رئيس التحرير: عادل صبري 08:46 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بهاء الدين يبحث المعونة والاستثمارات الأمريكية

بهاء الدين يبحث المعونة والاستثمارات الأمريكية

الحياة السياسية

زياد بهاء الدين، نائب رئيس الوزراء

في واشنطن..

بهاء الدين يبحث المعونة والاستثمارات الأمريكية

مصر العربية - متابعات 05 نوفمبر 2013 18:11

قالت وزارة التعاون الدولي المصرية، إن زياد بهاء الدين، نائب رئيس الوزراء ووزير التعاون، بحث في واشنطن وضع المعونة الأمريكية لمصر واستثمارات الشركات الكبرى في بلاده.

 

وأضافت الوزارة في بيان لها، أن بهاء الدين التقى ممثلي الشركات الأمريكية، وعلى رأسها "أباتشي" العاملة في قطاع النفط و"كوكاكولا" للمياه الغازية و"جنرال الكتريك" في مجال تصنيع المحركات، وأكدوا التزامهم البقاء في السوق المصرية وتنمية نشاطهم خلال الفترة المقبلة.

 

وكان بهاء الدين، قد بدأ زيارة للولايات المتحدة أمس الاثنين تستغرق ثلاثة أيام، للقاء كبار المسئولين بالبنك الدولي، وكبار مسؤولي هيئة المعونة الأمريكية والتجارة الخارجية ووزارة الخزانة الأمريكية، حسب وزارة التعاون الدولي المصرية.

 

وقال بهاء الدين: "الاقتصاد المصري سيظل مشجعًا للقطاع الخاص ويعتمد عليه في تحقيق التنمية الاقتصادية، ولكن في إطار من العدالة والحماية الاجتماعية وفي إطار من المراجعة الجادة لقوانين الشركات والاستثمار".

 

وأضاف أن "المساندة التي تلقتها مصر من أشقائها العرب لن تكون سببًا للتواكل وتأجيل اتخاذ القرارات الضرورية لتحقيق الإصلاحات".

 

وأعلنت 3 دول خليجية، في أعقاب عزل الجيش المصري، الرئيس محمد مرسي الذي ينتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين في الثالث من يوليو الماضي، عن تقديم مساعدات لمصر بقيمة 15.9 مليار دولار.

 

وتوزعت المساعدات الخليجية بواقع 5 مليارات دولار من السعودية، و6.9 مليار دولار من الإمارات و4 مليارات دولار من الكويت.

 

وبحسب بيان وزارة التعاون الدولي، التقى نائب رئيس الوزراء المصري براجيف شاه، مدير هيئة المعونة الأمريكية.

 

وتمد الولايات المتحد مصر منذ فترة طويلة بمساعدات تبلغ قيمتها نحو 1.55 مليار دولار سنويًا، منها 1.3 مليار دولار مساعدات عسكرية.

 

وقالت الولايات المتحدة في أكتوبر الماضي، إنها ستوقف تسليم دبابات وطائرات مقاتلة وهليكوبتر وصواريخ للقاهرة، فضلاً عن مساعدة نقدية قيمتها 260 مليون دولار لدفع الحكومة المدعومة من الجيش للسير في طريق الديمقراطية.

 

وبحسب وزارة التعاون الدولي المصري، تم الاتفاق خلال الاجتماع مع مدير هيئة المعونة الأمريكية، على إجراء مراجعة وتقييم شامل لأثر المعونة الأمريكية الاقتصادية على مصر خلال الأعوام الماضية، وكيفية تطوير آليات استخدامها في المرحلة المقبلة .

 

كما تم الاتفاق على ضرورة توجيه المعونة إلى التنمية البشرية، خاصة في مجالي التعليم والصحة، وتنمية الصناعات الصغيرة والمتوسطة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان