رئيس التحرير: عادل صبري 05:25 صباحاً | الأربعاء 18 يوليو 2018 م | 05 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

منظمات حقوقية: "مكافحة الإرهاب" يفاقم العنف في مصر

منظمات حقوقية: مكافحة الإرهاب يفاقم العنف في مصر

الحياة السياسية

صورة أرشيفية

مشيرة إلى أنه يعيد الدولة البوليسية

منظمات حقوقية: "مكافحة الإرهاب" يفاقم العنف في مصر

مصر العربية 07 نوفمبر 2013 19:30

حذرت 20 منظمة حقوقية مصرية، من اعتماد مشروع قانون الإرهاب، مشيرة إلى أنه يقنن عودة مرتكزات الدولة البوليسية إلى سابق عهدها قبل ثورة 25 يناير.

 

وقالت المنظمات في بيان مشترك اليوم الخميس، إن إدمان اللجوء إلى المعالجات الأمنية القمعية طوال ثلاثين عامًا، والتراخي عن تبني حزمة من السياسات والتدابير الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والإعلامية التي تعالج أسباب تصاعد النشاط الإرهابي؛ قد أفضى عمليًا إلى عجز نظام مبارك عن وضع نهاية حقيقية لتلك الأنشطة.

 

وأشارت إلى أن السير على نهج نظام مبارك بتنحية مبدأ سيادة القانون جانبًا، وتغليب المعالجات الأمنية القمعية، واللجوء إلى المزيد من القوانين الاستثنائية التي تعصف بحقوق الإنسان ومرتكزات دولة القانون؛ سوف يُسهم في اتساع نطاق ظواهر العنف والإرهاب المسلح.

 

وأوضحت أن مكافحة ظواهر العنف المسلح، تقتضي، إلى جانب المواجهة الأمنية التي تتوافق مع المعايير الدولية في هذا الصدد في إطار من الالتزام بحقوق الإنسان، تبني حملة من التدابير والسياسات لمعالجة المظالم الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التي شكلت بيئة خصبة لازدهار جماعات العنف المسلح والإرهاب.

 

وشددت على أن قدرة قوات الأمن على التصدي لأعمال العنف والإرهاب، تقتضي منح الأولوية للإصلاح الأمني والارتقاء بالأداء المهني للشرطة، والاستعانة بالتقنيات الحديثة في أساليب التحري والاستدلال وجمع المعلومات، مثلما تقتضي أيضًا إعمال قواعد المساءلة والمحاسبة ومنع الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة من جانب قوات الأمن.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان