رئيس التحرير: عادل صبري 03:27 صباحاً | الأربعاء 18 يوليو 2018 م | 05 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

"الفضيلة": لا تراجع عن محاسبة "الانقلابيين"

الفضيلة: لا تراجع عن محاسبة الانقلابيين

الحياة السياسية

حسني مبارك

مطالبًا بالتطهير الشامل لمؤسسات الدولة

"الفضيلة": لا تراجع عن محاسبة "الانقلابيين"

مصر العربية ـ متابعات 05 نوفمبر 2013 16:42

قال محمود فتحي رئيس حزب "الفضيلة"، عضو التحالف الوطني لدعم الشرعية، إن الأزمة الراهنة ليست بين الرئيس مرسي و"العسكر" أو بين عموم التيار الإسلامي و"العسكر"، بل بين الشعب الثوري ودولة مبارك القديمة، وعلى رأسها ما أسماه "عسكر الانقلاب".

 

وأضاف عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أن العهد بالعكسر منذ ثورة يناير المكر والخداع والمماطلة، فضلاً عن التلغيم قبل التسليم وسياسة الأرض المحروقة، والأدهى كسب الوقت لتحصيل أرض ومكتسبات جديدة.

 

وأشار إلى أن انفراد العسكر بالتفاوض مع أي فصيل أيًا كان ينذر بأن يقضي العسكر منه ما يريد، ثم ما يلبث أن ينقض عليه بعد أن يعزل هذا الفصيل عن الحراك الثوري كله.

 

وأوضح رئيس حزب الفضيلة، أنه لا تراجع مطلقا عن محاسبة المجرمين جميعا، وعلى رأسهم من أسماهم "قادة الانقلاب" وجلاديه في محاكمات ثورية عادلة، مشيرًا إلى أنه ليس هناك انفراجة للأزمة، ولا عودة إلى المسار السياسي ما لم يتم تطهير مؤسسات الدولة كاملة من الفساد والمفسدين ونتخلص من أذناب ومجرمي نظام مبارك وانقلابييه.

 

واختتم تدوينته قائلا: "قامت الثورة المصرية ليتخلص الشعب من التبعية الصهيو ـ أمريكية ومن العملاء والخونة في الداخل، فليس من المقبول أبدًا بعد كل هذه التضحيات أن نظل نحكم باتفاقيات العار سايكس بيكو وكامب ديفيد".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان