رئيس التحرير: عادل صبري 12:12 مساءً | الثلاثاء 17 يوليو 2018 م | 04 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

"مرسي" رفع إشارة "رابعة" 4 مرات وظل طول الوقت مبتسماً

"مصر العربية" داخل الجلسة

"مرسي" رفع إشارة "رابعة" 4 مرات وظل طول الوقت مبتسماً

فتحى المصرى - محمد هليل 04 نوفمبر 2013 11:10

تمكنت "مصر العربية" من الدخول إلى قاعة جلسة محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي و14 آخرين بينهم عدد من مساعديه، وقيادات من جماعة الإخوان في القضية التي عرفت إعلاميا بـ"أحداث الاتحادية" التي قتل فيها 10 من المتظاهرين.

 بدأت الجلسة في العاشرة والنصف وخمس دقائق وحضرها ما يقرب من 20 محاميا للدفاع، و20 آخرين للمدعين بالحق المدني، وأكثر من 50 صحفيا وإعلاميا.

وقبل بدء الجلسة بخمس دقائق دخل الرئيس المعزول محمد مرسى إلى قفص الاتهام مرتديا بدلة زرقاء سبق أن ارتداها أثناء نزوله ميدان التحرير ووقفوفه على المنصة عقب فوزه بانتخابات الرئاسة، رافعا يديه الاثنين يشير بعلامة رابعه ويصاحبه أسعد الشيخة رفيقه فى مكان احتجازه، فيما كان فى استقباله محمد البلتاجى وعصام العريان وباقى المتهمين الذين دخلوا قفص الاتهام قبله بحوالى ساعة.
وفور إدخاله القفص قام أنصاره بالتصفيق والهتاف له قائلين: "الشعب يعين الرئيس.. مرسي مرسي أهو أهو.. مرسي جوه العين.. يسقط يسقط حكم العسكر.. الشعب يحيي صمود الرئيس"، وفي المقابل ردد بعض الحاضرين من معارضيه شعارات مناهضة له من بينها "إعدام إعدام ..مرسي يا إستبن ها ندخلك السجن".
وأول ما قاله مرسي "هذه محاكمة باطله لرئيس شرعى، وأن ما يحدث هو غطاء للانقلاب العسكرى" واستطرد مرسى "أحذر الجميع وأربأ بالقضاء أن يكون داعمًا للانقلاب" ثم قاد باقى المتهمين إلى هتاف "يسقط يسقط حكم العسكر".
وقاطعهم رئيس المحكمة المستشار أحمد صبرى يوسف، الذى صعد على المنصة فور دخول مرسى القفص، قائلا "رجاء الصمت حتى نوفر لكم محاكمة عادلة وإجراءات منصفة".
وبدا مرسي في حالة نفسية مرتفعة جدا وظل يبتسم طوال الوقت وقام برفع علامة "رابعة" 4 مرات، وبعد ذلك قال رئيس المحكمة "إن الأمر لله وكان أمر الله قدرًا مقدورا"، ونادت المحكمة على المتهمين بداية بالمتهم الأول أسعد الشيخة الذى رد على المحكمة "أنا أرفض المحاكمة"
ثم نادت المحكمة على المتهم الثانى أحمد عبد العاطى، فرد على المحكمة " أنا الدكتور أحمد مساعد رئيس الجمهورية الشرعى أرفض هذه المحكمة لأنها أحيلت من نائب عام باطل ونطلب من المحكمة أن تخرجنا من هذه القاعة".
بينما رفض أيمن هدهد وعلاء حمزة وجمال صابر والعريان الإجابة على القاضى، فيما رد البلتاجى "أنا أؤكد على بطلان أمر الأحالة".
وعندما جاء الدور على مرسى رد على المحكمة " أنا الدكتور مرسى ، فهمس اليه المتهمون أنت الرئيس فعاد ليقول أنا الرئيس الشرعى موجود فى هذه المحاكمة قصرًا ورغماً عنى والمحكمة تتحمل المسئولية إذا لم تتح الفرصة لرئيس الجمهورية بممارسة حقة الدستورى والقانونى" وكان رد فعل مساعده أحمد عبد العاطى على هذه الكلمة بأن قبل مرسى على رأسه.
وهنا صفق أنصاره.. بينما قام معارضون بالهتاف "إعدام إعدام"، فيما أخذ عصام العريان ومحمد البلتاجي وباقي المتهمين في القفص يرددون هتافات: "يسقط يسقط حكم العسكر.. إحنا مش في دولة إحنا في معسكر".
وعلى أثر ذلك قام رئيس المحكمة برفع الجلسة بعد انعقادها بـ20 دقيقة، وحدوث اشتباكات بين المحامين والمدعين بالحق المدني وبعض الصحفيين.
ويواجه مرسي والقياديين محمد البلتاجى وعصام العريان وأسعد الشيخة وأحمد عبد العاطى وأيمن هدهد مساعدى الرئيس المعزول، والقيادى الإخوانى الشاب علاء حمزة والداعية وجدى غنيم و 7 أخرين من أعضاء وأنصار جماعة الإخوان المسلمين أبرزهم عبد الرحمن عز  وأحمد المغير الهاربين فى القضية تهما بالقتل العمد مع سبق الإصرار والشروع فيه واستعراض القوة والعنف والإحتجاز والتعذيب لـ 54 من المتظاهرين أمام قصر الإتحادية الرئاسى وفض إعتصامهم السلمى بالأسلحة النارية والبيضاء في الخامس من ديسمبر 2012.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان