رئيس التحرير: عادل صبري 12:57 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

كمال عباس:مساعي السلطة لخلق تنظيم نقابي موالي لها لن يحميها من العمال

كمال عباس:مساعي السلطة  لخلق تنظيم نقابي موالي لها  لن يحميها من العمال

الحياة السياسية

كمال عباس - عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان

كمال عباس:مساعي السلطة لخلق تنظيم نقابي موالي لها لن يحميها من العمال

سيطرت رجال الأعمال على البرلمان له دلالات خطيرة قد تعصف بحقوق العمال

محمد نصار 03 ديسمبر 2016 13:26

قال كمال عباس، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، إن قانون النقابات العمالية أعدته وزارة القوى العاملة وتمت مراجعته في مجلس الدولة وحاليا في البرلمان.

 

وأكد خلال المؤتمر الصحفي لحزب المصري الديمقراطي أنهم لم يعلموا أي شيء عن هذا القانون، فالحكومة تعد القوانين بطريقة سرية دون عرضها على أحد أو عقد جلسات حوار مجتمعي حول القوانين.

 

وندد بخطورة تشريعات العمال الحالية التي ستعطي كافة الحقوق لرجال الأعمال هلى حساب العمال، دون وجود اعتبار لأي حق للعمال في حق التنظيم النقابي.

 

 

وأشار إلى أن هذا المنهج الذي اتبعته الدولة في قانون الجمعيات الأهلية أوجد تخوف من مجلس النواب نفسه بعد أن كان التخوف من الحكومة.

 

 

وذكر أن حق التنظيم هو حق يكفله الدستور وتكفله كافة المجتمعات الديمقراطية، مشددا  على أن الحجر  على هذا الحق في مصر يؤكد أنها دولة بعيدة كل البعد عن الديمقراطية.

 

 

وأشار إلى أن محاكمات عمال الترسانة البحرية محاكمات غير عادلة على الإطلاق، منددا بالتوسع في عمليات القبض على العمال.

 

ولفت إلى أن سيطرة رجال الأعمال على مجلس النواب يشير إلى دلائل خطيرة حول الطريقة التي سيخرج بها قانون التنظيمات النقابية من الحكومة ، مؤكدا إنه لن يكون في صالح العمال.

 

وقال عباس  إن مساعي السلطة  لخلق تنظيم نقابي موالي لها حتى يقوم بحمايتها من العمال لن يجدي نفعا على الإطلاق والتاريخ خير دليل خلال خروج اتحاد العمال على مبارك في 25 يناير رغم أنه سعى للسيطرة عليه.

 

حضر المؤتمر جورج اسحاق، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، والدكتور فريد زهران، رئيس الحزب، والنائب محمد أنور السادات، والنائب إيهاب منصور، رئيس الكتلة البرلمانية للحزب، والنائب خالد عبد العزيز شعبان، عضو لجنة القوى العاملة، ومحمد زارع، الباحث بمركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان، وخالد داوود، ومدحت الزاهد.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان