رئيس التحرير: عادل صبري 12:03 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

مرسي "مبتسم" والعريان والبلتاجي يهتفان ضد محاكمته

مرسي "مبتسم" والعريان والبلتاجي يهتفان ضد محاكمته

الأناضول 04 نوفمبر 2013 09:23

قاد عصام العريان، ومحمد البلتاجي، القياديان بجماعة الإخوان المسلمين الهتافات المنددة بالمحاكمة التي تضمهم مع الرئيس المعزول، محمد مرسي، وآخرين، وبدأت أولى جلساتها اليوم، من داخل قفص الاتهام، بأكاديمية الشرطة، شرقي القاهرة.

 

وبحسب مصادر قانونية، فإن الهتافات تركزت حول توصيف المحاكمة بأنها "هزلية" و"باطلة" و"بسقوط حكم العسكر"، مؤكدين براءتهم ومرسي وبقية المتهمين الـ 15 من التهم المنسوبة إليهم، فيما بدا مرسي "مبتسما"، ورفع مع عدد آخر من المتهمين السبعة الحاضرين معه إشارة "رابعة العدوية" بأيديهم.

وإشارة "رابعة العدوية" اليدوية عبارة عن رفع 4 أصابع من كف اليد، للإشارة إلى اعتصام "رابعة العدوية" الذي استمر فيه مؤيدو مرسي لنحو 48 يوما للمطالبة باستمرار مرسي في الحكم، وتم فضه بالقوة على يد قوات الأمن؛ ما أوقع أعدادا كبيرة من القتلى والجرحى.

ورفعت هيئة المحكمة الجلسة لحين امتثال مرسي وأسعد الشيخة، نائب رئيس ديوان رئيس الجمهورية السابق، لأوامرها بارتداء ملابس السجن الاحتياطي البيضاء، حيث دخلا إلى قاعة المحكمة بدونها قادمين من مقر احتجازهما غير المعلوم، معتبرين أن محاكمتهم "غير شرعية"، في حين ارتداها بقية المتهمين؛ كونهم قادمين فعليا من مقر السجن حيث تلزم إدارته المحبوسين احتياطيا بارتداء الزي الأبيض.

 

ويواجه مرسي مع 14 متهما آخرين من قيادات بالإخوان المسلمين ومسؤولين سابقين بالرئاسة، إبان فترة حكمه، تسع تهم، بينها التحريض على قتل ثلاثة محتجين معارضين وإصابة آخرين له أمام قصر الاتحادية الرئاسي، شرقي القاهرة، يوم 5 ديسمبر/ كانون الأول 2012، في أحداث سقط فيها أيضا قتلى وجرحى من أنصار مرسي خلال اشتباكات بين الجانبين.

 

والجلسة غير مذاعة تلفزيونيا، لأسباب قالت السلطات المصرية إنه تخص الأمن القومي، فيما تم السماح بحضور إعلاميين ولمن يرغب من ذوي المتهمين، إضافة إلى المحامين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان