رئيس التحرير: عادل صبري 08:41 صباحاً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

"البديل الحضاري": قانون التظاهر يعصف بآخر مكتسبات ثورة يناير

البديل الحضاري: قانون التظاهر يعصف بآخر مكتسبات ثورة يناير

الحياة السياسية

أحمد عبد الجواد – وكيل مؤسسي حزب البديل الحضاري

"البديل الحضاري": قانون التظاهر يعصف بآخر مكتسبات ثورة يناير

محمد عبد الوهاب 08 نوفمبر 2013 08:04

انتقد حزب البديل الحضاري - تحت التأسيس - عزم المستشار عدلي منصور، الرئيس المؤقت، إصدار قانون لتنظيم الحق في التظاهر، معتبرًا إياه تحصينًا لفساد قائم وفساد محتمل، وعصفًا بآخر مكتسبات ثورة يناير.

 

 وقال الحزب في بيان له، "إن هذا قانون لا يصدر إلا من سلطة تخشى محاسبة شعبها، وهو ما يؤكد للجميع أن ما جرى في 3 يوليو لم يكن سوى انقلاب عسكري مكتمل الأركان".
 


وأشار "البديل الحضاري" إلى، أنه سبق وأن حذر في 27 سبتمبر الماضي من عزم حكومة الببلاوي دمج قانوني التظاهر والإرهاب في قانون واحد، ولكن لم يلتفت أحد لهذا الخطر الذي يعصف تماما بمكتسبات ثورة يناير.
 


وأكد الحزب، أن كثيرا من المواد المقترحة في هذا القانون تجعل من كل المصريين يطلبون الإذن في التنفس والانتقالات، بحيث تكون حياتهم رهن لإرادة ضباط وزارة الداخلية، مستشهدًا ببعض نصوص القانون، ومنها: "ضرورة إخطار وزارة الداخلية مسبقا بتنظيم التظاهرات قبلها بـ 3 أيام، وأن يكون للداخلية الحق في رفض التظاهرات، وحصر أماكن التظاهر في مواقع معينة يحددها المحافظ في كل محافظة، وحظر إقامة منصات للمتظاهرين أو استخدام الخيام في الاعتصامات، وعدم حمل أي لافتات أو ترديد هتافات بعينها".
 


بدوره، قال أحمد عبد الجواد، وكيل مؤسسي الحزب: "لا أسكت الله صوتا لدكاكين حقوق الإنسان، الذين ملؤا الدنيا صراخا وضجيجا وشنوا حملات إعلامية شرسة ضد الرئيس المنتخب لمجرد طرح قانون التظاهر للنقاش المجتمعي، أما الآن فالقانون يصدر بينما لا صوت لهؤلاء الذين يتخذون من كلمة حقوق الإنسان سبوبة لجلب الأموال فقط".
 


وأضاف: "هؤلاء ملؤا الدنيا صراخا وعويلا، حينما أصدر مرسي إعلانا دستوريًا لتحصين القرارات السيادية، لكنهم الآن صمتوا والبيادة فوق رؤوسهم، خاصة حينما طلب السيسي تحصينا لنفسه ولوزارته، وعندما طلب الببلاوي تحصينا لكبار المسئولين في حكومته".


وشدّد عبد الجواد على أن الشعب لن يدع هذا القانون يمر، وأن الرد سيكون من خلال المزيد من التظاهرات والاعتصامامات والاحتجاجات، ووجه رسالة للفريق أول عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع قائلا: "اتق دعوة المظلوم، فهي تسبح في السماء، لتستقر بقوة عند الله، وهو الذي سينصر المظلوم وينتقم من كل قتلة المصريين في رابعة والنهضة وفي كل مكان"، بحسب نص البيان.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان