رئيس التحرير: عادل صبري 07:00 صباحاً | الاثنين 16 يوليو 2018 م | 03 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

وصول "مرسي" وباقي المتهمين لمقر محاكمتهم بـ"أكاديمية الشرطة"

وصول "مرسي" وباقي المتهمين لمقر محاكمتهم بـ"أكاديمية الشرطة"

الأناضول 04 نوفمبر 2013 05:38

قال اللواء أسامة الصغير مساعد وزير الداخلية ومدير أمن القاهرة إن الرئيس المعزول محمد مرسي وجميع المتهمين وصلوا إلى مقر أكاديمية الشرطة "شرقي القاهرة"، تمهيدا لبدء أولى جلسات محاكمتهم في قضية قتل متظاهرين أمام القصر الرئاسي.

ومن جانبه، أفاد مراسل التليفزيون المصري بأن مرسي يرتدي ملابس مدنية عادية، وعلى ما يبدو أنه رفض ارتداء الملابس الاعتيادية في مثل هذه المحاكمات، وأن هناك تواجد أمني غير مسبوق مقارنة بمحاكمة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

وقامت قوات الأمن بوضع حواجز حديدية فاصلة، لمنع الوصول إلى بوابة المحاكمة الرئيسية، حيث تحولت أكاديمية الشرطة إلى ما يشبه الثكنة العسكرية.

وتعقد محكمة جنايات القاهرة أولى جلساتها برئاسة المستشار أحمد صبري يوسف، وعضوية المستشارين حسن قنديل، وـحمد أبو الفتوح بمقر أكاديمية الشرطة بالتجمع الخامس، بعد أن تم الإعلان مساء أمس عن تغيير مكان المحاكمة إلى الأكاديمية بدلا من معهد أمناء الشرطة بطرة.

وفي واقعة غير مسبوقة تدفع وزارة الداخلية بحوالي 20 ألف ضابط ومجند وحوالي 66 مدرعة لتأمين محاكمة المعزول تخوفا من قيام أنصاره بافتعال وإشاعة أعمال شغب وفوضى، إبان عقد جلسة المحاكمة اليوم الاثنين. ويواجه المتهمون في هذه القضية تهم القتل والشروع فيه، وإحراز أسلحة نارية، واحتجاز وتعذيب مواطنين دون حق.

 ومن المقرر أن يمثل عدد 8 متهمين حضوريا في حين أن هناك 7 آخرين هاربين حيث ضمت قائمة المتهمين المحالين لمحكمة الجنايات في قضية "الاتحادية" إلى جانب الرئيس المعزول محمد مرسي كلا من: عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة، وأسعد الشيخة نائب رئيس ديوان رئاسة الجمهورية السابق، وأحمد عبد العاطي مدير مكتب رئيس الجمهورية السابق، وأيمن عبد الرؤوف مستشار رئيس الجمهورية السابق، وعلاء حمزة، وعبد الرحمن عز، وأحمد المغير، وجمال صابر، ومحمد البلتاجي، ووجدي غنيم، و4 متهمين آخرين.

 وأسندت النيابة العامة إلى المعزول تهم تحريض أنصاره ومساعديه على ارتكاب جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار واستخدام العنف والبلطجة وفرض السطوة وإحراز الأسلحة النارية والذخائر والأسلحة البيضاء  والقبض على المتظاهرين السلميين واحتجازهم دون وجه حق وتعذيبهم.

 كما أسندت النيابة إلى عصام العريان، ومحمد البلتاجي، ووجدي غنيم تهم التحريض العلني عبر وسائل الإعلام على ارتكاب ذات الجرائم، في حين أسندت إلى المتهمين أسعد الشيخة، وأحمد عبد العاطي، وأيمن عبد الرؤوف مساعدي الرئيس السابق، محمد مرسي، وعلاء حمزة وعبد الرحمن عز وأحمد المغير وجمال صابر وباقي المتهمين ارتكاب تلك الجرائم بوصفهم الفاعلين الأصليين لها. وتجدر الإشارة هنا إلي أن ترتيب الرئيس المعزول  يقع الثاني عشر من بين 15 متهما.

يذكر أن محيط قصر الاتحادية الرئاسي شهد  في الخامس من ديسمبر الماضي اعتداء أعضاء تنظيم الإخوان على المتظاهرين السلميين المنددين والرافضين لإعلان 21 نوفمبر واقتلاع خيمهم وتحطيمها وإحراقها مما أدى إلى سقوط قتلى ومصابين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان