافظات الصعيد، من خلال زيارات أمانات الحزب بهذه المحافظات والتي ستبدأ بالمنيا وقنا وأسيوط، لافتاً إلى أن هذه الزيارات هدفها تعريف المرشحين بالدور المطلوب منهم حال نجاحهم بالانتخابات.

 

وتابع" زياراتنا لا تقتصر على الصعيد فقط، فمنذ فترة زرنا محافظات السويس وبورسعيد والإسماعيلية والشرقية والمنوفية" مؤكدًا أن الحزب يُولي انتخابات المحليات اهتماماً كبيراً، ولم يُقرر بعد الانضمام لأي ائتلافات أو خوضها بشكل منفرد.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان