رئيس التحرير: عادل صبري 07:27 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

شكري يتوجه إلى نيويورك بعد سلسلة لقاءات في واشنطن

شكري يتوجه إلى نيويورك بعد سلسلة لقاءات في واشنطن

الحياة السياسية

شكري يتوجه إلى نيويورك بعد سلسلة لقاءات في واشنطن

شكري يتوجه إلى نيويورك بعد سلسلة لقاءات في واشنطن

وكالات 07 ديسمبر 2016 06:58

صرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية اليوم الأربعاء بأن وزير الخارجية سامح شكري اختتم زيارته إلى واشنطن بلقاءات مع عدد من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ الأمريكي، وذلك قبل توجهه إلى نيويورك للقاء سكرتير عام الأمم المتحدة الجديد "أنطونيو جوتيريس".


وقال أبو زيد، في بيان صحفي، إن شكري أجرى لقاءات مكثفة في اليوم الأخير من زيارته إلى واشنطن، شملت السيناتور "باتريك ليهي" زعيم الأقلية الديمقراطية في لجنة الاعتمادات الخارجية بمجلس الشيوخ والسيناتور "كريس كونز" عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، والنائب "آدم سيمث" زعيم الأقلية الديمقراطية بلجنة الخدمات العسكرية بمجلس النواب، والعضو "داريل عيسي" عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، و"براد شيرمان" زعيم الأقلية الديمقراطية في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب.

وأشار المتحدث باسم الخارجية إلى أن الوزير شكري حرص في جميع اللقاءات على تقديم عرض شامل لتطورات الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية فى مصر، ومختلف عناصر برنامج الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي.

وأكد أن الحكومة المصرية الحالية هي حكومة تستهدف إدخال تغيير شامل على مختلف مناحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية فى مصر، وأن عملية التحول التى يمر بها المجتمع المصرى تحظى بدعم من المواطن المصرى رغم التكلفة الاقتصادية العالية للإجراءات الإصلاحية التى تم اتخاذها، لاسيما فيما يتعلق بقرار تخفيض الدعم على المحروقات وقرار تحرير سعر صرف الجنيه.

كما أكد شكري أن الرسالة التي يرغب فى نقلها إلى أعضاء الكونجرس الأمريكي من خلال هذه الزيارة هي التأكيد على خصوصية وإستراتيجية العلاقات المصرية الأمريكية، وعلى الرغبة المصرية الجادة فى التواصل مع مختلف دوائر صنع القرار فى واشنطن، ومع الإدارة الانتقالية الجديدة، للتأكيد على أهمية دعم الولايات المتحدة لمصر خلال تلك المرحلة الهامة التي تمر بها، وأن مصر شريك أساسي يمكن للولايات المتحدة الاعتماد عليه لدعم السلام والاستقرار فى منطقة الشرق الأوسط التي تموج باضطرابات عديدة.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية أن أعضاء الكونجرس الذين التقى بهم شكري حرصوا على توجيه استفسارات عديدة تتعلق بشرح الأوضاع الداخلية فى مصر، وجهود مصر فى مجال مكافحة الإرهاب، والتطورات الخاصة بالقضايا الإقليمية مثل الوضع فى ليبيا وسوريا والعراق واليمن ورؤية مصر تجاه القضية الفلسطينية وكيفية تشجيع الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي على استئناف عملية السلام، حيث قدم وزير الخارجية عرضا متكاملاً لعناصر الموقف المصري والرؤية المصرية فى هذا الإطار.

وتطرقت لقاءات الوزير شكرى أيضا إلى برنامج المساعدات العسكرية والاقتصادية الأمريكي لمصر، حيث تم التأكيد على أهمية استمرار الدعم الأمريكي لمصر، بل وزيادة حجم هذا البرامج كى يتواكب مع حجم التحديات المتزايدة التي يواجهها الجيش المصري، سواء فيما يتصل بجهود مكافحة الإرهاب، أو ما يتصل بتعزيز ودعم الاستقرار والسلام بمنطقة الشرق الأوسط ، مؤكدا أن الشراكة المصرية الأمريكية هى شراكة تحقق مصالح الطرفين ومصالح الشعبين المصري والأمريكي.

واختتم المتحدث باسم الخارجية تصريحاته، مشيرا إلى أن وزير الخارجية توجه إلى مدينة نيويورك ليجرى لقاء هاماً مع سكرتير عام الأمم المتحدة " أنطونيو جوتيريس "، حيث سيتناول خلاله مختلف قضايا المطروحة على جدول إعمال الأمم المتحدة ومجلس الأمن وموقف مصر تجاهها ، والعلاقة بين مصر والمنظمة الدولية ،كما ينقل رؤية مصر لكيفية تعزيز دور المنظمة الدولية ودعمها على أداء مهامها الخاصة بالحفاظ على السلم والأمن الدوليين وتحقيق النمو الاقتصادي وبرامج التنمية الشاملة على المستوى العالمي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان