رئيس التحرير: عادل صبري 12:56 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

اعتقال وتعذيب قيادي سيناوي

اعتقال وتعذيب قيادي سيناوي

الحياة السياسية

عيد مرجونة

وسط استياء من النشطاء

اعتقال وتعذيب قيادي سيناوي

مصر العربية 07 نوفمبر 2013 18:33

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي صورة لعملية اعتقال عيد مرجونة القيادى بحزب الحرية والعدالة بشمال سيناء ومدير الندوة العالمية للشباب الإسلامى، عقب تجريده من ملابسه وتعذيبه ثم تصويره بشكل وصفه النشطاء بـ"المهين".

 

وتوضح الصورة التي تم تداولها، "مرجونة" معصوب العينين وبالملابس الداخلية، وتظهر عليه علامات التعذيب والضرب وحوله عدد من جنود الجيش والعمليات الخاصة.

 

وأثارت الصورة استياء نشطاء موقعي "فيس بوك" و"تويتر"، الذين أكدوا أن عودة التعذيب مرة أخرى وبهذه الصورة التي وصفوها بـ"المهينة" تشير إلى عودة الدولة البوليسية بقوة متحدية ثورة 25 يناير التي قامت أساسًا على خلفية واقعة تعذيب خالد سعيد على أيدي رجال الشرطة.

وقال الناشط محمد هريدي: "التعذيب أصبح منهج وحياة الجيش والشرطة في مصر، تعذيب وتصوير قيادي بهذا الشكل المهين عار على كل مصري حر وعار على الجيش والداخلية".

 

فيما قال الناشط الحقوقي هيثم أبو خليل مدير مركز "ضحايا" لحقوق الإنسان إن: "الصورة المذهلة دي والتي تفضح إجرام العسكر في حق شعب مصر.. دي ليست صورة إرهابي يا سادة.. ده الأستاذ الفاضل عيد مرجونة القيادى بحزب الحرية والعدالة بشمال سيناء".

 

وأضاف أبو خليل: "هل يصح بأي منطق أو قانون في العالم أن يتم ضربه وإصابته وتصويره في هذه الحالة وبملابسه الداخلية عند اعتقاله".

 

وأشار إلى أن التهمة الموجهة له هي تهمة التخابر مع حماس نفس تهمة الرئيس المعزول محمد مرسي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان