رئيس التحرير: عادل صبري 12:36 صباحاً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

"الخضيري": خروقات قانونية جسيمة في قضية "الاتحادية"

الخضيري: خروقات قانونية جسيمة في قضية الاتحادية

الحياة السياسية

المستشار محمود الخضيري

في تصريحات لـ"مصر العربية"..

"الخضيري": خروقات قانونية جسيمة في قضية "الاتحادية"

أيمن الأمين 05 نوفمبر 2013 11:03

قال المستشار محمود الخضيري، رئيس اللجنة التشريعية بمجلس الشعب المنحل، إن الرئيس المعزول محمد مرسي كان واثقا بأن ما حدث معه انقلاب عسكري، وإنه لم يعترف بالمحكمة أصلا واصف إياها بأنها غير شرعية، مضيفا أن الأيام القادمة ستكشف عن نوايا أعضاء المحكمة حال استمرار الجلسات.


وأضاف الخضيري - في تصريح خاص لـ"مصر العربية" - أن الجلسة الأولى شهدت خروقات قانونية جسيمة، سواء من عدم تمكين الدفاع من حضور المحاكمة أو استبعاد أسماء المجني عليهم الآخرين من القضية، خاصة أنه يقال بأن قضاياهم حفظت من قبل محققي النيابة، مؤكدا أن هذا مخالف لصريح القانون ويعد تلاعبا في أوراق القضية مما يخل بنزاهتها ويعتبر دليلا على أن ضمانات المحاكمة العادلة لم تتوفر.


واعتبر الخضيري أن عدم ظهور الرئيس على الهواء يثبت أن هناك تمييزا بين المتهمين، خاصة أن محاكمة الرئيس المخلوع مبارك أذيعت على الهواء، بينما كان هناك تعنت من عدم إذاعة محاكمة مرسي بحجة الخوف من أنصاره – حسب وصفه - وبالتالي فعلى هيئة المحكمة أن تطلب إذاعة باقي الجلسات حتى يطمئن الناس على نزاهة المحاكمة.


وطالب الخضيري، جميع أطراف المشهد السياسي بالوصول إلى حل للأزمة الراهنة، مؤكدا أن الأمر يزداد تعقيدا يوما بعد يوم، بالإضافة إلى الارتباك القانوني الذي شمل الجميع، مما يؤدي إلى تدهور الأوضاع أكثر ويؤثر سلبا على استقرار البلاد.


وصرح الخضيري بأنه لو تمت دعوته من جانب مرسي للدفاع عنه فلن يتوانى في قبول هذا الأمر، خاصة أنه يعلم أن براءة مرسي مؤكدة ولا مجال للشك فيها.


أما عن وصف حالة مرسي أثناء دخوله قاعة المحكمة، فأشار الخضيري إلى أنه دخل القاعة في عزة وثبات محافظا على كيانه وزعامته، على عكس ما حدث مع مبارك الذي تمارض كعادته ليستعطف الناس، أثناء نظر القضايا المنسوبة إليه، على حد قوله.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان