رئيس التحرير: عادل صبري 08:16 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

تباين ردود الأفعال حول محاكمة مرسي بتويتر وفيس بوك

تباين ردود الأفعال حول محاكمة مرسي بتويتر وفيس بوك

الحياة السياسية

محاكمة د .محمد مرسى

تباين ردود الأفعال حول محاكمة مرسي بتويتر وفيس بوك

مؤمن سامى 04 نوفمبر 2013 15:59

أثارت محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسى اليوم الاثنين، جدلاً كبيرًا وردود أفعال لناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" و"تويتر".

 

وقد تباينت آراؤهم بين القبول والرفض، منهم من استنكر ما فعله مرسى أثناء المحاكمة جملة وتفصيلا، وهناك من انتقد قبول هيئة المحكمة أن تستكمل المحاكمة دون أن يرتدى مرسى الملابس البيضاء، ووصف مرسى أنه "عيل"، وأيضا من وصف فعل الرئيس المعزول بأنها زلزلت الانقلاب وكسرته وأظهرت ضعف قادته امام العالم.


فأعرب الفنان خالد الصاوى، عن غضبه  مما فعله الرئيس المعزول محمد مرسى خلال الجلسة الأولى من محاكمته في قضية قتل المتظاهرين أمام قصر الاتحادية، موضحا أن معاندته مع القاضى وتمسكه بما أسماه "شرعيته" معاندة للشعب.


وقال الصاوى، خلال تغريدة له عبر حسابه الشخصى على "تويتر" اليوم الاثنين: "إن مرسى أثبت أنه "عيل" - حسب قوله - بعد رفضه لارتداء ملابس السجن الاحتياطى واعتقاده أنه الرئيس الشرعى "، مستنكرا استمرار أنصاره في مناصرته، قائلا: "ضفر الحشاش برقبة رئيسكم العيل".


كان الرئيس المعزول محمد مرسي قد قال فور مناداة المحكمة له بالمتهم: "أنا الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية، وأنا محبوس بسبب الانقلاب، ورئيس جمهورية مصر، موجود في هذا المكان قسرا وبالقوة، وهذا يمثل جريمة، والمحكمة تتحمل المسؤولية كاملة"، داعيا إياها إلى إعادته لممارسة سلطاته "كرئيس شرعي للبلاد"، كما وصف النيابة العامة بأنها باطلة.


ومن جانبه هاجم حسن شاهين، المتحدث الإعلامي والعضو المؤسس لحركة تمرد، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، الرئيس المعزول الدكتور محمد مرسي قائلا: "مرسي المعزول أثبت في محاكمته أنه مختل عقليا من الدرجة الأولى".


وكان الرئيس المعزول محمد مرسي قد قال عقب دخوله إلى قفص الاتهام: "أنا الدكتور محمد مرسي العياط رئيس الجمهورية والرئيس الشرعي للبلاد"، وقام برفع علامة "رابعة" 4 مرات.


وبعد ذلك دخل القاضي المستشار أحمد صبري يوسف وقام بالنداء على المتهمين، لكنهم رفضوا الانصياع له، وقال مرسى موجها حديثه للحضور: "أؤكد للجميع أن ما يحدث الآن غطاء للانقلاب العسكري"، فرد القاضي بقوله: "دي محاكمة ولازم تأخذ إجراءاتها".


لكن مرسي قاطعه قائلا: "أحذر الجميع وبحق بأن ما يحدث الآن غطاء للانقلاب العسكري وأربأ بالقضاء المصري العظيم أن يكون في يوم من الأيام غطاء للانقلاب".


وكانت محكمة جنايات شمال القاهرة التي عُقدت بأكاديمية الشرطة اليوم الاثنين، برئاسة المستشار أحمد صبري يوسف، قد قررت تأجيل أولى جلسات محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي و14 قياديا بجماعة الإخوان المسلمين، لجلسة 8 يناير المقبل للاطلاع، مع استمرار حبس جميع المتهمين بارتكاب أحداث قصر الاتحادية، بسجن طرة، ماعدا مرسي حيث تم نقله لسجن برج العرب بالإسكندرية.


وفى السياق ذاته أكد الدكتور علاء صادق الناقد الرياضى، أن الرئيس الشرعى محمد مرسي قد أسقط الانقلاب، وأظهر للملايين أنه الأقوى والأشجع والأكثر شعبية فى العالم.


وتابع صادق خلال تغريدة له عبر حسابه الشخصى على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" اليوم، أن الرئيس مرسى قد أسقط الانقلاب بالفعل وكسره بكل لغات العالم، مشيرا إلى أنه بلغة المصارعة قد أسقط الانقلاب لمس أكتاف، وبلغة الملاكمة أسقط الانقلاب بالضربة القاضية، وبلغة كرة القدم فإن الرئيس الشرعى محمد مرسي قد حسم المباراة ضد الانقلاب بالهدف الذهبي.


وأشار إلى أن صمود الرئيس مرسى داخل القفص وهتافه ضد الانقلابيين وعدم ارتدائه لزى الحبس الاحتياطى وإصراره على عدم الاعتراف بكل هذا المسلسل الهزلى، قد أصاب الانقلابين بالإحباط والضعف.


ومن جانبه صرح حاتم عزام، نائب رئيس حزب الوسط، بأن الرئيس مرسى قد زلزل أركان الانقلاب اليوم، عندما ترك الجلسة وقام يصلى الظهر جماعة بمن معه فى القفص.


وتابع، خلال تغريدة له عبر حسابه الشخصى على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" اليوم، أن القلوب التى تحررت وعرفت معنى الحرية لن يستطيع أى قمع أو بطش أن يخيفها أو يقهرها، مشيرا أن الانقلاب قد يقتل ويجرح أو يسجن وينفى، ولكنه لن يتمكن من قتل الفكرة وزرع الخوف فى القلوب مرة أخرى.


كان الرئيس المعزول محمد مرسى قد مثل اليوم أمام هيئة المحكمة برئاسة المستشار أحمد صبرى يوسف، ولم يعترف بالمحاكمة ولا الانقلاب ورفض أن يرتدى ملابس الحبس الاحتياطى البيضاء، وعندما ناداه رئيس المحكمة بالمتهم أجابه  قائلا: "الرئيس محمد مرسي فأنا رئيسك".


وتابع الدكتور سيف الدين عبدالفتاح، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، وقال: إن السلطة الانقلابية هى عبارة عن منظومة سرية، أظهرت بسريتها خوفها من الشعب.


وأضاف، خلال تغريدة له عبر حسابه الشخصى على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" اليوم الاثنين، أن الدستور "الانقلابي" يصاغ في السر وبتعتيم شديد حتى التصويت على مواده، كما أن مجلس الوزراء يجتمع في أماكن سرية لا يعلن عنها إلا بعد فراغ اجتماعه، حتى محاكمة الرئيس المنتخب المختطف اليوم تتم أيضا بشكل تعتيمي ومن دون أدني حقوق في العلانية.


وتابع: أنه إذا كان الانقلاب لا يخاف فليدعم هذه المقولة بإذاعة محاكمة الرئيس الشرعى، وفتح الميادين وعدم التعرض للمتظاهرين، مشيرا إلى أن مبارك كان يهرب من الكاميرات فى محاكمته، أما مرسى اليوم تهرب منه الكاميرات.


وقال المستشار وليد شرابي، المتحدث الرسمي لحركة قضاة من أجل مصر، عبر حسابه على "فيس بوك": "إن الرئيس المعزول محمد مرسي أثبت أنه قائد عظيم يدرك حجمه وقوته وإن كان خلف اﻷسوار فلم ينفذ للمحكمة أي طلب طلبته منه وكشف عن مساوئ كثيرة في القضاء".


كان الرئيس المعزول محمد مرسي قد رفض طلب المستشار أحمد صبري يوسف، قاضي المنصة بضرورة ارتدائه الزى الأبيض المخصص للمتهمين المحبوسين احتياطيا بعد أن حضر لمقر المحاكمة مرتديا زيه المدني رافضا الاعتراف بشرعية محاكمته بنهمة قتل متظاهري الاتحادية بأحداث 5 ديسمبر الماضي.


وقال عقب دخوله قاعة المحاكمة: "أنا الدكتور محمد مرسي العياط رئيس الجمهورية والرئيس الشرعي للبلاد"، وقام برفع علامة "رابعة" 4 مرات، ومن خلفه ردد عصام العريان ومحمد البلتاجي وباقي المتهمين في القفص هتافات: "يسقط يسقط حكم العسكر.. إحنا مش في دولة إحنا في معسكر" وكذلك ردد محامو الدفاع أيضا.


 
وعلى أثر ذلك قام رئيس المحكمة برفع الجلسة بعد انعقادها بـ20 دقيقة، وحدوث اشتباكات بين المحامين والمدعين بالحق المدني وبعض الصحفيين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان