رئيس التحرير: عادل صبري 05:29 مساءً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

"انتفاضة غضب" الجمعة ضد الاعتداء على النساء

انتفاضة غضب الجمعة ضد الاعتداء على النساء

الحياة السياسية

صورة أرشيفية

دعا إليها "تحالف الشرعية"..

"انتفاضة غضب" الجمعة ضد الاعتداء على النساء

مصر العربية - متابعات 07 نوفمبر 2013 16:00

دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسي، المصريين للتظاهر، غدا الجمعة، تحت شعار "نساء مصر خط أحمر"، ضد "اعتداءات الشرطة" على النساء والأطفال، مشيرا إلى أن عدد المعتقلين المعارضين للسلطة الحاكمة تجاوز الـ15 ألفا.

 

وقال التحالف في بيان شديد اللهجة – حصلت مصر العربية على نسخة منه - أصدره اليوم الخميس: ندعو "جموع الشعب المصري لانتفاضة غضب في وجه هذا التعدي السافر على النساء يوم الجمعة 8/ 11/ 2013م في جميع ميادين مصر تحت شعار "نساء مصر خط أحمر".

 

وشمل بيان التحالف الدعوة للتظاهر طوال الأسبوع القادم تحت شعار "الحرية للشرفاء دعماً للمعتقلين والأحرار من كل التيارات".

 

واعتبر أن "مصر شهدت في خلال أربعة أشهر ومنذ بداية ما وصفه بالانقلاب العسكري، فترة هي الأسوأ على الإطلاق ربما في تاريخها كله"، مضيفا: "فاق الأمر ما كانت تقوم به سلطات الاحتلال وتفوق على أسوأ الأنظمة الشمولية بل وتجاوز الأعراف الجاهلية، وخاصة فيما يتعلق بالحقوق والحريات العامة والخاصة وخاصة النساء والأطفال".

 

واعتبر البيان أن الأسوأ في هذه الممارسات هو "الزج بالمؤسسة القضائية لإضفاء الشرعية والقانونية على هذه الممارسات".

 

وبحسب التحالف، فهناك "ما يزيد عن 15 ألفًا معتقلا تعسفيا منهم العديد من القصر والأطفال، تحت بنود قضائية معيبة وبموجب قضايا وأحراز ملفقة"، بحسب وصف البيان.

 

ولم يتسن الحصول على تعليق من مصادر رسمية مصرية بشأن هذا العدد الذي ذكره التحالف في بيانه.

 

وأشار إلى وقائع تعذيب قال إنها "تتم في أقسام الشرطة ومراكز الاحتجاز القسري والغير قانوني على يد قوات أمن الانقلاب وبعض أفراد الجيش، ومنها ما تم تداوله مصوراً على وسائل الإعلام".

 

واتهم التحالف وزارة الداخلية وجهاز الشرطة بأنها تحولت "من حام للأمن ومسئول عن تنفيذ العدالة إلى إدارة منظمة وممنهجة لاستخدام جيوش البلطجية في قتل وترويع المواطنين والقبض عليهم".

 

وحول الأحداث التي تشهدها مصر مؤخرا من اشتباكات تعقب تظاهرات أنصار مرسي، قال البيان "لم تتوقف هذه الممارسات فقط على قتل الرجال والنساء والأطفال في مجازر جماعية كما حدث في رابعة والنهضة، بل شهدت صورة غير مسبوقة من التعدي المتعمد على النساء، خاصة خلال المظاهرات المعارضة".

 

واعتبر التحالف الوطني لدعم الشرعية أن هذه الممارسات تدل على "فشل ما وصفه بالانقلاب وغياب شعبيته"، مؤكدا على "عدم التفريط في حقوق الشهداء والمصابين والمعتقلين، وعدم إبرام أية صفقات تتجاوزها أو تعفي المجرمين من القصاص".

 

وشدد التحالف – في بيانه - على ما نص عليه الرئيس المعزول من وجوب "عدم توريط القضاء في هذه اللعبة الانقلابية والحفاظ عليه كآخر قلاع القانون والعدالة في البلاد حرصاً منه على الدولة ومؤسساتها".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان