رئيس التحرير: عادل صبري 03:15 مساءً | الاثنين 21 مايو 2018 م | 06 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

"العربى لحقوق الإنسان" يحذر "منصور" من قانون التظاهر

العربى لحقوق الإنسان يحذر منصور من قانون التظاهر

الحياة السياسية

مظاهرة-ارشيف

المنيا..

"العربى لحقوق الإنسان" يحذر "منصور" من قانون التظاهر

محمد عبد الموجود 08 نوفمبر 2013 13:02

حذر المركز العربي لحقوق الإنسان بالمنيا، الرئيس عدلي منصور ووزير العدل من مسودة قانون تنظيم التظاهر والتجمع السلمي، التي تنتظر تصديق رئيس الجمهورية.


وأكد المركز في بيان له، من هذه المسودة التي تحد من الحق في التجمع السلمي، وتفتح الباب أمام المزيد من انتهاكات الشرطة، مشيرا إلى، أن القانون المقترح سيفرض قيودًا مشددة على حرية تجمع الأحزاب السياسية، والمنظمات غير الحكومية والمواطنين وما يترتب عليه من خنق ما تبقى من الحياة السياسية المستقلة في مصر.


وحث المركز رئيس الجمهورية والحكومة على تعديل مشروع القانون؛ ليتوافق مع التزامات مصر في مجال حقوق الإنسان ومع المعايير القانونية الدولية.


وقال أحمد شبيب رئيس المركز، "إن القانون يقيد بشدة حقوق الإنسان الأساسية، ويحد من قدرة المصريين على التظاهر من أجل الحرية والخبز والعدالة الاجتماعية، مضيفا "الحكومة لها الحق في تنظيم المظاهرات، ولكن ليس حظرها لأسباب زائفة".


ونبه إلى، أن ما أسماه الحلقة المفرغة من العنف التي تشهدها مصر لن تعالج إلا بإصلاح الشرطة، ومساءلتها عن الانتهاكات وليس بإعطاء قوات الأمن والسلطات الحكومية الأخرى، مجالاً أكبر لتقييد المظاهرات أو استخدام القوة ضد المتظاهرين.


كما أكد شبيب، على أن مسوده قانون التظاهر بكافة بنودها تعتبر ردة عن مكتسبات 25 يناير، ويعتبر هذا القانون هو جسر العودة إلي أزمنة القمع وتكميم الأفواه، وهو بداية لقمع كافة أشكال ممارسة الحرية والديموقراطية.


كما حذر من صدور مثل تلك القوانين في الوقت الحالي دون انتظار لمجلس الشعب ( الأصل في إصدار التشريعات والقوانين)؛ ذلك لأن الإرادة الشعبية تريد الالتزام بخارطة الطريق ولن تقبل الإرادة الشعبية بغير ذلك، ولن تقبل بقمع الحريات.


وشدد البيان، على أن المادة 6 من مشروع القانون هي الأكثر إشكالية؛ حيث تبيح للشرطة تفريق المظاهرات بالقوة إذا ارتكب متظاهر واحد جريمة، معتبرا أن ذلك يرقى فعليًا إلى مصافي "العقاب الجماعي" للمتظاهرين.


وأضاف "كما تحظر المادة 6 على المتظاهرين ارتداء الأقنعة أو تغطية وجوههم، ومن شأن هذا أن يميز بوضوح ضد المصريات اللواتي يرتدين النقاب".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان