رئيس التحرير: عادل صبري 03:58 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

حضور نسائي لافت في مظاهرات "النساء خط أحمر"

حضور نسائي لافت في مظاهرات النساء خط أحمر

الحياة السياسية

صورة أرشيفية

في الجمعة الأولى منذ إيداع مرسي السجن..

حضور نسائي لافت في مظاهرات "النساء خط أحمر"

الأناضول 08 نوفمبر 2013 16:12

نظم تحالف مؤيد للرئيس المصري المعزول، محمد مرسي، مسيرات في القاهرة وعدة محافظات، اليوم الجمعة، تحت شعار "النساء خط أحمر"، تطالب بإطلاق سراح النساء والفتيات من السجون، وذلك وسط حضور نسائي لافت.

 

وقال "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب"، المسؤول عن تنظيم الاحتجاجات الداعمة لمرسي، في بيان له بهذا الشأن إن هذه الجمعة بداية لأسبوع جديد من المظاهرات، تحت عنوان "الحرية للشرفاء"؛ للمطالبة بإطلاق سراح جميع المقبوض عليهم من مؤيدي مرسي من النساء والرجال.

واليوم هو بداية الأسبوع العشرين من الاحتجاجات المؤيدة لمرسي، والتي بدأت في 28 يونيو الماضي، واليوم الـ 134 منذ ذلك التاريخ، واليوم الـ 129 منذ عزله في 3 يوليو الماضي، كما أنها الجمعة الأولى منذ محاكمة مرسي ودخوله السجن الاثنين الماضي.

وتركزت هتافات اليوم، في القاهرة والمحافظات، واللافتات المرفوعة في صفوف المتظاهرين على التضامن مع النساء المسجونات، ومن بينها رفع صور لعدد منهم، وسط حضور نسائي من المتظاهرين لافت مقارنة بالأسابيع الماضية، وذلك إضافة إلى ترديد هتافات رافضة لمحاكمة مرسي، ولإيداعه السجن.

كما ردد المتظاهرون، الهتافات المعتادة في مسيراتهم منذ أسابيع، ومن بينها: "يسقط يسقط حكم العسكر"، و"حسبنا الله ونعم الوكيل"، إضافة إلى رفع شارات "رابعة العدوية" وصور محمد مرسي.

وشارة رابعة عبارة عن 4 أصابع مرفوعة باللون الأسود على خلفية صفراء، ترمز لميدان "رابعة العدوية"، شرقي القاهرة، والذي كان مقرا لاعتصام مؤيدي مرسي قبل فضه من قبل قوات الجيش والشرطة منتصف شهر أغسطس الماضي؛ ما أسفر عن سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى.

وفي القاهرة، وصلت مسيرة فيها بعض المتظاهرين يدقون الطبول، إلى محيط ميدان رابعة العدوية، لكن لم يتسَن للمتظاهرين الدخول إليه؛ نظرا للتواجد الأمني المكثف.

كما وصلت عدة مسيرات أخرى إلى محيط قصر القبة الرئاسي (مقر استضافة الضيوف الأجانب للرئاسة)، شرقي القاهرة، والذي تحيطه قوات الحرس الجمهوري بأسلاك شائكة تحسبا لاقتحامه، غير أن الأسلاك لم تمنع عددا من المتظاهرين من الوصول إلى أبواب القصر وتعليق صور لمرسي وشارات "رابعة العدوية" عليه.

في المقابل، نظمت حركة تطلق على نفسها "واثقين فيكم" مسيرة لدعم مؤسسات الدولة، وعلى رأسها الجيش والشرطة، خرجت من الجامع الأزهر، جنوب شرقي العاصمة، عقب الصلاة، وزعت خلالها منشورا تضمن ما قالت إنها قرارات اتخذتها الحكومة في الفترة الماضية تصب في مصلحة المواطنين.

وفي محافظة الإسكندرية الساحلية، خرجت مسيرة مؤيدة لمرسي وأخرى معارضة له، ورفع المتظاهرون في المسيرة الأخيرة صورا لوزير الدفاع، عبد الفتاح السيسي، ولافتات مكتوب عليها "الجيش والشعب والشرطة إيد واحدة"، وهتفوا ضد جماعة الإخوان، وما يصفونه بـ"الإرهاب".

ومن بين المناطق التي شهدت مظاهرات في الإسكندرية، مدينة برج العرب الجديدة، القريبة من المنطقة المتواجد فيها سجن برج العرب ؛ المحتجز به  مرسي.

وسجن برج العرب من السجون شديدة الحراسة، ويتولى تأمينه في العادة قوات الجيش والشرطة، ويوجد في منطقة صحراوية بعيدة عن المناطق الآهلة بالسكان.

وخرجت مسيرات مؤيدة لمرسي في محافظات: الجيزة، والإسماعيلية، والسويس، والمنيا وبني سويف والفيوم ، والشرقية والمنوفية والقليوبية والدقهلية ، وأسيوط.

وفي مدينة المنصورة  منعت قوات الأمن مسيرة من الوصول إلى منزل القاضي حسين قنديل، أحد أعضاء هيئة محاكمة مرسي، حيث كانت المسيرة تعتزم الاحتجاج أمامه على المحاكمة التي بدأت أولى جلساتها الإثنين الماضي.

وتجري المسيرات، وسط تشديدات أمنية فرضتها قوات الجيش والشرطة في محيط الميادين الهامة، وأبرزها ميدان التحرير، بوسط القاهرة، وميدان "رابعة العدوية"، شرقها، واللذين تم إغلاق حركة المرور فيهما أمام السيارات، وحول المنشآت الهامة، ومنها أقسام الشرطة والمحاكم ومقار المحافظات، وذلك إضافة إلى وضع كمائن على الطرق الهامة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان