رئيس التحرير: عادل صبري 06:49 صباحاً | الأربعاء 18 يوليو 2018 م | 05 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

وزير الأوقاف: الجمعية الشرعية خرجت عن دعوتها بتأييد مرسي

وزير الأوقاف: الجمعية الشرعية خرجت عن دعوتها بتأييد مرسي

الحياة السياسية

وزير الاوقاف مختار جمعة

قال إنه شارك في إدارتها بالتنسيق مع الدولة..

وزير الأوقاف: الجمعية الشرعية خرجت عن دعوتها بتأييد مرسي

خاص: مصر العربية 04 نوفمبر 2013 16:06

اتهم الدكتور مختار جمعة، وزير الأوقاف المصري، الجمعية الشرعية بالخروج عن إطارها الدعوي حينما أيدت الرئيس المعزول "محمد مرسي" في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، موضحا أنه كان يشارك في إدارة الجمعية بالتنسيق مع أجهزة الدولة.

 

وقال، في تصريحات خاصة لـ "مصر العربية": "تركت الجمعية وسجلت اعتراضي رسمياً عندما أعلنت الجمعية أنها ستؤيد مرسي، وهذا سر تركي لها، وقد قدمت مذكرة مكتوبة للدكتور محمد مختار المهدي رئيس الجمعية ورفضوا أن يثبتوها في مجلس الإدارة وقلت لهم نحن جمعية دعوية وفي تاريخنا لم تتعاط السياسة أبداً".

 

وتساءل قائلا: "لماذا نخرج بالجمعية عن مسيرتها التاريخية الدعوية إلى الجانب السياسي الذي لا علاقة لنا به؟، فالدعوة ثابتة والسياسات متغيرة".

 

وأكد جمعة أنه ترك الجمعية اعتراضاً على سيطرة فصيل سياسي معين على الجمعية الشرعية، مشيرا إلى أن الكتب والمعاهد وطريقة الدعوة داخل الجمعية قد تغير بعد أن ترك هو رئاسة لجنة المعاهد.

 

وقال الوزير المصري: "مسيرة الجمعية الشرعية الدعوية ومعاهد إعداد الدعاة بها.. ليست هي الجمعية التي كنت أديرها بحزم وبتنسيق كامل مع جهات الدولة، وكنت أنا مسؤول ملف التنسيق داخل الجمعية".

 

وتابع الوزير: "كنت أتولى إدارة الملف الدعوي داخل الجمعية، واشترطت إبعاد جميع المحسوبين على الإخوان والسلفيين وأبعدت 40 واحداً منهم، وتم تنفيذ ذلك الشرط وظللت في معاهد إعداد الدعاة اختار العلماء واختار الأساتذة وأحافظ على جمعية دعوية، وعندما بدأت حركة الإخوان تسيطر على الدولة، خرجت الخلايا النائمة وأرادت أن تفرض سيطرتها، وكانت بداية السيطرة بترشيح الدكتور مرسي".

 

واتهم جمعة من وصفهم بالخلايا النائمة للإخوان داخل الجمعية الشرعية انها قامت بترويج اتهامات له بالعمالة لأمن الدولة والنظام رغم أنني كنت أنفذ سياسة الجمعية الحقيقية على حد وصفه.

 

وجزم جمعة قائلا: "كيف أعترف أنا بجمعية لا تعترف بوزارة.. هذه مكابرة، ولم يعد هناك ما تخبئه تلك الجمعية.." مشددا على ضرورة أن تنقي الجمعية نفسها مما وصفه بـ " بقايا الإخوان".

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان