رئيس التحرير: عادل صبري 11:56 صباحاً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

"التحالف الوطني" يدعو للتظاهر تحت عنوان "الحرية للشرفاء"

"التحالف الوطني" يدعو للتظاهر تحت عنوان "الحرية للشرفاء"

كتب- محمد عبد الوهاب 09 نوفمبر 2013 01:21

 

دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب جماهير الشعب إلى التظاهر طوال الأسبوع تحت عنوات "الحرية للشرفاء"، ودعم الوقفة الاحتجاجية غداً السبت، والتي تنظمها "اللجنة القومية للدفاع عن المظلومين" أمام دار القضاء العالي.

 

وقال – في بيان له- إنه يحيي الملايين الهادرة التي خرجت اليوم في مليونية "نساء مصر خط أخمر "، محملا من وصفهم بقادة انقلاب 3 يوليو المسئولية الجنائية عن كافة الجرائم التي ترتكب بحق النساء والأطفال والشباب والشيوخ من أحرار الشعب المصري، علي حد قوله.

 

وأعرب التحالف الوطني عن استياءه الشديد من صمت المجلس القومي للمرأة تجاه ما يحدث من اعتداءات وانتهاكات وجرائم ضد المرأة المصرية على يد قوات ما وصفه بالانقلاب العسكري وميليشياته، مؤكدًا أن المجلس القومي للمرأة لم يعد يعبر سوي عن أهل وعشيرة السفيرة ميرفت التلاوي، معتبرًا صمت السفيرة والمجلس على اعتقال الفتيات المصريات المناهضات لـ"الانقلاب العسكري" وانتهاك حقوقهن داخل المعتقل وعدم إدانة ذلك أو التصدي له يمثل موافقة ضمنية علي ارتكاب تلك الجرائم، تستوجب المسائلة، بحسب نص البيان.

 

وأضاف:" عجز قادة انقلاب 3 يوليو عن وقف الحشود الكبيرة والملايين الهادرة من مختلف شرائح الشعب المصري التي تخرج كل يوم في مسيرات سلمية مناهضة للانقلاب العسكري ومؤيدة للشرعية، رغم الجرائم والمجازر التي يرتكبها ميليشيات الانقلاب بحق المتظاهرين السلميين العزل، وأرقت المسيرات التي خرجت اليوم بمختلف محافظات الجمهورية للمشاركة في مليونية "نساء مصر خط احمر" مضاجع الانقلابيين، وأدركوا أن نهايتهم ومحاكمتهم قادمة لا محالة، فأطلقوا ميليشياتهم المسلحة ضد المسيرات السلمية في مختلف المحافظات في محاولات يائسة لوقفها أو تفريقها بالقوة عن طريق استخدام الرصاص الحي والخرطوش والغاز المثير للأعصاب، ما أسفر عن مقتل طفل بمحافظة الجيزة واختطاف جثته، وإصابة العشرات واعتقال عدد كبير من المصابين من داخل المستشفيات".

 

وذكر التحالف أن مقتل الطفل واختطاف جثته علي يد من أسماهم بميليشيات الانقلاب اليوم بحي العمرانية بمحافظة الجيزة يعيد إلي الأذهان المشهد الذي هز العالم بقتل الطفل محمد الدرة علي يد قوات الاحتلال الصهيوني وهو في حضن والده، غير أن قوات الاحتلال الصهيوني لم تخطف جثة الطفل محمد الدرة بعد قتله كما فعل الانقلابيون مع جثة طفل العمرانية.

 

وأكد "تحالف دعم الشرعية" أن من وصفهم بالانقلابيين لن يفلتوا من العقاب على كل الجرائم التي ارتكبوها، ولن يحصنهم شيء من محاسبتهم، مجددًا تأكيده على ان هذه الجرائم لن تثني الشعب المصري عن مواصلة مسيرتهم حتى دحر "الانقلاب" وعودة الشرعية، بحسب قوله.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان