رئيس التحرير: عادل صبري 05:09 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

استنفار بالمحافظات خوفًا من تظاهرات أنصار مرسي

استنفار بالمحافظات خوفًا من تظاهرات أنصار مرسي

الحياة السياسية

تظاهرات مؤيدة لمرسي

بيانات محذرة للإخوان: لا تخرجوا من بيوتكم..

استنفار بالمحافظات خوفًا من تظاهرات أنصار مرسي

الأناضول 04 نوفمبر 2013 08:11

عززت أجهزة الأمن المصرية، مدعومة بقوات الجيش، من تواجدها بأغلب المدن والمحافظات، خشية اندلاع أعمال عنف بالتزامن مع عقد أولى جلسات محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي بتهمة التحريض على قتل متظاهرين، في وقت لاحق اليوم الاثنين.

 

وشهدت محافظة، شمال سيناء (شمال شرق البلاد)، التي تعاني من اضطرابات أمنية منذ أشهر، استنفارا أمنيا، حيث شددت قوات الأمن من إجراءات لحماية لكافة مقارها.

 

وقال شهود عيان إن أجهزة الأمن أضافت سواتر ترابية جديدة حول مقري مديرية الأمن، وديوان عام المحافظة، وإغلاق الطرق حول كافة أقسام الشرطة بمدينة العريش، مع  تواصل إغلاق محيط قسم شرطة الشيخ زويد وإغلاق جزئى  لمناطق تواجد الحواجز الأمنية على طريق العريش - رفح الدولي.

 

وتجوب دوريات شرطية شوارع مدينتي العريش وبئر العبد، في حين تكثف قوات الجيش من تواجدها على الطرق السريعة وتحلق فى سماء المنطقة مروحية عسكرية.

 

وبدت شمال سيناء هادئة نسبيا، وازدحمت المقاهي بالمتابعين لأجواء محاكمة مرسي، وتراجعت الحركة نسبيا على الطرق وفى شوارع المدينة، وسجلت فى المدارس نسبة غياب لافتة للتلاميذ بمدينة العريش.

 

ويعتزم أنصار مرسي تنظيم مظاهرات ووقفات احتجاجية بالعريش، ظهر اليوم، بحسب ما أعلنوه.

 

وفي محافظة المنوفية، بدلتا النيل، وزع مجهولون بيانا حمل عنوان "المواطنون الشرفاء"، وحمل تحذيرا لأنصار الإخوان ومؤيدي مرسي من الخروج في مظاهرات بالتزامن مع أولى جلسات محاكمته.

 

وقال البيان: "على كل إخواني التزام منزله، وعدم الخروج لأى مظاهرات، ومن لا يلتزم بهذا فعليه أن يتحمل مسؤولية ما يفعله، مع تحيات المواطنين الشرفاء".

 

والمواطنين الشرفاء، مصطلح شاع إعلاميا لإطلاقه على بعض مؤيدي السلطة القائمة التي تساندها أمام المتظاهرين من معارضيها.

 

 وفي محافظة السويس، شرقي القاهرة، قال شهود عيان، إن قوات مشتركة من الجيش والشرطة أغلقت الطرق المؤدية إلي مباني مديرية الأمن والمخابرات الحربية ومنشآت أمنية وقضائية.

 

وقال مصدر عسكري بالسويس، إنه تم رفع درجة الاستعداد بين قوات الجيش الثالث، المكلفة بتأمين محافظات السويس وجنوب سيناء والبحر الأحمر، مشيرا إلى أنه ينتشر حاليا 4 آلاف جندي يتولون تأمين المدخل الجنوبي لقناة السويس، المجرى الملاحي العالمي، بالضفتين الشرقية والغربية للقناة.

 

كما أشار إلى أن عناصر من القوات الخاصة بالجيش تنتشر بمدينة السويس وأمام المجري الملاحي من أجل التامين.

 

يأتي ذلك فيما غادر عدد من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين، التي ينتمي إليها مرسي، متجهين إلي القاهرة، بشكل فردي، خشية ملاحقتهم أمنيا، للمشاركة في المظاهرات الرافضة لمحاكمة الرئيس المعزول.

 

وقال: "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب"، الداعم لمرسي، بالسويس، في بيان له، إنه سينظم مسيرات عصر اليوم بالمدينة تعبيرا عن رفض المحاكمة.

 

ويواجه مرسي مع 14 متهما آخرين من قيادات بالإخوان المسلمين ومسؤولين سابقين بالرئاسة، إبان فترة حكمه، تسع تهم، بينها التحريض على قتل وإصابة محتجين معارضين له أمام قصر الاتحادية الرئاسي (شرقي القاهرة) يوم 5 ديسمبر/ كانون الأول 2012، في أحداث سقط فيها أيضا قتلى وجرحى من أنصار مرسي.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان