رئيس التحرير: عادل صبري 11:46 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بعد ظهور "محي الدين" .. هل ينقذ رجال مبارك النظام الحالي؟

بعد ظهور محي الدين .. هل ينقذ رجال مبارك النظام الحالي؟

الحياة السياسية

وزير استثمار مبارك ظهور بعد غياب

بعد ظهور "محي الدين" .. هل ينقذ رجال مبارك النظام الحالي؟

عمرو عبدالله 01 نوفمبر 2016 16:49

صاحب ظهور الدكتور محمود محي الدين نائب رئيس البنك الدولي الحالي ، ووزير الاستثمار  في عهد الرئيس المخلوع  حسني مبارك مؤخرا على فضائية سي بي سي ، عقب اختفائه منذ قيام ثورة 25 يناير ، تساؤلات عديدة، حول الهدف وراء هذا الظهور ، وهل هي محاولة من الدولة للاستعانة به في إحدى  المناصب الرسمية  خاصة  مع  الانباء التي ترددت عن قرب التعديل الوزاري. 

 

خبراء سياسيون اختلفوا حول الأمر، فمنهم من يرى عدم وجود مانع من  الاستعانة برموز مبارك طالما لديهم القدرة على حل مشكلاتنا الاقتصادية، فيما يرى آخرون أنهم السبب فيما وصلنا إليه ولن يستطيعوا تقديم شىء.
 

من جانبه يقول الدكتور حازم عبدالعظيم، الناشط السياسي ، إنه يجب الاعتراف بأن محمود محي الدين من الكفاءات الاقتصادية الكبيرة، وهذاحقه و لا يمكن اغفاله، مشيرا إلى أنه لا يرى أزمة في استعانة النظام الحالي به؛ لمواجهة الأزمات الاقتصادية الحالية.

ويضيف عبدالعظيم، أن مصر تمر بوضع سىء جداً، والمواطنون لم يعد لديهم احتمال لاستمرار الوضع الحالي فترة طويلة، لافتا إلى أن النظام الحالي لا يمتلك كفاءات في كل المجالات؛ لذلك هناك احتمالية لاستعانته بكفاءات نظام مبارك مثل يوسف بطري غالي وزير المالية الأسبق  ومحي الدين.

فيما أشار الدكتور ممدوح حمزة، الناشط السياسي، إلى أن محاولات تلميع رموز نظام مبارك تقوم بها قناة تابعة لأجهزة الدولة، مؤكدا على أن ذلك إعلان واضح على إفلاس النظام الحالي وعجزه عن تقديم حلول تقدميه للكوارث التي تمر بها مصر، فيعود للخلف.

ويوضح حمزة، أن العودة للاستعانة بشخصيات محسوبة على نظام قديم أفسد الحياة السياسية والاقتصادية، هو دليل على " الخيبة والفشل" وعدم استعانة النظام بالكفاءات لأن أغلبها معارض له، موضحا أن الشخصيات التي يحاول النظام حاليا تلميعها لن تستطيع تقديم حلول لخروج مصر من أزمتها الحالية؛ لأنهم وضعوا " بذرة الخراب" الذي نعيشه.

 

وبدوره يقول سمير غطاس عضو مجلس النواب: إن مصر لديها الكثير من الكوادر القادرة على وضع خطة للخروج مصر من أزمة الدولار مثل الدكتور"محمد العريان" الخبير المالى والدولى، مشيرا إلى أن يوسف بطرس غالى، ومحمود محى الدين، ليس لديهما القدرة على حل الأزمة.

ويضيف غطاس، أن تلميع محمود محي الدين أوالرموز المتعلقة بنظام مبارك يحبط المواطنين وخاصة قطاع الشباب، وأنه لا يعتقد قدرتهم على الخروج من الأزمة، مشيرا إلى ـهم يتحملوا جزء كبير من مسئولية الوضع الحالي.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان