رئيس التحرير: عادل صبري 11:05 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

"شباب الثورة": قانون حماية تصرفات المسئولين "كارثي"

شباب الثورة: قانون حماية تصرفات المسئولين كارثي

الحياة السياسية

محمد عبد الغنى، عضو تحالف شباب الثورة

"شباب الثورة": قانون حماية تصرفات المسئولين "كارثي"

حسن محمد 08 نوفمبر 2013 12:01

استنكر محمد عبد الغنى، عضو تحالف شباب الثورة، تكليف حكومة الدكتور حازم الببلاوى لوزراء العدل والاستثمار والعدالة الانتقالية، بإعداد مشروع قانون لحماية تصرفات كبار المسئولين بالدولة، التي تتم بحسن نية، ودون قصد جنائي، واصفا فكرة مشروع القانون بالكارثي، ومحاولة لإعادة عقارب الساعة للوراء والعودة للخلف.


وقال عبد الغنى في بيان للتحالف، "إن الحكومة تسابق سرعة الضوء في سن وتشريع القوانين ما بين قانون التظاهر وقانون الإرهاب، مشيرا إلى أن أغلب هذه القوانين يصب إما في اتجاه تقييد التحركات في الشارع، أو حماية الفساد مثلما يظهر في هذا القانون الغريب، وذلك لأن مثل هذه القوانين تصنع أشخاصًا مستبدين بقراراتهم.


وأضاف، كل هذه القوانين ما هي إلا لمحاصرة حياة سياسية لم تبدأ، وهذا القانون يمثل التفافا على بناء دولة القانون والحرية والعدل، ويحرم المصريين من محاسبة المسئولين على أخطائهم ما يجعل البلاد مسرحاً للنهب بالقانون، بالإضافة أيضا أن القانون ليس فيه ما يسمى بحسن النية.


وأوضح، أن إصدار مثل ذلك القانون، سيبرئ كل الجناة من الأحكام التي تناسب حجم جرائمهم التي ارتكبوها، وتعطى حجة لمن يبدد أراضى الدولة وأموالها أنه كان يتصرف بحسن نية.


ووصف عضو تحالف شباب الثورة مشروع القانون بـ"الكارثة"، وأن الحكومة تتحدث مع نفسها وليس مع الشعب، مشيرا إلى أنها منفصلة عن الشارع المصري وبعيدة عن أهداف الثورة، واستعادة حقوق الشعب وإقامة عدالة اجتماعية.


كما أكد، أن القانون لا يعرف ما يسمى بـ "حسن النية"، ويطبق على السلوك الإنساني الظاهري، ولا يطبق على النوايا، وأن مثل هذه المصطلحات فضفاضة تشجع على ترسيخ وتقوية الفساد المتجذر في مصر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان