رئيس التحرير: عادل صبري 02:34 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

سيارات البرلمان تثير أزمة.. وسياسيون: لا يمثلون الشعب

سيارات البرلمان تثير أزمة.. وسياسيون: لا يمثلون الشعب

الحياة السياسية

مجلس النواب المصري

سيارات البرلمان تثير أزمة.. وسياسيون: لا يمثلون الشعب

عبدالغني دياب 30 يناير 2017 13:29

أثار السؤال الذي تقدم به النائب محمد أنور السادات، لرئيس مجلس النواب الدكتور علي عبدالعال، حول سبب شراء البرلمان لثلاث سيارات بـ18 مليون جنيه تحفظات لدى عدد من السياسيين والبرلمانيين.

 

وهاجم سياسيون النواب بعد إعلان السادات عن صفقة السيارات، معتبرين أن هناك تناقض بين عملية الشراء والدعوة الرسمية للتقشف، وهو ما يؤكد أن البرلمان لا يمثل الشعب.

 

وقال السادات، إن ميزانية المجلس لعام 2015 - 2016، تبلغ 775 مليون جنيه تم تخصيص مبلغ 18 مليون منها لشراء الـ3 سيارات على الرغم من عدم وجود بند مماثل.

 

 

النائب أنور السادات: البرلمان به سيارات فارهة لرئيس المجلس

 

ومن جهته علق النائب خالد شعبان، عضو تكتل 25-30 البرلماني، بقوله: "إنه حتى الآن لم يتثن لهم التأكد من صحة الأرقام الخاصة بشراء السيارات الثلاث".

 

وأكد شعبان لـ "مصر العربية"، أنهم في حالة التأكد سيتقدمون باستفسارت لرئيس المجلس عن سبب شراء مثل هذه السيارات الفارهة.

 

وبحسب الاعتماد الإضافي للعام المالي لعام 2015/2016 لمجلس النواب، والمقدم للجنة الخطة والموازنة لإقراره، فإنه تم توفير 22 مليون جنيه لشراء  3 سيارات جديدة، بقيمة 18 مليون جنيه، ودفع مقدمات لـ 17 سيارة أخرى بينها 2 ميكروباص بقيمة 4 ملايين جنيه.

 

وعلق مدحت الزاهد، القائم بأعمال رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، بأنه في الوقت الذي تطالب فيه السلطة المصريين بشد الحزام وتحمل الفقر، هناك من يرفض حتى شد الحزام على "الكروش" السميكة، بحد تعبيره.

 

وقال الزاهد لـ "مصر العربية"،  إن هذه السيارات تأتي عقب طلب الحكومة زيادة رواتب أعضائها وكبار الموظفين، رغم أنها لم تطلب نفس الطلب للمواطنين العاديين.

 

وقال إن بعض الفئات تحصل على ما تريد دون ان تطلب كالضباط والقضاة، بينما لو طالب العمال أو المهنيين تحسين أوضاعهم يتهمون باختلاق مطالب فئوية.

 

وفي السياق ذاته، هاجم عبدالعزيز الحسيني أمين التنظيم بحزب الكرامة، ما أثير حول سيارات البرلمان، قائلا: "إن هذه التصرفات لا تخرج أبدا من ممثلي الشعب".

 

وطالب الحسيني في تصريحات لـ "مصر العربية"، المواطنون بسحب الثقة من هؤلاء النواب، قائلا: "على من انتخب هؤلاء الأشخاص سحب الثقة منهم".

 

ولفت إلى أن هذه التصريحات تأتي بالتزامن مع تصريحات رسمية تصف الدولة بأنها فقيرة.

 

وتساءل: "ما إذا كان هذا هو حال المسؤولين المنتخبين فكيف سيكون الأداء بالنسبة لمن يتولوا المناصب التنفيذية؟".

 

ووصف الحسيني، ما قام به هيئة مكتب البرلمانب بأنه تصرف يشبه ما كان يقوم به المحتلين للدول، باستغلال خيراتها لصالحهم دون مراعاة أي حقوق للشعب.


 


 


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان