رئيس التحرير: عادل صبري 01:24 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

حماية الثورة: محاكمة مرسي تفتقد للنزاهة والشفافية

حماية الثورة: محاكمة مرسي تفتقد للنزاهة والشفافية

محمد متولى 03 نوفمبر 2013 12:24

أعرب ائتلاف "مراقبون لحماية الثورة" عن رفضه القاطع للمحاكمة التى يفترض ان يتعرض لها غدا الاثنين، الرئيس المعزول الدكتور محمد مرسي، محملا  السلطات القائمة مسؤولية حمايته في ظل الشائعات الكثيرة المتداولة خلال الأيام الماضية عن نية قنصه وتلفيق التهمة للإخوان المسلمين وتحالف دعم الشرعية  - بحسب وصف الائتلاف -.

 

وقال الائتلاف: "إن من يملك توجيه الاتهام للرئيس مرسي هو البرلمان المنتخب، لذلك فإن محاكمة الرئيس مرسي بهذه الطريقة الهزلية باطلة ومرفوضة، وكل القضايا التي يتهم فيها قضايا ملفقة".

 

وأشار الائتلاف إلى أن المفارقة أن ما يحدث مع مرسي يختلف تماما عما يحدث مع مبارك الذي يتم التعامل معه بشكل خاص وكأنه غير متهم، بل يحصل على براءات في كل التهم المنسوبة إليه، بينما يتم تجاوز كل القواعد القانونية والدستورية والإنسانية في معاملة الرئيس مرسي.

 

وأكد الائتلاف مخالفة ذلك لكافة الأعراف والمواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان، والتى تؤكد أنه لا يجوز اعتقال أي إنسان أو حجزه أو نفيه تعسفا.

 

وطالب الائتلاف يطالب بضرورة الإفراج الفوري عن الرئيس الشرعي للبلاد، ووقف تلك المحاكمة الباطلة التى تسيء لمصر ولثورة الخامس والعشرين من يناير.

 

كما يطالب الائتلاف كذلك بضرورة توفير الحماية الكاملة للرئيس المختطف وإتاحة الفرصة له للتمتع بحقوقه التى كفلها الدستور- المستفتى عليه من الشعب - وتوفير كافة سبل الرعاية الصحية له، وعدم تعريضه لأي نوع من أنواع التعذيب المادى أو المعنوي.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان