رئيس التحرير: عادل صبري 02:40 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

حقوقيون عن فوز دونالد ترامب برئاسة أمريكا: يقضي على الحريات في مصر

حقوقيون عن فوز دونالد ترامب برئاسة أمريكا: يقضي على الحريات في مصر

الحياة السياسية

دونالد ترامب

حقوقيون عن فوز دونالد ترامب برئاسة أمريكا: يقضي على الحريات في مصر

نادية أبوالعينين 09 نوفمبر 2016 16:08

توقع عدد من الحقوقيين، بعد فوز دونالد ترامب برئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، بالتضييق على الحريات وحقوق الإنسان في مصر.

 

محمد لطفي، مدير المفوضية المصرية للحقوق والحريات، يرى أن هناك تاثيرًا مباشرًا وغير مباشر على مصر بفوز دونالد ترامب، في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، على وضع الحريات في مصر وباقي دول العالم.

 

وأضاف في تصريحات لـ"مصر العربية"، أن التاثير المباشر مرتبط بمدى اهتمام الحكومة الأمريكية بوضع حقوق الإنسان في العالم وإثارة القضايا التي تتعلق بها مع الدول الأخرى وفي المحافل الدولية كالأمم المتحدة.

 

وأشار إلى أن التأثير غير المباشر يأتي من منطلق أن العالم أصبح كقرية واحدة وتراجع الاهتمام بحقوق الإنسان في أي دولة يؤثر بالسلب على الدول الأخرى في العالم، مؤكدا أن التحدي الأكبر في إمريكا هو الحفاظ على مكتسباتهم من حقوق الإنسان والحفاظ على مبادئ المساواة أمام القانون.

 

 

الباحث محمد أحمد، متخصص الشأن المصري بمنظمة  العفو الدولية قال: "نسمع أن ترامب سيكون داعما للسيسي في "القتال ضد الإرهاب"، وهو ما يؤدي إلى تدهور وضع حقوق الإنسان بمصر".

 

 

هالة فودة، أمين لجنة الحقوق والحريات بالحزب المصري الديمقراطي، ترى أن تأثير فوز ترامب سينعكس بالسلب على وضع الحريات في مصر، موضحة أن كافة انحيازاته كانت واضحة من الخطاب الموجه منه طوال الوقت، إضافة إلى العنصرية والتحريض ضد الحريات الفردية التي كانت في معظم خطاباته.

 

 

واعتبرت أن فوزه يعد مؤشرا ضد مزيد من غلق المجال العام ومصادرة الحريات، مشيرة إلى أن البعض كان يعتبر أنه يمكن للولايات المتحدة ممارسة بعض الضغط من أجل تحسين وضع الحريات وخروج السجناء والمحبوسين وتحسين وضع المنظمات الحقوقية، إلا أن الأن الوضع يتجه لمزيد من التضييق.

 

 

وأشارت إلى أن استمرار هيلاري كلينتون كان يعني ضمنيا الحفاظ على سياسة باراك أوباما تجاه مصر لكونها تنتمي لنفس الجناج الديمقراطي، لكن صعود الجمهوريين يعني مزيداً من العنصرية.

 

في وقت سابق أثارت تصريحات هيلاري كلينتون، انتقادات محلية لها في مصر حول وضعية الحريات الدينية في مصر، وفي 19 سبتمبر نشرت مجلة التايم الأمريكية انتقادات حول مقابلة هيلاري وترامب للرئيس عبد الفتاح السيسي على هامش فعاليات اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك.

 

 

وأوضحت الصحيفة أنه حال فوز هيلاري فمن المتوقع إلا تجري تغيرات جذرية في السياسة الأمريكية تجاه مصر، إلا أن ترامب عبر عن إعجابة بمجموعة من القادة وصفتهم بـ"السلطويين"، معبرة عن قلقها تجاه أن انتخاب ترامب يعني تعميق الدعم الأمريكي للسيسي الذي يصف نظامه بأنه حصن في مواجهة الجماعات المتطرفة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان