رئيس التحرير: عادل صبري 04:57 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

عضو حريات "المحامين" يصف قاضي مرسي بناظر مدرسة

بسبب زي السجن..

عضو حريات "المحامين" يصف قاضي مرسي بناظر مدرسة

عبدالرحمن المقداد 04 نوفمبر 2013 14:20

سخر أحمد حلمي، المحامي والناشط الحقوقي وعضو لجنة الحريات بنقابة المحامين، من إصرار قاضي محاكمة مرسي المستشار أحمد صبري، على ارتدائه زي السجن، ووصفه بناظر مدرسة ابتدائية مشتركة لغات.

 

وقال، في تغريدة له عبر تويتر: "السيد المستشار أحمد صبرى قاضى براءة شفيق يهرتل محولاً نفسه من قاض جنائى الى ناظر مدرسة ابتدائية مشتركة لغات".

 

ونوه حلمي إلى أن قانون الإجراءات الجنائية لم يتضمن أى إشارة من قريب او بعيد لملابس المتهم ولم يتضمن أى سلطة للقاضى فى فرض زى موحد مثل الزى المدرسى.

 

وأضاف أن قانون تنظيم السجون 396 لسنة 1956 ينص على تمتع المحبوس احتياطيا بحقوقه المدنية خاصة فى المواد 14 و 15 منه.

" وأن مادة 15 للمحبوسين احتياطيا تنص على  الحق فى ارتداء ملابسهم الخاصه وذلك ما لم تقرر إدارة السجن مراعاة للصحة او للنظافة او لصالح الامن ان يرتدوا الملابس المقررة لغيرهم بين المسجونين، وبالتالى فتحديد الملابس للمحبوس هى عمل إدارى يخص ادارة السجن وليس للقاضى حق التدخل فيه ولا فرض زى مدرسى موحد فى المحكمة.

وأكمل حلمي قائلاً: الأصل فيه ان من حق المحبوس احتياطيا ارتداء ملابسه المدنية والاستثناء لإدارة السجن لدواع أمنية أو صحية.

وأردف حلمي ساخراً: "أما وإن السيد المستشار فرض زيًا مدرسيًا موحدًا داخل قاعة المحكمة.. فلا نستبعد أن تبدأ اجراءات الجلسة بالطابور وتحية العلم، ويبدو أن طلباته سيادته الغريبة نتج عنها ضجة داخل قاعة المحكمة مما اضطر معه المستشار إلى دق جرس الفسحة معلنا رفع الجلسة".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان