رئيس التحرير: عادل صبري 05:32 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

محمد زارع: قانون الجمعيات الأهلية إعلان حرب.. والفقير له رب

محمد زارع: قانون الجمعيات الأهلية إعلان حرب.. والفقير له رب

الحياة السياسية

محمد زارع الباحث بمركز القاهرة لدراسات حقوق الانسان

محمد زارع: قانون الجمعيات الأهلية إعلان حرب.. والفقير له رب

محمد نصار 04 ديسمبر 2016 10:14

قال محمد زارع، الباحث بمركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، إن قانون الجمعيات الأهلية بالصورة التي وافق عليها البرلمان يعد بمثابة إعلان حرب على الجمعيات الأهلية.

 

وأضاف زارع، في تصريحات خاصة لـ "مصر العربية"، أن الجمعيات الأهلية التي تريد التسجيل لأول مرة لمزاولة النشاط لن تتمكن من هذا، ولكن الخطر الأكبر يكمن في أن الجمعيات القائمة بالفعل سيتوحب عليها توفيق أوضاعها، من خلال الاستجابة لشروط القانون ودفع رسوم 10 ألاف جنيه، ولابد أن ترى الحكومة هل تتناسب أنشطة تلك المنظمات مع احتياجات المجتمع أم لا، وهل تتعارض مع الأمن القومي أم لا.

 

وأكد الباحث بمركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، أن هذه القانون سوف ينتج عنه مذبحة للجمعيات القائمة بالفعل، والتي سيكون كثير منها غير قادر على توفيق أوضاعه بسبب الشروط الموجودة في مشروع القانون.

 

وأشار زارع، إلى أن المتضرر الأكبر من إغلاق العمل الأهلي هو المواطن الفقير قائلا "ده معاه ربنا"، حيث أن الحكومة لا تقدم خدمات طبية ولا خدمات تعليمية ولا ضمان اجتماعي لهم، وكانت الجمعيات الأهلية تقوم بهذا الدور الذي لن تنجح الحكومة في القيام به حال تنفيذ القانون.

 

وذكر أنه توجد بعض الجمعيات الأهلية تمتلك من حضانات الأطفال عدد أكبر من المتواجد في وزارة الصحة، وهناك جمعيات تمتلك وحدات غسيل كلى أكثر من الموجودة في وزارة الصحة، وهذه الجمعيات حتى التمويل المحلي الداخلي قفل عليها.

 

ولفت إلى أن نص القانون الحالي يشترط الحصول على موافقة تلك الجمعيات من الجهات الحكومية بشأن الحصول على تمويل داخلي، وإذا لم تحصل على الموافقة خلال 30 يوما يعتبر رفض لها.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان