رئيس التحرير: عادل صبري 08:09 مساءً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

هويدي: "شبيحة" يتبنون خيار الاستئصال لحل الأزمة

هويدي: شبيحة يتبنون خيار الاستئصال لحل الأزمة

الحياة السياسية

الكاتب الصحفي فهمى هويدى

أثبت فشله على مدى 4 أشهر..

هويدي: "شبيحة" يتبنون خيار الاستئصال لحل الأزمة

مؤمن سامى 05 نوفمبر 2013 09:20

قال الكاتب والمفكر فهمي هويدي، إن الحل الأمني للأزمة المصرية قد أثبت فشله وارتفاع تكلفته بعد اختباره مدة أربعة أشهر.

 

وأضاف هويدي في مقاله المنشور بصحيفة "الشروق" اليوم، أن فكرة الحل الأمني كفيل بإنهاء الأزمة الراهنة في مصر، الأمر الذي يعني أن الصراع الحاصل لن يحله غير الجيش والشرطة، ويعني أيضًا أن العقل السياسي سوف ينحى جانبًا ويمنع إجازة مفتوحة، وأن إدارة الصراع ستكفل بها الأجهزة الأمنية والمحاكم العسكرية، محروسة بقانون الطوارئ، وبالمدرعات والأسلاك الشائكة، كأننا بصدد شعار يقول: "الاستئصال والقمع هما الحل"، مشيرًا إلى أن هناك أطرافًا في دائرة القرار لا تزال تعول على الحل الأمني، رغم مُضي أربعة أشهر على اختباره وثبوت فشله وارتفاع تكلفته.

 

وأشار إلى أن فكرة الاستئصال والقمع هما الحل، لا أبالغ إذا قلت إن ذلك ليس شعار المؤسسة والأجهزة الأمنية فحسب، ولكنه تحول إلى هتاف يومي تردده شبيحة الوضع المستجد، الذين مارسوا قدرًا مشهودًا من الإرهاب الفكري الذي لم يسلم منه كل من سوّلت له نفسه أن يدعو إلى تفاهم يحكم العقل والمصلحة، ويقود البلد إلى بر السلام والأمان، إذ لا يكاد ينطق واحد بشيء من تلك القبيل حتى تنفتح عليه أبواب الجحيم، فيتهم بالخيانة والإرهاب ويتعرض لمختلف صور الاغتيال المعنوي والتكفير السياسي، مثل زياد بهاء الدين، نائب رئيس الوزراء، ومن ثم صارت القضية المحورية التي شغلت هؤلاء وفتحت شهيتهم للاجتهاد هي كيف يتم الاجتثاث، وكيف تحقق الإبادة غايتها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان