رئيس التحرير: عادل صبري 04:57 مساءً | الاثنين 16 يوليو 2018 م | 03 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

أسر قيادات إخوانية تتراجع عن حضور محاكمتهم

أسر قيادات إخوانية تتراجع عن حضور محاكمتهم

الحياة السياسية

اعتقال عصام العريان

احتجاجًا على عدم بثها مباشرة ..

أسر قيادات إخوانية تتراجع عن حضور محاكمتهم

الأناضول 04 نوفمبر 2013 09:17

قال بعض ذوي قيادات من المتهمين مع الرئيس المصري المعزول، محمد مرسي، في قضية قتل متظاهرين، التي بدأت أولى جلسات المحاكمة فيها اليوم، إنهم تراجعوا عن حضور المحاكمة؛ احتجاجا على عدم بثها علنا.

وقالت منى المصري، زوجة أحمد عبد العاطي، مدير مكتب رئيس الجمهورية السابق المتهم رقم (2) في القضية"لم نذهب ولن نعترف بالمحاكمة أصلا"، مشيرة إلى احتجاجها على عدم الظهور العلني لمرسي وبقية المتهمين الذين وصفهم بـ "رجال مصر الشرفاء".

وتساءلت: "أين المحاكمة، وأين ما يدل على العدالة؟"، معتبرة أن عدم بث المحاكمة علنا سببه "كسر إرادة الرئيس والشرعية".

 

وتابعت إن مرسي ومن معه: "ثابتون، ولن يحدث بإذن الله كسر إرادتهم".

 

وقررت السلطات عدم البث العلني مباشر لأولى جلسات محاكمة مرسي والمتهمين معه لأسباب قالت إنها تتعلق بالأمن القومي، وسمحت لبعض الإعلاميين وأسر المتهمين بالحضور.

 

وتراجعت أيضا أسرة عصام العريان، نائب رئيس حزب الحرية والعدالة الذي أسسته جماعة الإخوان عام 2011، عن الحضور، قائلة إن "ما يحدث على يشجع على أي شيء، ولا يدل على أننا إزاء محاكمة".

 

وقال إبراهيم، نجل العريان: "لم نتمكن من الحصول على تصريح رسمي بالحضور، ولا الإجراءات التي تتخذ تشجع على الحضور، وفي مقدمتها منع الظهور العلني والبث التليفزيوني المباشر، وهذا ما يزيد ثقتنا في أننا إزاء قواعد للعدالة مفتقدة، وقضية سياسية بالدرجة الأولى، وحقوق المعتقلين السياسية مهدرة".

 

وبحسب معلومات حصلت عليها وكالة الأناضول، في وقت سابق أمس، من أسر المتهمين الـ 15 في القضية ومحامين مقربين منهم، فقد كان يعتزم أفراد من أسر 7 من هؤلاء المتهمين الحضور، لدعم المتهمين، فيما قررت أسر 7 آخرين عدم الحضور من البداية، وأعلنت كذلك أسرة مرسي من البداية عدم الحضور.

 

وأضافت مصادر مقربة من أسر المتهمين أن بعضهم حصل على تصريح رسمي بالحضور، فيما لم يحصل آخرون على هذا التصريح مستندين إلى كون المحاكمة علنية، ويحق حضور جلساتها دون إذن مسبق.

 

وبدأ، صباح اليوم، أولي جلسات المحاكمة في القضية المتهم فيها مرسي و14 من قيادات جماعة الإخوان المسلمين ومسؤولين بمؤسسة الرئاسة، إبان حكمه، بالتحريض على قتل 3 من المتظاهرين يوم 5 ديسمبر/ كانون الأول الماضي أمام قصر "الاتحادية "، الرئاسي، شرقي القاهرة، أثناء احتجاجهم على الإعلان الدستوري الذي أصدره، وحصن فيه قراراته من الطعن أمام القضاء لفترة محددة.

 

ومن أبرز المتهمين، إضافة إلى مرسي والعريان وعبد العاطي: أسعد الشيخة - نائب رئيس ديوان رئيس الجمهورية السابق، وأيمن هدهد - مستشار رئيس الجمهورية المعزول للشئون الأمنية، ومحمد البلتاجي - القيادي بحزب الحرية والعدالة، وآخرين هاربين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان