رئيس التحرير: عادل صبري 05:25 صباحاً | الجمعة 25 مايو 2018 م | 10 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

سياسيون: قرار وقف برنامج باسم يوسف غير حكيم

والخاسر الأول السلطة الحالية..

سياسيون: قرار وقف برنامج باسم يوسف غير حكيم

القاهرة - الأناضول 02 نوفمبر 2013 16:40

انتقد السياسيان المصريان البارزان عمرو موسى ومحمد البرادعي، القرار الذي اتخذته قناة فضائية مصرية خاصة أمس، بوقف البرنامج السياسي الساخر الذي يقدمه الإعلامي المصري باسم يوسف.

 

ووصف عمرو موسى، رئيس لجنة الخمسين لتعديل الدستور المصري، والمرشح الرئاسي السابق في بيان صادر عن مكتبه اليوم السبت، القرار الذي اتخذته إدارة قناة "سي بي سي" بأنه "غير حكيم".

 

وقال موسى: "هذا القرار أثار استياء وريبة الكثيرين بشأن الحريات"، داعيا إدارة القناة لإعادة النظر في قرارها الذي "أساء لمصر، مثلما أساء إليها (للقناة)"، على حد قوله.

 

وأضاف: "علينا الثقة بأنفسنا وتقبل الآراء المختلفة والنقد والسخرية أحيانا".

 

وأشار موسى في ختام البيان، إلى أن حرية الرأي والتعبير "هي من الحقوق الأساسية قبل أن تكون دستورية".

 

بدوره، وجه محمد البرادعي، مؤسس حزب "الدستور" المصري ونائب الرئيس المصري السابق، رسالة تحية، وتقدير لباسم يوسف مشيدا بـ "موقفه الثابت في التعبير عن رأيه بشجاعة من خلال برنامجه (البرنامج)".

 

ومعلقا على وقف برنامج يوسف، قال البرادعي في تغريدة له اليوم على موقع "تويتر": "حرية التعبير هي أم الحريات، إذا اقتصرت على من نتفق معهم، فهي شعار أجوف".

 

وأضاف: "الشجاعة هي في الدفاع عنها، وليست في قمعها. تحية وتقدير لباسم يوسف".

 

في سياق متصل، توالت انتقادات سياسيين وشخصيات عامة في مصر على قرار وقف (البرنامج)، حيث قال النائب السابق، مصطفى النجار، إن "قناة cbc التي تعرض برنامج باسم يوسف، خسرت الكثير بإيقافها البرنامج، وخسرت كذلك حرية الرأي والتعبير، وخسر من مارسوا الضغوط لإيقاف البرنامج، والخاسر الأول السلطة في مصر، ومؤسساتها".

 

وأضاف النجار عبر صفحته على "فيس بوك"، أنه "لم يفهم بعضهم أن زمن الحظر على الإعلام قد انتهى، وأن ما تمنعه في مكان سيخرج لك من ألف مكان آخر.. استمروا في الغباء، وتعرية أنفسكم بأنفسكم".

 

واعتبر جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، وعضو لجنة الخمسين لتعديل الدستور، أن وقف البرنامج خطأ كبير وضيق أفق.

 

وأضاف نصار، خلال تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعى تويتر: "لو كنت وزير الإعلام لدعوت باسم يوسف لتقديم برنامجه من تليفزيون الدولة، والأيدي المرتعشة والخائفة لا تبني تقدماً".

 

جاء ذلك فيما ناشد محمد سليمان عضو "جبهة 30 يونيو" (التي دعت للإطاحة بالرئيس محمد مرسي في يونيو الماضي) القوى الوطنية بمقاطعة قنوات "cbc" بسبب إيقاف إذاعة حلقة جديدة من برنامج "البرنامج" أمس الجمعة، معتبرا أن هذا الأسلوب "لا يجب أن يكون بعد 30 يونيو (المظاهرات التي مهدت للإطاحة بمرسي في 3 يوليو الماضي)، واستعادة الثورة المصرية التي كان أول مطالبها الحرية".

 

ويقدم باسم يوسف منذ أكثر من عام حلقة أسبوعية، تتناول الأحداث السياسية بأسلوب ساخر، وكان الرئيس المعزول محمد مرسي من أكثر من تناولته تلك الحلقات، وهو ما أثار شكوك حول أهداف البرنامج، خاصة بعد توقفه لشهور في أعقاب عزل الجيش له، ثم عودته الجمعة قبل الماضية في حلقة أثارت انتقادات مؤيدي الفريق عبد الفتاح السيسي لوصفه ما حدث في حدث في مصر في 3 يوليو بـ "الانقلاب ".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان