رئيس التحرير: عادل صبري 06:58 مساءً | الجمعة 25 مايو 2018 م | 10 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

"الشهاب" ينفي تعرض معتقلات "7 الصبح" لـ "كشوف حمل"

"الشهاب" ينفي تعرض معتقلات "7 الصبح" لـ "كشوف حمل"

أحمد عبدالمنعم 08 نوفمبر 2013 09:38

كشف مؤتمر عقده مركز الشهاب لحقوق الإنسان، الذى يديره الناشط الحقوقى خلف بيومى عن عدم صحة تعرض الفتيات المعتقلات من حركة "7 الصبح" الرافضة للانقلاب بالإسكندرية لما سمى بـ"كشوف الحمل" .

 

وأكد المركز، أن تلك التصريحات التى خرجت فى عدد من وسائل الإعلام غير صحيحة، مشيرا أن الفتيات المعتقلات يعانين فقط مما سماه "الانتهاك النفسى"، بعد تعرضهم للاعتقال لفترة طويلة.

 

وحضر المؤتمر كل من هيثم أبو خليل مدير مركز ضحايا لحقوق الإنسان- الذي أفاد فى تصريحات صحفية أن الفتيات أجري لهن "كشوف الحمل" - وعضو من منظمة العفو الدولية، وعدد من أهالي المعتقلين، وحركة سادة، وممثل عن مركز حرية الفكر والتعبير، وممثل عن مركز مبادرة المصرية للحقوق الشخصية، وممثل عن جمعية الحرية لتنمية المجتمع والبيئة بالإسكندرية، ومحامين المركز المسؤولين عن الدفاع عن المعتقلين.

 

واستنكر المركز الطريقة التى تتعامل بها الجهات الأمنية مع المعتقلات، معتبراً أنهن يلاقين معاملة "سيئة"، حتى وصولهم لسجن الأبعادية فى دمنهور.

 

وأكد المحامون، عن زيارتهم للفتيات أمس بالجمعية وسجن الأبعادية، وعن معنوياتهم المرتفعة، وأكدن أنهم لم يتعرضوا لأي إيذاء بدني؛ ولكن في أحداث جمعية محرم بك يعانون من إيذاء نفسي؛ نظرا لوجودهم مع فتايات غير سويات سلوكا وأخلاقا، وأعربوا عن قلقهم أيضا بشأن مستقبلهن الدراسي؛ حيث إن بينهن طالبات ثانوية عامة.

 

وأصدر المؤتمر عددا من التوصيات، منها: المطالبة لدى السلطات المختصة بالإفراج الفوري عن الفتايات المعتقلات من حركة 7 الصبح وعددهن 21 فتاة، مؤكدا على الحق في التظاهر والتعبير عن الرأي بشكل سلمي.

 

وأدان المركز كافة أشكال العنف ضد المرأة، وحبسها واحتجازها لمجرد التعبير عن الرأي، وأعلن المركز عن أنه بدأ في اتخاذ كافة الإجراءات القانونية بشأن إخلاء سبيل الفتيات، مطالباً بالإفراج عن كافة المعتقلين والمعتقلات على مستوى الجمهورية.

 

وكان هيثم أبو خليل الناشط الحقوقى القيادى السابق بجماعة الإخوان المسلمين، قد أفاد بوجود ما أسماه "كشوف حمل" للفتيات المعتقلات، وأدلى بتصريحات فى هذا الصدد لجريدة "الديلى نيوز" ما أثار استياء عدد من الحقوقيين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان