رئيس التحرير: عادل صبري 10:25 صباحاً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بالفيديو| رئيس حزب المؤتمر: ترامب سيجعل الإخوان تحت الأرض.. والسيسي أسرع من الجميع

بالفيديو| رئيس حزب المؤتمر: ترامب سيجعل الإخوان تحت الأرض.. والسيسي أسرع من الجميع

الحياة السياسية

الربان عمر صميدة رئيس حزب المؤتمر

في حوار لـ مصر العربية

بالفيديو| رئيس حزب المؤتمر: ترامب سيجعل الإخوان تحت الأرض.. والسيسي أسرع من الجميع

عمرو عبدالله 07 ديسمبر 2016 22:20

قال الربان عمر صميدة، رئيس حزب المؤتمر، إن القرارات الاقتصادية وتعويم الجنيه، جاءت في الوقت المناسب، وتأخرها كان سيزيد الأمور سوءاً، مشيرا ً إلى أنها كانت تحتاج فقط لتسويق أكثر حتى يتقبلها الرأي العام دون تذمر.

 

وعلق صميدة، في حوار لـ" مصر العربية"، على فوز " دونالد ترامب" برئاسة أمريكا، قائلا" شخصيا سعيد بفوز ترامب برئاسة أمريكا، ويكفينا سعادة وصفه جماعة الإخوان بالإرهابية، وأعتقد أنه سيساهم في تقلص دورها تواجدها ويدخلها مرة أخرى تحت الأرض خاصة وأنه أعلن منذ البداية رفضه لكل ما يمت للإسلام السياسي".

 

فوز" ترامب" برئاسة أمريكا يُعجل بعودة السياحة الروسية لمصر

يكفينا سعادة إعلان " ترامب" الإخوان جماعة إرهابية

نفسي أعرف تفسير للقرارات الاقتصادية المفاجئة

11/11 ضربة لجماعة الإخوان

 

وإلى نص الحوار..

 

من تنصيب دونالد ترامب رئيساً لأمريكا ، هناك تخوفات من عنصريته.. كيف تراها؟

 

أتفق أنه داخليا لديه بعض العنصرية وصرح بهذا أكثر من مرة خاصة فيما يتعلق بشئون اللاجئين، والقضاء على الاسلام السياسي، ولكن ما يهمنا أنه أوضح منذ بدايته عدم تدخله في الشئون الداخلية لأي دولة وسيكون التعاون السياسي و الاقتصادي محور تعاملاته مع الجميع.

 

كيف ترى تأثير تواجد " ترامب" في البيت الأبيض على جماعة الإخوان؟

 

شخصيا سعيد بفوز ترامب برئاسة أمريكا، ويكفينا سعادة وصفه جماعة الإخوان بالإرهابية، وأعتقد أنه سيساهم في تقلص تواجدها ويدخلها مرة أخرى تحت الأرض خاصة وأنه أعلن منذ البداية رفضه لكل ما يمت للإسلام السياسي.

 

 

تأثيرات فوز " ترامب "على مصر؟

 

سيخلق سباقا بين الروس والأمريكان للتقارب مع مصر وسيدفع بالروس إلى سرعة عودة حركة السياحة والطيران، مع مصر وكذا الإسراع في تنفيذ المشروعات المتفق عليها في اتفاقية الشراكة الاستراتيجية بين مصر وروسيا كي لا تخسر ما حققته من مكاسب مع الجانب المصري في حالة تحسن العلاقات المصرية الأميريكية.

 

 

 

نتطرق للإجراءات الاقتصادية التي اتخذتها الحكومة مؤخرا من " تعويم الجنيه" ورفع أسعار الوقود؟

 

تأخرت بالفعل، فكان مفترض اتخاذها منذ فترة، وأعتقد أن الفترة الحالية مناسبة بكل المقاييس؛ لأن تأخرها أكثر من ذلك كان سيزيد الأمور سوءاً، ولكنها كانت تحتاج لتسويق أكثر حتى يتقبلها الرأي العام دون تذمر، ولكن مازلنا نعاني من القرارات الفجائية " اللي نفسي أعرف تفسيرها ايه".

 

 

ما المطلوب من الدولة لتخفيف آثار القرارات الاقتصادية؟

 

معالجة التداعيات التي ستقع على طبقات الفقراء ومحدودي الدخل، سواء معالجة نقص بعض الأدوية، أو رفع أسعار المحاصيل الزراعية حتى يقاوم الفلاح سعر الدولار، وحجب بطاقات التموين عن الفئات القادرة، بقانون نافذ وصارم لمواجهة هذا الموضوع ، لازم القانون يكون قوي.

 

كما يجب على الحكومة الزام أصحاب المصانع والأعمال بزيادة مرتبات العاملين لديهم؛ لمواجهة الارتفاع المتوقع للأسعار، وعلى البرلمان تنظيم عمل المشروعات الصغيرة وتسهيلها للشباب كما نسعى لراحة المستثمر ، إضافة للدور التوعوي للأحزاب.

 

 

ماذا لو فشلت الحكومة في معالجة تداعيات القرارات الاقتصادية؟

 

سيكون بلاء على الدولة، ولكن لايجب أن تترك الحكومةلتفشل يجب تقويمها، أولاً بأول من خلال مجلس النواب والقوى السياسية.

 

ما رأيك في مطالبات تغيير الحكومة الحالية؟

 

أرفضها، لأن الحكومة أداة تنفيذ فقط، ولكن المطلوب تنشيط دور البرلمان وائتلاف الأغلبية في وضع المقترحات أمام الحكومة ودفعها للعمل، فحاليا هناك مطالبات بعودة محلب رغم أنهم فعلوا معه مثلما يفعلون الآن مع شريف إسماعيل.

 

 

وهل تعتقد أن ائتلاف" دعم مصر" سيحاسب الحكومة؟
 

نعم ، فهذا دوره، فهو ائتلاف للوطن وليس الحكومة، ولكن ما المانع إذا قاموا بعمل جيد أن تتم الإشادة بهم، فمنهجنا داخل الائتلاف أي قصور لدى الحكومة نقف له.

 

وما مدى اتفاقك مع القول بأن سرعة أداء الرئيس تُظهر عيوب الحكومة؟

 

حقيقي، فالرئيس أسرع من الجميع سواء حكومة أو شعب، فهو يستيقظ ويعقد اجتماعاته مبكراً، فلو اتخذه الجميع قدوة ومَثل سيكون لدينا أمل في التقدم، فخلينا نرفع شعار "أمل وعمل لهذا الرجل".

 

 

 

كيف رأيت مؤتمر الشباب؟

 

ناجح بكل المقاييس فلأول مرة يجلس رئيس الجمهورية في مقعد المتفرج ويسمع للجميع سواء مؤيد أو معارض دون تذمر، ولكن الأهم بدء توصيل هذه الرسالة لجميع الشباب خاصة في القرى لتوعيتهم ووضعهم في الصورة بكل ما يتعلق بالوضع المصري، ولا يتقصر الأمر على شباب النخبة فقط، ونحن لدينا مؤتمر للشباب في ديسمبر به ورش عمل للشباب حول جميع القضايا وسيتم تعميمه بجميع المحافظات، لهذا الغرض.

 

 

ما تقييمك لأداء الأحزاب السياسية في مصر عقب 30 يونيو؟

 

لم نصل إلى الحياة الحزبية السليمة بعد، فنحن حالية على عتبتها، ومؤتمر " شرم الشيخ" كان فاصلاً كبيراً في دور الأحزاب، فلم نكن نشعر بدورنا واهتمام الدولة بنا قبله، ولكن الرئيس أشعر شباب الأحزاب بأهميتهم ودورهم.

 

كيف ترى هجوم أحزاب " التيار الديمقراطي" التي يرأسها " حمدين صباحي" على المؤتمر؟

 

لا يهمنا هذا الأمر، فنحن نرفض الهدامين، ولن نتطرق لهم فسينتهوا لوحدهم، وكان أولى بهم الحضور والمناقشة، فنحن كحزب نكرة السلفية سواء الناصرية أو المباركية، فهذا عهد ولى وانتهى فنحن ننظر للمستقبل فقط.

 

لماذا تراهن على قدرة النقل البحري على بناء الاقتصاد المصري؟

 

مصر دولة بحرية في الأساس، فلديها 300 آلاف كيلو موانى وشواطىء، وهذا يقيم اقتصاد دولة كاملة؛ لذلك فلا يُعقل عدم امتلاكها لأسطول لنقل منتجاتها في الاستيراد، كما لايُعقل أيضا عدم وجود دخل لها من النقل البحري والنهري، فنحن نحتاج لثورة كاملة في القوانين، ولدينا انعدام في الرؤية الحكومية والبرلمانية الخاصة بهذا المجال.

 

 

كيف رأيت 11/11؟
 

يوم عادي جدا، ولكنه ضربة لجماعة الإخوان؛ لأنه تأكيد على انعدام وجودهم حاليا في الشارع المصري.

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان