رئيس التحرير: عادل صبري 06:27 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

العفو الدولية: محاكمة مرسي "اختبار" للسلطة

العفو الدولية: محاكمة مرسي اختبار  للسلطة

الحياة السياسية

مقر منظمة العفو الدولية

العفو الدولية: محاكمة مرسي "اختبار" للسلطة

الأناضول 04 نوفمبر 2013 08:35

 طالبت منظمة العفو الدولية، اليوم الإثنين، السلطات المصرية بإحضار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي للمحاكمة، وضمان الدخول الفوري لمحاميه وكذلك حصوله على جميع حقوقه في الدفاع.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تعقد اليوم أولى جلسات محاكمة الرئيس المعزول بتهمة قتل متظاهرين. 

وفي تقرير نشرته اليوم، قالت حسيبة صحراوي، نائبة مدير برنامج منظمة العفو الدولية للشرق الأوسط وشمال افريقيا، إن "محاكمة اليوم اختبار للسلطات المصرية، يجب عليهم أن يقدموا الرئيس محمد مرسي للمحكمة ويضمنوا له محاكمة عادلة بما يتضمن الحق في الطعن على الأدلة المقدمة ضده في المحكمة".

وأضافت حسيبة إن "الفشل في القيام بذلك سيثير سؤالاً بشأن الدوافع وراء هذه المحاكمة".

وتابعت حسيبة: رفض محمد مرسي دخول محاميه بينما كان يجرى استجوابه والتحقيق معه، وأوضحت حسيبة أن هذا يقوض بشكل كبير حقه في محاكمة عادلة، واعتبرت اختفائه القسري انتهاكا خطيرا لحقوق الإنسان في حد ذاته و يجب أن ينتهي على الفور.

ورفض مرسي الإجابة على تحقيقات النيابة في قضية "قتل المتظاهرين" أو الرد على اتهاماتها له خلال التحقيق الذي جرى يوم 17 أغسطس/ آب الماضي بمقر احتجازه غير المعروف.

وطالبت إما  بالإفراج عنه أو نقله إلى مكان الاحتجاز المعترف بها (أحد السجون) و تتاح لأسرته ومحامين فرص مقابلته بشكل منتظم.

ونقلت منظمة العفو الدولية عن المحامين الذين يمثلون جماعة الإخوان المسلمين شكوكهم بشأن تقديم  محمد مرسي للمحكمة لحضور الجلسة.

وعقبت "لا يمكن المضي قدما في محاكمة دون وجود محمد مرسي في المحكمة، الجميع لديه الحق في أن يكونوا حاضرين لمحاكمتهم"

وتعقد في وقت لاحق اليوم، محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، أولى محاكمة مرسي و 14 أخرين من قادة جماعة الإخوان المسلمين، بتهمة التحريض على قتل المتظاهرين خلال اشتباكات بين مؤيديه ومعارضيه أمام قصر "الاتحادية" الرئاسي (شرق) في ديسمبر / كانون الأول الماضي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان